غير مهتم بأن يكون خليفة عموري في العين

ريان يسلم: حزين لابتعادي عن العين مع انطلاقة الموسم

لا يبدو أن ريان يسلم، لاعب متوسط ميدان العام الشاب مهتم بترشيحات الشارع الرياضي، بأن يكون خليفة لصانع ألعاب العين السابق عمر عبد الرحمن، وهم ما يفهم من تعليقه على توقعات المحللين بأن يكون خليفة لعموري، إذ أوضح  أن لكل لاعب أسلوبه، مؤكدا أن ما يهمه هو الاجتهاد ومضاعفة الجهود لأجل تقديم أفضل الخدمات الفنية للفريق البنفسجي بما يساعده على تحقيق تطلعات النادي وجمهوره.

وقال في تصريحات حصرية لــ البيان الرياضي: (عموري أخونا وشقيقنا  ونتمنى له كل التوفيق مع ناديه الجزيرة وأن يبتعد عن الإصابة وكل ما يمكن أن يعيق مشواره الجديد، وبالطبع فأن عودته  للدوري الإماراتي ستثرى المنافسة وتكسبها ألقا إضافيا بالنظر لمقدراته الفنية العالية التي يعرفها الجميع.

عودة وشيكة

وأعلن اللاعب الشاب، عن عودته الوشيكة للملاعب والمشاركة مع العين بعد الإصابة التي تعرض لها وغيبته خلال الفترة الماضية، مؤكدا أنه لن يستعجل اللعب وما يهمه حاليا هو بلوغ أفضل درجة من التأهيل البدني حتى يضمن استمراريته طوال الموسم، فهو لا يرغب في إصابة جديدة قد تعطل مسيرته مرة أخرى.
وقال: مجرد ابتعادي عن اللعب هو في حد ذاته معاناة كبيرة، أنا متحمس ومشتاق للظهور أمام جمهور العين الوفي الذي ظل يسأل عني ويدعمني بقوة طوال الفترة السابقة، أشعر بالحزن لأنني غير متواجد مع انطلاقة الموسم، لكنني سأبذل قصارى جهدي للعودة بقوة والمساهمة مع زملائي بالفريق في تقديم الخدمات الفنية المطلوبة.

منافسة محتدمة

وتوقع يسلم (24 عاما) الذي جدد عقده مع الفريق في يونيو الماضي لمدة خمس سنوات، أن يشهد الجمهور الكروي موسما استثنائيا ومنافسة محتدمة بين عدد من الأندية للحصول على الألقاب خصوصا درع الدوري، وذلك قياسا على الحالة الفنية العالية التي بلغتها هذه الفرق بعد تحضيراتها المكثفة واستعانتها  بعدد من اللاعبين الأقوياء مواطنين وأجانب، وقال:  العين عازم على الصعود لمنصات التتويج هذا الموسم فهو مكتمل الجاهزية  من جميع النواحي بعد أن قامت الإدارة بتعزيز صفوفه بلاعبين متميزين قادرون على تقديم الإضافة الفنية المأمولة للفريق، ولا ننسى أيضا  اللاعب رقم واحد بالفريق وهو جماهير الأمة العيناوية التي ظلت تدعم الفريق وتؤازر اللاعبين بقوة وكان لها اسهامها الكبير في النجاحات اللافتة التي ظل يحققها العين عبر تاريخه، ونعد هذه الجماهير الوفية بأننا سنبذل قصارى جهودنا في مختلف المنافسات من أجل تحقيق البطولات وإسعادها.

المنتخب
وحول شعوره وهو بعيد عن المنتخب  الذي بدأ مشواره في التصفيات  الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم  2022 وما اذا كان يرى أن الأبيض الإماراتي قادرا هذه المرة  على تحقيق أحلام الشارع  الرياضي، قال :  بالطبع أنا حزين  بشدة  فكل لاعب يتمنى التواجد دائما في قائمة المنتخب ونيل شرف الدفاع  عن شعاره، ولكنني راضي بقدري وسأضاعف جهودي من أجل الظهور  بصورة  تعيدني مرة أخرى للأبيض الإماراتي، وفي كل الأحوال  أعتقد أن منتخبنا قادر على  تحقيق التطلعات فهو يضم في صفوفه لاعبين متميزين  في كل الخطوط، وبمساندة الشارع الرياضي ودعم  الجمهور  ستتحقق الطموحات بإذن الله و أتمنى لجميع اللاعبين  التوفيق وفالهم التأهل للنهائيات  المرتقبة بإذن الله.

 

كلمات دالة:
  • العين،
  • دوري الخليج العربي،
  • عمر عبد الرحمن،
  • الجزيرة،
  • ريان يسلم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات