«فخر أبوظبي» يكسر دفاع الظفرة بثنائية

الجزيرة تفوق على الظفرة العنيد | تصوير - سيف الكعبي

حصد فريق الجزيرة، أمس، أول ثلاث نقاط في بداية مشواره في دوري الخليج العربي لكرة القدم متخطياً الظفرة 2 - 0 باستاد محمد بن زايد، ونجح «فخر أبوظبي» في كسر التكتل الدفاعي للمنافس عن طريق محمد العطاس الذي سجل الهدف الأول في الدقيقة 43، فيما أضاف الثاني المهاجم البرازيلي كينو «ق90+2» وواجه الجزيرة صعوبة في تحقيق الفوز على خصم عنيد أغلق المساحات، واعتمد على التكتل الدفاعي.

شهدت تشكيلة الجزيرة جلوس عمر عبدالرحمن وخلفان مبارك على دكة البدلاء، وأشرك المدير الفني يورغن ستريبل تشكيلة مكوّنة من، علي خصيف في حراسة المرمى ورباعي الدفاع محمد فوزي، ميلوس كوسانوفيك، محمد العطاس، سالم راشد، وفي الوسط عامر عبدالرحمن والجنوب أفريقي ثولاني سيريرو، وعبدالله رمضان، والهجوم مراد باتنا، علي مبخوت، والبرازيلي كينو.

وضمت تشكيلة الظفرة، خالد السناني في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع سلطان السويدي، خالد الدرمكي، عبدالرحمن يوسف، محمد سيف، وفي الوسط خالد بطي، راشد مهير، ديجو جارديل، والهجوم سهيل المنصوري، جواو سانتوس، خالد باوزير.

وظهرت خطورة صاحب الأرض في الدقيقة 8، عندما سدد كينو تسديدة قوية ارتطمت بالعارضة وردت مرة لتجد مبخوت في طريقها، لكنه أخفق في تسجيلها في شباك الظفرة، وفي الدقائق التالية استحوذ الجزيرة على الكرة وسيطر على منتصف الملعب، على الوجه الآخر لعب «الضيوف» بتحفز، واعتمد على الكرات المرتدة، التي لم تشكل خطورة حتى الدقيقة 30، وقد اتسم اللعب في الدقائق التالية بالبطء والرتابة دون فرص حقيقية للفريقين.

الهدف الأول

أعلنت الدقيقة 43 أول أهداف الجزيرة برأسية المدافع الشاب مستغلاً ركنية نفذها عبدالله رمضان، وانتشى فخر أبوظبي بهدف التقدم، وراوغ مبخوت في الدقيقة التالية في منطقة الجزاء وسدد لكنها جانبت القائم.

وانطلق الشوط الثاني بلا تبديلات في صفوف الفريقين، وتفاعل الجماهير مع مهارة المهاجم البرازيلي كينو الذي راوغ واحد واثنان من دفاع الظفرة، لكنه سدد بجوار القائم الأيسر ق55، على الوجه الآخر نشط الظفرة نسبياً في منطقة الوسط، لكنه وجه مشاكل في إنهاء الهجمة، ووقع الثلاثي سانتوس، خالد باوزير، وسهيل المنصوري تحت رقابة دفاع الجزيرة الصلب.

مشكلة

ظهرت مشكلة في صناعة اللعب لدى «فخر أبوظبي، وعدم وجود تجانس بين الثنائي عامر عبدالرحمن وثولاني سيريرو من جهة وثلاثي الهجوم باتنا، مبخوت وكينو،، من جهة أخرى، بالإضافة إلى تراجع بدني لصانع الألعاب عبدالله رمضان، وربما وضعت هذه المشكلة المدير الفني يورغن في إيجاد حل لها بالدفع بخلفان مبارك بديلاً عن عبدالله رمضان ق65.

أشهر حكم المباراة البطاقة الصفراء الثانية لمدافع الظفرة سلطان السويدي ق 67، على خلفية عرقلته لمهاجم الجزيرة كينو.ما أدي لخسارة الفريق لخدماته.

وسجل «عموري» مشاركته الأولى بقميص الجزيرة في الدوري ودفع به المدرب في الدقيقة 75 بديلاً عن عامر عبدالرحمن، وحصل «عموري» على كرة عرضية من سالم راشد تقدم بها وسددها لكنها نفذت بشكل سيئ «ق79» وواصل «فخر أبوظبي» سيطرته لكن المنافس واجهه بتكتل دفاعي، حدّ من خطورة الثلاثي الهجومي والقادمين من الخلف سالم راشد وثولاني سيريرو.

فرصة العمر

ضاعت فرصة العمر لكينو عندما استلم كرة بينية من علي مبخوت تقدم بها لكنه سددها في جسد الحارس خالد السناني ق83، وواصل الجزيرة صحوته وأضاع خلفان مبارك انفراداً تاماً ق 87، وابتسم الحظ أخيراً لكينو وسجل الهدف الثاني ق 90+2، بعد إضاعة العديد من الفرص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات