وثائقي «مارادونا» في دبي غداً

أكثر من 500 ساعة تضم لقطات من أرشيف اللاعب الأرجنتيني مارادونا الشخصي، لم يسبق أن عرضت على الملأ، يقدمها المخرج البريطاني آصف كاباديا، الحائز جائزة الأوسكار، في فيلمه الوثائقي الجديد «دييغو مارادونا» والذي تشهد دبي غداً الجمعة عرضه الأول، في صالات سينما عقيل الواقعة في السركال أفنيو بالقوز، حيث يروي الفيلم الذي كتبه آصف كاباديا وعرض في مهرجان كان السينمائي في مايو الماضي، حكاية صعود النجم الأرجنتيني إلى القمة، ويقدم فيه إطلالة على تلك السنوات التي شهدت صعود مارادونا في نابولي، وحملت له الفرح الكبير.

ويتناول العمل الجديد الذي تمتد عروضه الحصرية لأسبوع كامل، كيف كان نادي نابولي الرياضي والمعروف باسم (SSC Napo)، يعاني من نقص كبير، ويستعرض الفيلم كيف تمكن النادي من تحقيق النجاح، بعد وصول دييغو مارادونا إلى النادي في 5 يوليو 1984 مقابل مبلغ مالي كبير.

وعلى مدار 7 سنوات متتالية، استطاع النادي أن يحقق نجاحاً لافتاً، بعد أن قاده مارادونا إلى لقبه الأول على الإطلاق. ولعل أكثر المشاهد اللافتة في الفيلم، تكمن في تلك التي تعود إلى يوم تقديمه إلى مشجعي نابولي في ملعب سان باولو الذي شكّل لاحقاً مسرحاً للكثير من إنجازاته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات