قبل أسبوع من انطلاقة دوري الخليج العربي

بورصة التعاقدات تصل إلى 143 صفقة

وصلت بورصة تعاقدات أنديتنا إلى 143 صفقة قبل أسبوع واحد من ضربة البداية لدوري الخليج العربي، و18 يوماً من غلق سوق الانتقالات الصيفية التي بلغت ذروتها خلال شهري يونيو ويوليو قبل الدخول في المعسكرات الخارجية.

وتنوعت صفقات الأندية بين اللاعبين المواطنين والأجانب ولاعبي الفئات الجديدة، وخاصة فئة المقيمين الذين سجلوا حضوراً واضحاً في سوق التعاقدات بعد إلغاء شرط الإقامة السارية لمدة لا تقل عن 3 سنوات، الأمر الذي فتح الباب أمام الأندية لاستقطاب لاعبين صغار من دوريات خارجية قوية، مثل البرازيل والأرجنتين.

وسجل سوق الانتقالات 72 حالة قيد في صفوف اللاعبين المواطنين تتقدمها صفقة انتقال عمر عبد الرحمن إلى الجزيرة بعد تجربة في الدوري السعودي مع الهلال الموسم الماضي، فيما شهد سوق التعاقدات على صعيد اللاعبين الأجانب 43 حالة قيد جديدة من أصل 56 لعبوا في الموسم الماضي، الأمر الذي يؤكد مرة أخرى غياب الاستقرار في أجانب دورينا، وباستثناء نادي الشارقة حامل اللقب الذي قام باستبدال لاعب واحد، وهو مهاجمه البرازيلي ويلتون سواريز بسبب رحيله إلى الوصل، قامت بقية الأندية بتغيير ما بين لاعبين اثنين إلى 4.

ونشطت سوق الانتقالات في فئة اللاعبين المقيمين الذين وصل عددهم إلى 25 لاعباً، وهو ما يمثل أكثر من 17% من تعاقدات الأندية فيما لم تتجاوز عدد التعاقدات في فئة مواليد الدولة 3 لاعبين.

وتصدر نادي خورفكان الصاعد إلى دوري الخليج العربي قائمة الأندية الأكثر استقطاباً للاعبين الجدد بـ22 صفقة، منها 16 لاعباً مواطناً، و4 أجانب، ولاعبان مقيمان، واتحاد كلباء بـ12 صفقة، منها 8 لاعبين مواطنين و3 أجانب، ولاعب واحد مقيم، ثم نادي الظفرة بـ 12 تعاقداً، منها 4 أجانب و5 مواطنين واثنان مقيمان، ولاعب واحد من مواليد الدولة، وتعاقد نادي حتا الصاعد إلى دوري الخليج العربي مع 13 لاعباً، منهم 4 لاعبين أجانب، و8 لاعبين مواطنين، ولاعب واحد مقيم، وتعاقد نادي الوصل مع 10 لاعبين، منهم 3 لاعبين أجانب، و3 لاعبين مقيمين، و4 لاعبين مواطنين، وتعاقد النصر مع 11 لاعباً، من بينهم 3 لاعبين أجانب، و4 مقيمين، و4 لاعبين مواطنين، كما ضم بني ياس 11 لاعباً جديداً إلى صفوفه، من ضمنهم 3 أجانب، واثنان من المقيمين، و6 لاعبين مواطنين، ومثله فعل الفجيرة بتعاقده مع 11 لاعباً، بينهم 6 لاعبين مواطنين، و3 لاعبين أجانب، ولاعب واحد مقيم، وآخر من مواليد الدولة، هو معتصم ياسين القادم من الشارقـة، وتعاقد العين مع 9 لاعبين، منهم 3 لاعبين أجانب، و3 مقيمين، و3 لاعبين مواطنين، وضم شباب الأهلي 7 لاعبين، منهم 3 أجانب، و3 مقيمين، ولاعب واحد مواطن، هو يوسف جابر القادم من بني ياس، وتعاقد الجزيرة مع 7 لاعبين أيضاً، من ضمنهم الرباعي الأجنبي، و3 لاعبين مواطنين، هم عموري وعامر عبد الرحمن وسلطان الغافري، فيما ضمت قائمة تعاقدات الشارقة لاعباً أجنبياً واحداً، هو ريكاردو غوميز، ولاعب واحد مقيم، و4 لاعبين مواطنين، وتعاقد عجمان مع 6 لاعبين، من بينهم 3 أجانب، ولاعب مقيم، ولاعبان مواطنان، فيما شملت تعاقدات الوحدة 4 لاعبين فقط، من بينهم لاعبان أجنبيان، ولاعب واحد مواطن، ولاعب مقيم.

واحتفظ العين بأغلى صفقة في الموسم، وهي صفقة تعاقده مع البرازيلي كايو كانيدو من الوصل بـ 6 ملايين دولار، بينما تراوحت أغلب صفقات اللاعبين الأجانب بين 1 و3 ملايين دولار. ووصف خالد عبيد مدير فريق النصر سابقاً، سوق الانتقالات بالنشطة مقارنة بالمواسم الماضية، موضحاً أن ارتفاع عدد التعاقدات على صعيد اللاعبين الأجانب يؤكد أن الاختيارات في هذه الفئة غير مدروسة، الأمر الذي يضر باستقرار الفريق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات