محمد عايض: البداية لا تليق بالنصــر

طمأن محمد عايض، مدافع النصر، جماهير فريقه حول قدرة العميد على تعويض الخسارة التي تلقاها من شباب الأهلي، السبت الماضي، وتحقيق انطلاقة جيدة في دوري الخليج العربي في مباراة الديربي أمام الوصل 20 الجاري على استاد آل مكتوم، وقال: ندرك حجم الغضب الذي يشعر به جمهورنا، وعدم رضاهم عن المستويات التي ظهرنا عليها في المباراتين الأخيرتين أمام خورفكان وشباب الأهلي، ونحن أيضاً لسنا راضين عن نتائجنا، وسنبذل كل جهودنا من أجل تغيير الصورة، وإثبات قدرات الفريق الحقيقية.

وأضاف: النصر يملك فريقاً جيداً وقدرات أفضل بكثير، وسنعمل على تأكيدها في المباراة المقبلة، ونحن متحفزون لانطلاقة الدوري، لنثبت أن الخسارة من شباب الأهلي مجرّد عثرة.

وأكد محمد عايض أن النصر كان قادراً على الخروج بنتيجة أفضل، لولا أحداث المباراة التي لم تخدمه، خصوصاً بعد حالة الطرد المبكّر، وقال: من الصعب مجاراة فريق بحجم شباب الأهلي بـ 10 لاعبين فقط في أجواء حاّرة، صحيح الخسارة مؤلمة، ولكنها مفيدة للوقوف عندها ومراجعة أنفسنا لتصحيح بعض الأخطاء قبل انطلاقة منافسات الدوري.

وأوضح مدافع النصر، أن غضب الجمهور مبرّر، لأنهم كانوا يتطلعون لبداية أقـوى، لكنها جاءت لا تليق بالنصر، وتابع قائلاً: من حق جمهورنا أن يغضب ويعاتب، ومن واجبنا أن نحقق له النتائج الجيدة، لأنهم سند دائم لنا، أمامنا فترة توقف قصيرة، علينا استغلالها لتعديل وضعنا، نحتاج إلى مراجعة أنفسنا، إنها بداية موسم، ونحن قادرون على التدارك والوقوف على كافة الأخطاء التي حالت دون تحقيق النتائج التي كنا نتطلع لها في كأس الخليج العربي، صحيح البداية لا تليق بنادي النصر، وجمهورنا يستحق نتائج أفضل، نقول لهم حقكم علينا، ونعدكم بتدارك الموقف في المباريات المقبلة.

ووصف محمد عايض مواجهة الوصل بلقاء إثبات الذات، وبداية تصحيح المسار لتحقيق انطلاقة في مستوى تطلعات الجماهير، خاصة أن النصر من الفرق المرشحة دائماً للعب الأدوار المتقدمة في كل البطولات.

وعن عودته إلى الملاعب بعد غياب استمر أكثر من 8 أشهر بسبب الإصابة، كشف محمد عايض أنه اختار الخضوع للعلاج الطبيعي، عوضاً عن إجراء عملية جراحية، بعد استشارة عدد من الأطباء، وهو ما تطلّب فترة راحة أطول، مشيراً إلى أنه يسعى لاستعادة ريتم المباريات، وقال: حاولت الظهور بمستوى أفضل أمام شباب الأهلي، لكن افتقادي لريتم المباريات حال دون ذلك، أشعر أن مستواي في تحسّن، وسأكون على أتم الاستعداد مع بداية الدوري.

وأكد محمد عايض جاهزيته للمنافسة على مكان أساسي في تشكيلة العميد، وسط تعدد الخيارات على مستوى خط الدفاع، بعد عودة خليفة مبارك، وجاهزية كل من مبارك سعيد والبرازيلي غلوبير ليما، مشيراً إلى أن المنافسة تصب في مصلحة الفريق، وأن اللعب للأجدر.

واعترف محمد عايض، الذي سبق أن لعب لأندية الشباب والعين والجزيرة، أنه انتقل إلى النصر في الموسم الماضي، لمواصلة تحقيق أهدافه الكروية، وفي مقدمها المساهمة في إنجازات جديدة، وارتداء قميص المنتخب الوطني، موضحاً أنه يحتاج إلى العمل أكثر، والحفاظ على مكانه في التشكيلة.

وعن أقرب اللاعبين إليه والأكثر انسجاماً معه في خط الدفاع، قال: لعبت إلى جانب الكثير من المدافعين، لكن أقربهم إليّ والأكثر انسجاماً معه، هو محمد مرزوق مدافع شباب الأهلي، وأتمنى له التوفيق مع فريقه.

 

كلمات دالة:
  • النصر،
  • دوري الخليج العربي،
  • شباب الأهلي،
  • العميد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات