حمد المنصوري: كرة القدم في الظفرة واجهة لأهداف أكبر

أكد حمد خميس المنصوري رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة، أن اهتمام ناديه لن يتوقف عند كرة القدم التي يعتبرونها واجهة للنادي لكن لأهداف أكبر وأسمى، حسب قوله، مبينا أن الإدارة التي تولت المهمة مؤخرا، لديها خطة عمل تتضمن الاهتمام بكافة الأنشطة الرياضية الفردية والجماعية مع الاهتمام بالأنشطة الاجتماعية في منطقة الظفرة، والحرص على المشاركة في كافة الفعاليات والتفاعل مع المناسبات الوطنية المختلفة.

اهتمام

وقال المنصوري في حديث مع «البيان الرياضي»: كرة القدم بالتأكيد تحظى باهتمام الجميع وهي واجهة لأي ناد، لأنها اللعبة التي تجذب الجمهور بشكل كبير، لكننا في الظفرة لدينا أيضا مناشط أخرى حريصون على تطويرها وتقديم العديد من اللاعبين فيها مثل الجوجيتسو والجودو وكرة الصالات وكرة اليد وغيرها من الألعاب التي تحظى بدعم واهتمام من الإدارة بهدف التطوير وتقديم لاعبين في مختلف الألعاب يخدمون المنتخبات الوطنية ويساهمون في تحقيق أفضل النتائج.

بداية جيدة

وعن فريق الكرة قال رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة: بدأنا جيداً بالفوز على اتحاد كلباء في منافسة كأس الخليج العربي، رغم قوة المنافس الذي استعان بعناصر جيدة، وتعادلنا أمام خورفكان في المباراة الثانية، في مباراة أهدر فيها لاعبونا العديد من السوانح لعدم التوفيق، بشكل عام أعتقد أن الوضع مطمئن لأن الفريق به عناصر جيدة ومع المزيد من التجارب التنافسية القوية أعتقد أننا يمكن أن نصل إلى مستوى أفضل.

هدف

وأكد حمد المنصوري أن فريقه مؤهل للمنافسة في كافة البطولات المحلية والذهاب بعيدا، مشيرا إلى رغبتهم في المضي قدما وتحقيق النجاحات التي ترضي الجماهير، سواء في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة التي وصل فيها الفريق للنهائي الموسم الماضي أو كأس الخليج العربي، مع المنافسة على مقاعد الكبار في دوري الخليج العربي.

مشروع كبير

وأضاف المنصوري: لدينا مشروع كبير يتمثل في تطوير النادي وأهداف عديدة نسعى إلى تحقيقها، سواء في فريق الكرة أو بقية المناشط، لذلك لا بد من العمل المتواصل من أجل بلوغ الأهداف التي نخطط لها في جميع المناحي الرياضية ففي كرة القدم والمناشط الأخرى نعمل دائماً على تحقيق الإنجازات .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات