متابعــة لتوجيهات محمـد بن راشد.. «البيان» في الميدان:

الأمن والسلامة في ملاعبنا بين المثالية والخطر القائم

صورة

مع انطلاقة منافسات الموسم الرياضي الجديد، يتجدد السؤال: هل استوفت الأندية معايير الأمن والسلامة في المنشآت الرياضية، امتثالاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف المحافظة على أمن وسلامة أبنائنا في الملاعب الرياضية، حتى لا تتكرر واقعة لاعب الجزيرة أحمد ربيع في حالات أخرى؟

خلال الفترة الماضية كانت هناك جهود مكثفة من أجل تقييم الموقف في كل الملاعب، والحرص على تقييم إجراءات الأمن والسلامة، سعياً لتدارك أية سلبيات، حيث قامت وزارة الداخلية بالتعاون مع هيئة الرياضة بزيارة متعددة لتقييم جميع المنشآت الرياضية، من أجل سرعة إنجاز المهمة في وقت قياسي يتيح للجهات المختصة العمل على توافر آلية تسهم في رفع كفاءة هذه المنشآت، بالتعاون مع الشرطة والدفاع المدني والبلديات في كل مناطق الدولة، وتم الوقوف على الواقع الميداني وتقييم معايير الأمن والسلامة في معظم الملاعب، خاصة ملاعب المنطقة الشرقية، وإعداد تقارير بحالتها ورفعها إلى الجهات المعنية، ما يعكس الحرص على سلامة الرياضيين وجميع مرتادي المنشآت الرياضية في الدولة، والتعامل مع مثل هذه المعطيات وفق آلية سليمة.

«البيان الرياضي» قام بجولة في مختلف المنشآت الرياضية للتأكد من توافر معايير الأمن والسلامة، بهدف المحافظة على سلامة أبنائنا في الملاعب الرياضية، وظهر خلال الجولة التزام أغلبية الأندية بمعايير الأمن والسلامة، في حين بعض الأندية الأخرى لم تكن مراعاتها للأمر على الوجه المطلوب، وخاصة فيما يتعلق بملاعب المراحل السنية، حيث رصدنا بعض المخالفات في ملاعب مثل مسافي والعين ودبا الفجيرة.

اتحاد الكرة

شهدت ملاعب اتحاد الكرة خلال الفترة الماضية مراجعة شاملة لإجراءات الأمن والسلامة، بعد واقعة لاعب الجزيرة علي ربيع، حيث قام اتحاد الكرة بإعادة تجديد شاملة لملعب ذياب عوانة، حيث تمت زراعة الملعب بنجيل من النوعية المتميزة حفاظاً على سلامة اللاعبين خلال المباريات والتدريبات، كما تمت تغطية أعمدة الإنارة في الملعب نفسه والملعب رقم 2 بمادة من الفلين تحمي اللاعبين في حالة تم الاصطدام بتلك الأعمدة، خلال المباريات والتدريبات.

ملاعب كأس آسيا

وخلال الجولة تبيّن أن جميع الملاعب والمنشآت التي استضافت منافسات كأس آسيا مؤخراً، تتوفر بها جميع متطلبات الأمن والسلامة وفق المعايير الآسيوية، وليس المحلية وحسب، وهي منشآت يفخر بها الرياضيون على المستويين العالمي والقاري.

المناطق الشمالية

تحتاج ملاعب المناطق الشمالية إلى مزيد من الاهتمام، سواء ملاعب مباريات أو تدريبات، فلا تزال في حاجة ماسة إلى التركيز على عنصري الأمن والسلامة، كما أن ملاعب التدريب في عدد من الأندية الكبرى لا تزال في حاجة لمراقبة إجراءات الأمن والسلامة بها، خاصة أعمدة الإنارة التي لا تزال قاعدتها تفتقد إلى إجراءات الأمن والسلامة، وكذلك مضخات المياه التي تبرز داخل الملاعب وتهدد سلامة اللاعبين.

معايير السلامة

وأكد أمين حامد المنسق العام لشركة كرة القدم بنادي الشارقة، أن معايير السلامة والأمان متوفرة في كل ملاعب نادي الشارقة الرياضي بما فيها الملعب الفرعي لاستاد خالد بن محمد بالحزانة، الذي يستضيف هذا الموسم مباريات الرديف، وكلها منشأة وفقاً لأحدث المواصفات العالمية، وتطبق معايير الأمن والسلامة بهدف المحافظة على أمن وسلامة أبنائنا في الملاعب الرياضية.

وقال: «إن ملعب نادي الشارقة الرئيسي سبق أن استضاف إحدى مجموعات كأس آسيا 2019، حيث سبقته أعمال تطوير وتوسعة شاملة بحيث بات في حالة من الجهوزية التامة لاستضافة كل المسابقات الرياضية».

وأضاف: «شملت الأعمال التطويرية للنادي تغييرات جذرية على المباني المختلفة التابعة له وإضافة مرافق جديدة جعلته واحداً من أهم الصروح الرياضية في الإمارات والمنطقة وفق أفضل المواصفات العالمية»، لافتاً إلى أن أعمدة الإنارة بطبيعة الحال بعيدة عن اللاعبين.

مراجعة

ومن جانبه أكد المهندس مطر المنصوري عضو مجلس إدارة نادي الظفرة، رئيس شركة الاستثمار، أن سلامة اللاعبين والجماهير أولوية في ملعب النادي الرئيس وملاعبه الفرعية، ذاكراً أن ناديه لا يجامل ولا يفرط في مبدأ السلامة التي ظل يلتزم بها منذ سنوات طويلة.

وقال المنصوري: «نقوم بمراجعة شاملة سنويا لكل الاستاد من الملعب والمدرجات والمرافق المختلفة بالتعاون مع شرطة الدفاع المدني، التي بدورها أيضاً تحرص على سلامة الجميع، وأيضاً قبل كل المباريات بيومين أو ثلاثة نطمئن أكثر على أن السلامة متوفرة في الملعب للاعبين وفي المدرجات للجماهير، لأن ذلك واجب مهم لا يمكن تجاهله».

وأشار المنصوري إلى التعاون مع رابطة دوري المحترفين في هذا الصدد والالتزام أيضاً بكل التوجيهات والملاحظات الصادرة منها.

وأكد رئيس شركة الاستثمار بنادي الظفرة أن أبواب الاستاد مفتوحة والملاعب متاحة أمام كل من يرغب في التأكد من التزام النادي التام بمعايير السلامة حرصاً على أمن الجميع.

أدق التفاصيل

وفي نادي بني ياس تحرص إدارة النادي على الصيانة المستمرة لاستاده في الشامخة، مع التركيز أكثر على السلامة والأمن والإيفاء بكل الشروط التي تهيئ الأجواء المناسبة للاعبين والجماهير، مع الاهتمام بأدق التفاصيل.

وشهد النادي مؤخراً بعض أعمال الصيانة استعداداً للموسم الجديد، شملت أيضاً الاهتمام بالنظافة والطلاء وإضافة لمسات جمالية داخل الاستاد وخارجه، والتأكد من وجود العديد من المنافذ للدخول والخروج الآمن، والاهتمام بأرضية الملعب لتفادي إصابات اللاعبين المحتملة، والتي تنتج من سوء الأرضيات، ما يؤكد حرص النادي على كل ما يتعلق بالسلامة.

وتعمل إدارة النادي على أن يكون الاستاد الذي يقع في منطقة بعيدة عن الازدحام المروري، ملتزماً بشروط الاحتراف فيما يتعلق بالبنية التحتية، وتهيئة الملاعب بشكل جيد لاستقبال المباريات وتوفير كل سبل الراحة للجماهير في المدرجات والتعاون مع كل الجهات المختصة لتوفير أعلى درجات الأمن والسلامة.

وإن كانت أزمة الملاعب لا تظهر بشكل جلي في فرق دوري الخليج العربي، فأكثر مشاهد المعاناة وضوحاً تظهر في أندية الدرجة الأولى والهواة، والتي عانت بعض ملاعبها من غياب معايير الأمن والسلامة، وتسابق أندية الهواة الزمن من أجل تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والمتعلقة بتطبيق معايير الأمن والسلامة بكل أندية الدولة، في أعقاب إصابة لاعب الجزيرة أحمد ربيع بعد ارتطامه بأحد أبراج الإنارة بملعب ذياب بن عوانة باتحاد الكرة في دبي.

وعلى الرغم من أن أندية دوري الهواة ذات إمكانات محدودة فإنها تنتظر دعم الحكومات المحلية أولاً، إلى جانب دعم الهيئة العامة لرعاية الرياضة واتحاد الكرة، وذلك للقيام بواجباتها على أكمل وجه، قبيل انطلاقة الموسم الكروي الحالي لمسابقة دوري الدرجة الأولى في السادس من نوفمبر المقبل.

والغالبية العظمى من هذه الأندية باستثناء نادٍ أو اثنين، لا تشكل إجراءات الأمن والسلامة بالنسبة لها أزمة، وهي على استعداد لبدء المنافسات، أما البقية فلا تزال في حاجة ماسة للدعم المادي لاستكمال الإجراءات وأعمال الصيانة، تجنباً للكثير من المصاعب والعقبات، وسيعينها على تقديم موسم متميز.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات