الجزيرة والعين.. ديربي الشباب

خلال مباراة الجزيرة والعين في دوري الخليج العربي الموسم الماضي | أرشيفية

يخوض فريق الجزيرة الأول لكرة القدم مباراته الثالثة على التوالي عندما يستضيف العين الليلة في التاسعة و15 دقيقة على ستاد محمد بن زايد، في الجولة 3 لكأس الخليج العربي، وتعتبر المباراة بمثابة ديربي الشباب، وفي ظل غياب اللاعبين الدوليين لكلا الفريقين.

ويحل «فخر أبوظبي» في المركز الثالث برصيد 4 نقاط، في المجموعة «أ» التي يتصدرها على التوالي شباب الأهلي 4 نقاط، والنصر بنفس النقاط، والظفرة ثالثاً 3 نقاط، وتعتبر مواجهة الزعيم هي المباراة الثانية من حيث القوة والديربيات المصغرة، حيث واجه الجزيرة شباب الأهلي في الجولة الماضية وخسر 4/‏‏0، ولذلك يسعى لعدم تكرار السيناريو المرير أمام «الزعيم»، وبالنسبة للعين فإنه خاض مباراة وحيدة أمام شباب الأهلي وانتهت بالتعادل 2/‏‏2.

ويفتقد الجزيرة علي خصيف، وعلي مبخوت، و«عموري»، وخلفان مبارك، وسالم راشد، وزايد العامري، وخليفة الحمادي، ومحمد العطاس، المنضمين لمعسكر المنتخب الوطني استعداداً لمواجهة ماليزياً 10 الجاري، في التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023.

أهمية كبرى

من جانبه قال يورغن ستريبل مدرب الجزيرة، إن المباراة تمثل أهمية كبرى، وتعتبر ديربي حتى لو كانت في كأس الخليج، فهي تمثل أهمية جماهيرية، ولذلك فإنه يسعى إلى تحقيق أفضل النتائج، خصوصاً أن المباراة على ملعبه وبين جماهيره.

وأوضح ستريبل أن فريقه يفتقد إلى اللاعبين الدوليين الملتحقين بالمنتخب، بالإضافة إلى الجنوب أفريقي ثولاني سيريرو، المستدعى من قبل منتخب بلاده، كما أن الثلاثي الأجنبي مراد باتنا، وكينو، وميلوس كوسانوفيتش يمرون بوعكة صحية، وربما يشاركون لبعض الوقت، لافتاً إلى أنه استدعى عدداً من لاعبي الأكاديمية لسد هذه الغيابات.

وأبان ستريبل أنه شاهد مباراة العين وشباب الأهلي في الجولة الأولى للكأس، والتشكيلة التي لعب بها العين جيدة وتميزت بقوة بدنية وسرعة عالية، لكنه لا يستطيع الحكم على الفريق كله في ظل غياب الدوليين، مشيراً إلى أن تركيزه في جميع الأحوال ينصب على فريقه.

تحضيرات بنفسجية

وعلى الطرف الآخر أنهى العين تحضيراته الميدانية بمران أخير أجراه أمس على ملعبه قبل أن يغادر إلى العاصمة أبوظبي في انتظار مواجهة الليلة، وعمد الجهاز الفني خلال المران إلى مراجعة الخطة والتكتيك الذي ينتظر أن يتبعه في المباراة بعد أن أخضع اللاعبين إلى تمارين واختبارات متنوعة، تضمنت تنفيذ وتطبيق أسلوب اللعب، وسيفقد العين في المباراة عدداً من اللاعبين الدوليين بسبب انضمامهم للمنتخبات الوطنية، وهم خالد عيسى، وبندر الأحبابي، وأحمد برمان، ومحمد علي شاكر، فضلاً عن المصابين محمد فايز، ومحمد أحمد، وريان يسلم، وجمال محمد.

أكد الكرواتي إيفان ليكو، المدير الفني لفريق العين، أنهم مطالبون بعمل كبير من أجل تطوير الجوانب الفنية وتعزيز النواحي الذهنية في التعامل مع مجريات اللعب بالكرة وبدونها، موضحاً أن مباراة اليوم أمام الجزيرة لن تكون سهلة بالنسبة لهم، لأن الفريق المنافس الذي يلعب بأرضه ووسط جمهوره يعتبر أحد أفضل أربعة فرق حالياً، بيد أن ظروفه مشابهة لظروف العين، حيث يغيب عن كلا الفريقين عدد من اللاعبين الدوليين.

استعدادات

وأوضح مدرب العين أن استعدادات فريقه لمباراة الليلة مضت على النحو المطلوب، مشيراً إلى أنهم قاموا بتصحيح الأخطاء ومعالجة السلبيات التي طرأت على أداء اللاعبين، وجميعهم يتمتعون بالتركيز والعزم على تقديم عمل مميز في أرض الميدان، فيما يعتبر غياب عدد من اللاعبين الدوليين فرصة جيدة للاعبين الشباب لإثبات قدراتهم وجدارتهم بالدفاع عن شعار الفريق، وقال: سندخل المباراة بفريق مختلف عن ذلك الذي شاركنا به أمام شباب الأهلي الجولة الأولى من المسابقة، وأرجو أن يظهر فريقي بصورة جيدة تساعده في تحقيق الفوز، وهناك عدد من اللاعبين الذين لن يتمكنوا من المشاركة بسبب غيابهم الطويل عن الملاعب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات