تغييرات عديدة على قائمة منتخبنا الوطني لمعسكر البحرين

شهدت القائمة المعلنة اليوم، من قبل فان مارفيك المدير الفني لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، عدداً من التغييرات المهمة قبل أيام من المعسكر الخارجي الذي يقام في البحرين خلال الفترة من 25 أغسطس الجاري إلى 1 سبتمبر المقبل، استعداداً لمواجهة منتخب ماليزيا يوم 10 سبتمبر في كوالالمبور، ضمن الجولة الأولى من التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، ونهائيات كأس آسيا 2023، لحساب المجموعة السابعة، والتي تضم كذلك منتخبات فيتنام وتايلند وإندونيسيا.

وضمت القائمة الجديدة، 27 لاعباً، وتركزت أبرز التغييرات، على استدعاء حمدان الكمالي مدافع الوحدة، وعودة كل من عمر عبد الرحمن "عموري" لاعب الجزيرة، ومحمد برغش لاعب الوحدة، وغياب كل من عامر عبد الرحمن لاعب الجزيرة، وماجد حسن لاعب شباب الأهلي.

واللاعبون هم علي خصيف، سالم راشد، خليفة الحمادي، خلفان مبارك، علي مبخوت، عمر عبد الرحمن ومحمد العطاس (الجزيرة)، محمد الشامسي، حمدان الكمالي، محمد برغش وخليل الحمادي (الوحدة)، خالد عيسى، محمد شاكر، أحمد برمان وبندر الأحبابي (العين)، عادل الحوسني، الحسن صالح وماجد سرور (الشارقة)، وليد عباس، إسماعيل الحمادي وأحمد خليل (شباب الأهلي)، حبيب الفردان، طارق أحمد ومحمد العكبري (النصر)، علي صالح وعلي سالمين (الوصل)، حسن المحرمي (بني ياس).

وقال إسماعيل راشد مدير منتخبنا الوطني، إن المنتخب سيبدأ تجمعه بدبي يوم السبت المقبل، ويغادر إلى البحرين في اليوم الذي يليه، مشيراً إلى أن "الأبيض" سيخوض خلال فترة المعسكر، مباراتين وديتين الأولى أمام منتخبي سريلانكا والدومينيكان يومي 30 و31 أغسطس المقبل.

وأوضح، أن الجهاز الفني فضل اللعب مع منتخبين مستواهما قريب من مستوى منتخب ماليزيا بهدف تجربة اللاعبين والوقوف على مستوياتهم، وتنفيذ طريقة وأسلوب اللعب، خاصة وأن المباراتين تعتبران باكورة المباريات الودية لـ"الأبيض" تحت قيادة المدرب فان مارفيك.

وأضاف أن معسكر البحرين يمثل المرحلة الثانية من مراحل الإعداد للتصفيات بعد المرحلة الأولى التي أقيمت في مدينة سالزبورغ النمساوية للفترة من 13 إلى 21 يوليو الماضي، مشيراً إلى أن المرحلة الثالثة ستكون في العاصمة كوالالمبور بدءا من يوم 4 سبتمبر، وحتى موعد المباراة التي ستقام على ستاد بوكيت جليل.

ولفت إسماعيل راشد إلى أن الجهاز الفني حرص خلال الفترة الماضية على التواجد في معسكرات الأندية في مختلف مدن أوروبا لمتابعة الحصص التدريبية، وحضور عدد من المباريات الودية التي خاضتها الأندية استعداداً للموسم الكروي الجديد، وذلك من أجل متابعة أداء اللاعبين والوقوف على جاهزيتهم الفنية والبدنية قبل معسكر البحرين، إلى جانب متابعة الحالة الصحية للاعبين الذين يخضعون لبرامج علاجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات