أكد أن هدفهم المنافسة على جميع البطولات

أحمد خوري: العميد «غير» في الموسم الجديد

أكد أحمد هاشم خوري نائب رئيس مجلس إدارة نادي النصر، أن الفريق الأول لكرة القدم سيكون مختلفاً في الموسم الجديد، خاصة بعد التغييرات الجذرية التي أسفرت عن تدعيم صفوفه بنحو 11 لاعباً، مما يؤهله للمنافسة على مستوى جميع البطولات، ولا سيما أن التحضيرات جاءت مبكراً، متوجهاً بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس النادي، على دعم سموه اللامحدود لمختلف الألعاب والقطاعات في النادي.

وأضاف خوري في تصريحات إعلامية أن الموسم الماضي يعتبر للنسيان، ومر النادي بفترة صعبة أدت إلى تغييرات كبيرة على مستوى شركة كرة القدم، مبيناً أن التغييرات جاءت في توقيت ضيق وصعب بعد الخروج من دائرة المنافسة على مستوى البطولات.

وأثنى خوري على جهود مختلف وسائل الإعلام المحلية ودورها في تحقيق النجاح لجميع المشاركات والفعاليات التي تتعلق بنادي النصر، وأضاف: عدم الكشف عن الصفقات والتعاقدات، جاء بسبب التأثير السلبي للزخم الإعلامي الكبير في حال عدم التوفيق في النتائج.

استثمارات

وفي ما يتعلق باستثمارات النادي، قال خوري إن النادي حريص على الوصول إلى الميزانية «الصفرية» قبل حلول عام 2023 بما يتوافق مع توجهات حكومة دبي في رفع الدعم عن أندية دبي في هذا العام، كما يعتبر نادي النصر من أوائل الأندية المجتهدة في البحث عن الاستثمار والاعتماد الذاتي ليصل إجمالي الاستثمارات أكثر من 700 مليون درهم في 3 مشاريع تعتبر هي الأكبر في تاريخ النادي، موضحاً أن شركة كرة القدم تستحوذ على 75 إلى 80 بالمئة من ميزانية النادي، إلا أنه في المقابل لا توجد ديون، ويمر النادي بمرحلة جيدة بفضل الدعم السخي من سمو رئيس النادي رغم التعاقدات الكبيرة على مستوى فريق الكرة في الفترة الماضية، ولفت خوري إلى أن موقع نادي النصر الجغرافي يعتبر الأغلى قيمة على مستوى أندية إمارة دبي، مما ساعد على الاستثمار بشكل مميز للمساحات الخاصة بالنادي.

ألعاب رياضية

وأعرب خوري عن سعادته وفخره بإنجازات الألعاب الأخرى في قلعة العميد، حيث يضم النادي 12 لعبة تعتبر هي الأكبر على مستوى أندية الدولة، مشيراً إلى أن الألعاب الأخرى تعتبر مظلومة على حساب كرة القدم في مختلف الأندية بصورة عامة.

وأشاد خوري بالحلة العالمية الجديدة لاستاد آل مكتوم، الذي دشنه حفل الافتتاح بمباراة النصر وأرسنال الإنجليزي الذي ازدان بحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، كاشفاً عن وجود حدثين دوليين من المقرر إقامتهما هذا العام في حال موافقة سموه على المقترح.

تعاقدات

وأكد خوري أن تعاقدات الأندية في فترة الانتقالات تكشف عن قوة المنافسة، مشيراً إلى أن نادي النصر متمثلاً بشركة كرة القدم التي يرأسها عبد الرحمن أبو الشوارب، حرصت على بذل أقصى طاقاتها من أجل تحقيق أفضل النتائج في مختلف الاستحقاقات المحلية.

ثقة

وعن تجديد الثقة بالمدرب البرازيلي كايو زاناردي، نفى خوري وجود أسماء مطروحة قبل التجديد مع المدرب، وتم الإعلان عن استمرار المدرب بناء على قناعة شركة كرة القدم بأن كايو هو المدرب الأنسب لقيادة الفريق في المرحلة المقبلة.

وأفاد خوري أن «العميد» لم يحالفه التوفيق في استقطابات المحترفين الأجانب بخلاف اللاعبين المواطنين الذين حجزوا أماكنهم في المنتخبات الوطنية، موضحاً أن اللاعب الفرنسي يوهان كاباي لا يزال في ذمة النادي أو غيره من اللاعبين الذين في كشوفات النادي سابقاً يتم التعامل مع ملفاتهم وفق الإجراءات القانونية المتاحة.

اللاعب المقيم

وعن السماح بقيد لاعبين من الخارج في فئة المقيمين، قال خوري إن الخطوة الجديدة تشكل إرهاقاً مالياً، ستؤدي إلى زيادة المصروفات على الأندية خاصة ذات الإمكانات العالية، متسائلاً عن المكاسب الفنية من هذه الخطوة التي قد تؤثر على المنتخب الوطني الأول، وتحديداً في الشق الهجومي على مستوى الهدافين.

وعن رحيل المدافع أحمد الياسي، توجه نائب رئيس مجلس إدارة النصر بالشكر للاعب الذي قدم الكثير لنادي النصر، وشغل أحد أهم وأصعب المراكز في الفريق والمنتخب، إلا أن مغادرته الفريق جاءت لأسباب فنية بعد فترة عطاء مميزة متمنياً التوفيق للاعب في الفترة المقبلة.

إشادة

أشاد أحمد خوري بالعمل الإداري في نادي الشارقة، مما قاد إلى التتويج بلقب الدوري عن جدارة واستحقاق، ما سيسهم في تحفيز الأندية الأخرى وتعزيز المنافسة في النسخة المقبلة من البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات