بعد إطلاق هُويتها الجديدة بشكل عصري متميز

الحضور الجماهيري أبرز التحديات أمام رابطة المحترفين

صورة

تضع رابطة المحترفين تحديات عديدة أمامها خلال المرحلة المقبلة، ليتماشى ذلك مع النقلة النوعية المتمثلة في إطلاق هويتها الجديدة، والتي تمت بشكل متميز وعصري ويتواكب مع طموحات المرحلة المقبلة، حيث يعتبر الحضور الجماهيري للمباريات من أبرز التحديات التي تواجهها الرابطة، من أجل اكتمال كل عناصر النجاح لمختلف مسابقاتها، بعد أن تميزت بالتنظيم الإداري للمباريات واحتلت به الريادة الآسيوية خلال السنوات الماضية.

يوم المباراة

ويشير عبد الله ناصر الجنيبي نائب رئيس اتحاد الكرة رئيس رابطة المحترفين، إلى ضرورة العمل من أجل تفعيل يوم المباراة لضمان الحضور الجماهيري، وأكد أن نجاح مثل هذه المبادرات لن يتم إلا بدعم الأندية وتعاونها مع الرابطة، من أجل مواصلة التميز والتطوير لما فيه صالح كرة القدم الإماراتية، حيث سيتم تشكيل فريق عمل من رابطة المحترفين وممثلي الأندية والشركات الراعية من أجل تقديم مقترحات جديدة غير روتينية من أجل تحفيز الجماهير على حضور المباريات.

بيئة مريحة

وقدّم طه عزت مدير إدارة المسابقات والعمليات برابطة المحترفين الإماراتية عرضاً عن تجربة يوم المباراة والتي تهدف إلى خلق بيئة آمنة وصحية وممتعة لرواد الملاعب، أوضح خلاله معايير الأمن والسلامة والخدمات المقدمة للجماهير والإجراءات التي بتنفيذها ستتحقق بيئة مريحة للجماهير ومحفزة للعودة.

وفي هذا الإطار قدّم طه عزت مدير إدارة المسابقات والعمليات برابطة المحترفين، عرضاً مميزاً خلال ورشة العمل التي عقدت للأندية عن العوامل الأساسية في تقييم الخدمات المقدمة في الملاعب، والتي تشمل: جودة المرافق ونوعيتها من حيث الحالة العامة للملعب، ونظام الدخول والخروج، ومرافق الأمن والسلامة ومرافق الرعاية، ثم الإدارة الجيدة ممثلة في إدارة ترتيب السلامة والمنظمين، وأدرج عزت نماذج للمخاطر المتعلقة بالخدمات، داعياً الأندية إلى ضرورة تلافيها والعمل على عدم الوقوع في هذه الأخطاء.

عرض مميز

وكان برج خليفة أطول برج في العالم، قد شهد عرضاً مميزاً لشعار رابطة المحترفين الإماراتية ومسابقاتها، وكذلك شعارات الأندية المحترفة الـ14، عقب إطلاق حفل الرابطة لهويتها الجديدة في احتفال مبسط غلب عليه طابع التحدي بأناقته، وشهده المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة، وعبد الله ناصر الجنيبي رئيس رابطة المحترفين، وطلال آل الشيخ مدير بطولة الأندية العربية، وشين مانجيل مدير إدارة المسابقات وفعاليات كرة القدم بالاتحاد الآسيوي، ورؤساء شركات كرة القدم بالأندية المحترفة، وممثلو المجالس الرياضية، ولاعبو ومدربو الأندية المحترفة، واللاعبون القدامى، والإعلاميون وضيوف الرابطة من مختلف الجهات.

وعبّر عبد الله ناصر الجنيبي رئيس رابطة المحترفين، خلال الاحتفال بإطلاق الهوية الجديدة في كلمات سريعة معبرة، قال فيها إن «الابتكار، والريادة، والتميز، والإبداع» ليست مجرد شعارات نرددها، بل هي أسس وخارطة طريق رسمتها قيادتنا الرشيدة في جميع المجالات لتكون دولة الإمارات دائماً في المركز الأول، وبفضل حرص القيادة الرشيدة على النهوض بالقطاع الرياضي في الدولة، جاء العمل على الانتقال من لجنة دوري المحترفين إلى رابطة المحترفين الإماراتية، ليس فقط لمجرد تغيير الاسم، لكن لأهداف أسمى.. فالغاية الحقيقية هي تأسيس كيان مؤسسي متكامل له شخصية معنوية واعتبارية مستقلة للعمل جنباً إلى جنب مع اتحاد الكرة، مما يحقق تطوير كرة القدم الإماراتية، مواصَلةً لجهود المؤسسين والمجالس السابقة، وبتضافر الجهود مع الأندية، والإعلام، والشركاء والجماهير الوفية».

تحدٍ أكبر

وأضاف الجنيبي: «الهوية الجديدة لرابطة المحترفين والمسابقات التي تنظمها، اسم جديد، وشعار جديد وتحدٍ أكبر في الموسم الثاني عشر لدوري المحترفين.. هذه المسابقات التي أصبحت الآن تحمل شعارات جديدة تتماشى مع التطور الفني والتكنولوجي العصري الذي تشهده الدولة، الرائدة دائماً في التميز والإبداع.. ليس هذا فحسب، بل نحمل معنا برامج ومشاريع جديدة من أجل مواصلة تطوير كرة القدم في الدولة».

وجدد الجنيبي الولاء والعهد للقيادة الرشيدة الداعمة للقطاع الرياضي، مؤكداً أن الهوية الجديدة ستكون عنواناً للجودة والتطوير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات