بعد الخسارة في الآسيوية أمام النصر السعودي

أحمد الرميثي: ارفع رأسك يا وحداوي

صورة

غادر الوحدة البطولة الآسيوية بعد مشوار حافل بالعطاء وخسارة غير مستحقة أمام النصر السعودي مساء أول من أمس في إياب دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا 2-3 على ملعبه في أبوظبي بعد أن كان قد نجح في العودة بنتيجة إيجابية 1-1 من مباراة الذهاب بالرياض الأسبوع الماضي.

ورغم الخسارة كان العنابي الأفضل في الأداء والروح القتالية والإصرار والأكثر استحواذاً على الكرة وإهداراً للفرص، لكن «العالمي» نجح بخبرة لاعبيه في حسم النتيجة كما أن مجريات اللقاء سارت لصالحه، ولأن الأداء كان مقنعاً فإن جمهور الوحدة غادر الاستاد راضياً، في الوقت الذي أشاد فيه أحمد الرميثي رئيس شركة كرة القدم بأداء لاعبيه ودعا الجمهور إلى الفخر بفريقه وبالمردود الذي قدمه وقال للجمهور: «ارفع رأسك أنت وحداوي» ذاكراً إن فريقه قدم مباراة جيدة وأضاع الفرص التي لم يوفق فيها اللاعبون، مشيراً أيضاً إلى خطأ حكم اللقاء السنغافوري بعدم طرد حارس النصر الذي عرقل تيغالي خارج الصندوق في حالة انفراد تام واكتفى بمنحه البطاقة الصفراء، وشكر الرميثي جماهير الوحدة على الدعم والمساندة.

ثقة شتاين

وعقب نهاية اللقاء ظهر الهولندي موريس شتاين مدرب العنابي في المؤتمر الصحفي واثقاً من نفسه وفريقه، معترفاً بأن الخسارة مخيبة للآمال وأنه كان يرغب بشدة في نيل بطاقة التأهل إلى ربع النهائي، لكنه قال إن العنابي لم يكن محظوظاً، وإن الحكم لم يكن موفقاً في إدارة اللقاء، مستدلاً على ذلك بعدم طرد حارس النصر.

وقال شتاين: قدمنا مباراة جيدة، اللاعبون فعلوا كل شيء، قاتلوا واجتهدوا وصنعوا الفرص، لكن الحظ لم يقف بجانبنا وأراد خسارتنا كما أن الحكم أضاع علينا فرصة اللعب بتفوق عددي عندما رفض طرد حارس مرمى المنافس الذي ارتكب المخالفة قبل 25 دقيقة من نهاية اللقاء وهذا الوقت كان كافياً لنيلنا الأفضلية وتحقيق الفوز أمام فريق ناقص العدد.

وأكد شتاين أن فريقه كان يستحق بطاقة التأهل قياساً بالأداء والروح وأضاف: أنا فخور باللاعبين الذين أنتظر منهم المواصلة بذات الجدية، هذه بطولة وانتهت، لدينا مشوار طويل ينتظرنا في الموسم ويجب أن نواصل القتال وأن نكمل المسيرة بذات الأداء القوي والجاد والرغبة في الفوز.

وعي وذكاء

بدوره قال البرتغالي روي فيتوريا مدرب النصر إن فريقه استحق التأهل لأن لاعبيه تعاملوا بوعي وذكاء مع اللقاء الذي لم يكن سهلاً، حسب وصفه، مؤكداً أن المباراة كانت قوية وأن الخصم كان شرساً وظل مجتهداً حتى الدقيقة الأخيرة.

وعاد فيتوريا وقال: كنت على يقين تام بأننا سنتأهل منذ نهاية المباراة الأولى بالتعادل، وأننا سننجح في إحراز أكثر من هدف ونتفوق على الوحدة حتى بعد أن تأخرنا في منتصف الشوط الأول بهدف لأنني أعرف إمكانيات اللاعبين جيداً وروح الإصرار التي يتمتعون بها في كل المباريات وبالفعل كان هناك تركيز وأداء قوي ترجمه اللاعبون بإحراز 3 أهداف وهذا أمر جيد بكل تأكيد، لأن العودة في ملعب المنافس والتفوق عليه بهذا العدد من الأهداف دليل على تميز الأداء وجودة اللاعبين.

وتمنى فيتوريا أن يواصل فريقه في مشوار البطولة الآسيوية، ذاكراً إنه خاض مباراتي الوحدة ذهاباً وإياباً بدون جاهزية تامة، مشيراً إلى أن إعداد فريقه انطلق قبل 5 أسابيع فقط من موعد لقاء الإياب أمس الأول وأضاف: بعد المزيد من الإعداد والاجتهاد يمكننا أن نقدم الأفضل.

5742

بلغ عدد الحضور الجماهيري للقاء 5742 مشجعاً، وقد أحسن مشجعو العنابي تشجيع فريقهم بالهتافات الداوية طوال شوطي اللعب، وتعاملوا بروح رياضية طيبة رغم الخسارة التي لم تتناسب مع الأداء الذي قدمه الفريق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات