علي خميس: لقاء الأسرة بعد شهر في المعسكرات

عبّر لاعب عجمان علي خميس، عن سعادته وزملاؤه لاعبي الفريق بقضاء أفضل فترة إجازة في عيد الأضحى، للحصول على 3 أيام راحة خلال فترة العيد وهي فترة مناسبة لمعايدة حقيقية، عكس ما كان في سنوات ماضية، حيث كانت تقتصر فترة إجازة العيد على يوم واحد أو يومين على أكثر تقدير، وأشار خميس إلى أنهم ظلوا بعيدين عن الأهل طوال شهر كامل خلال معسكرات الإعداد في ألمانيا ومصر، وتزامنت عودتهم إلى الدولة في ليلة العيد، وقال: من حسن الحظ أن الجهاز الفني منحهم راحة لقضاء عطلة العيد كاملة مع أسرهم. وأضاف: وضع الاحتراف فرض إجازات محدودة خاصة عندما يتزامن العيد مع فترة الإعداد، ولكن الجهاز الفني نجح في وضع برنامج زمني مميز استكمل فيه فترة المعسكرات قبل ساعات قليلة من حلول العيد.

برنامج

وأوضح علي خميس أن برنامجه في العيد بدأ بذبح الأضحية التي تعد أهم العبادات والفرحة الأكبر تليها برنامج الزيارات للبيت الكبير وزيادة أفراد الأسرة، وقال: معظم وقت الإجازة يكون في عجمان، مع زيارة محدودة للفجيرة للمعايدة على بعض الأهل هناك، كما أخصص جزءاً قليلاً من الإجازة للذهاب مع العائلة إلى أحد المنتجعات لتكتمل الفرحة باحتفالات الأطفال بالعيد.

أفضل وقت

وأشار خميس إلى أن أفضل وقت يستمتع به في العيد من خلال التواجد مع الأهل والأقارب وهو حال جميع لاعبي الكرة في عصر الاحتراف الذي لا يتيح لهم الوقت للالتقاء ببعض الأهل في ظل البرنامج المكثف للعب الكرة.

وهنأ خميس زملاءه وإدارة نادي عجمان والجهاز الفني بمناسبة عيد الأضحى المبارك، متمنياً أن يعيده الله على الجميع بالخير والبركات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات