في استطلاع «البيان » الرياضي

77 % يؤيدون مغادرة اللاعبين أنديتهم في العيد

أيد 77% من المشاركين في استطلاع البيان الرياضي فكرة تسريح اللاعبين من أنديتهم، التي تعسكر في الخارج والداخل، لقضاء عيد الأضحى مع أسرهم، بينما يرى 23% أن الاحتراف يفرض على اللاعب الدوام يوم العيد مثله مثل عدد كبير من الذين يشغلون مهناً تفرض التواجد على رأس العمل ولو في المناسبات الكبرى والأعياد الدينية والوطنية. فكرة القدم في زمن الاحتراف مهنة وليست هواية وبالتالي عليهم الالتزام بأداء واجبهم المهني مع أنديتهم التي تدفع لهم رواتب بالملايين.

وفي التفاصيل، أيد 75% من المشاركين في الاستطلاع على الموقع الإلكتروني لصحيفة البيان تسريح الأندية لاعبيها أيام عيد الأضحى وتمكينهم من فرصة قضائه مع الأسرة والأقارب، وتقدير الجوانب الإنسانية على الالتزام المهني.

وفي المقابل تمسك 25% من المشاركين في الاستطلاع بحق الأندية في الاحتفاظ بلاعبيها بالمعسكرات التدريبية المقام أغلبها هذه الأيام في أوروبا حتى لا تربك الإجازة جدول عمل المدرب وخططه الفنية لإعداد الفريق بدنياً وفنياً للموسم الكروي الجديد الذي ينطلق 22 الجاري بمسابقة كأس الخليج العربي و19 سبتمبر المقبل بصافرة الدوري.

ولم تختلف النتائج كثيراً على موقع البيان على فيسبوك حيث ساند فكرة تمكين اللاعبين من مغادرة الأندية والالتحاق بعائلتهم أثناء إجازة عيد الأضحى 76%، بينما عارض الفكرة 24 %.

ولاح التباين أكثر على حساب صحيفة البيان على موقع التواصل الاجتماعي تويتر حيث ناشد 80% من المشاركين في الاستطلاع الأندية تسريح اللاعبين ومنحهم إجازة بمناسبة عيد الأضحى لأنهم في النهاية بشر يحتاجون الاستمتاع بأجواء العيد مع أسرهم وأبنائهم وأقاربهم، وذلك من شأنه أن يقوي معنوياتهم ويعودوا إلى فريقهم في حالة نفسية جيدة تساعدهم على التدرب بقوة وتقديم مستويات فنية رائعة أثناء المباريات.

وفي المقابل يرى 20% من المشاركين في الاستطلاع على تويتر أن كرة القدم مهنة تختلف عن باقي المهن وعلى اللاعب أن يلتزم مبادئ الاحتراف ولا يقطع التدريبات بأي مناسبة حتى ولو كانت عيداً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات