4.8 ملايين درهم غرامة فيفا على الظفرة

استقبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الإدارة الجديدة لنادي الظفرة التي تولت المهمة قبل أيام قلائل، بعقوبة قاسية على النادي تتمثل في تغريمه مبلغ مليون وثلاثمئة ألف دولار أمريكي، أي قرابة 4 ملايين و800 ألف درهم، لمصلحة نادي الوحدة السوري.

تعود التفاصيل إلى قبل عامين عند انتقال اللاعب السوري عمر خريبين من صفوف الظفرة إلى الهلال السعودي بعد أن قام خريبين بفسخ عقده مع ناديه الأسبق الوحدة ودفع الشرط الجزائي الذي كان منصوصاً عليه في العقد.

وذلك لإكمال صفقة انتقاله إلى «الزعيم» من الظفرة مباشرة، واعتبر «فيفا» أن ما حدث كان تحايلاً تضرر منه النادي السوري، وعليه قرر الاتحاد الدولي معاقبة الظفرة مالياً بجانب فرض غرامة مالية على الهلال السعودي بقيمة مئتين وسبعة وعشرين ألفاً وخمسمائة دولار.

استلام القرار

وتسلم نادي الظفرة قرار الاتحاد الدولي، وقرر الاستئناف فيه ومتابعته عبر اللجنة القانونية بالنادي وتوكيل محامٍ خاص لمتابعته القضية، فيما احتفل الوحدة السوري بالقرار ونشره على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» والذي جاء فيه:

«أصدرت لجنة شؤون اللاعبين في الفيفا، قراراً بخصوص الشكوى الموجهة من قبل نادي الوحدة السوري بحق ناديي الظفرة الإماراتي والهلال السعودي، إذ قررت قبول مطالب نادي الوحدة السوري بمبلغ مليون وثلاثمئة ألف دولار أمريكي.

، إضافة إلى خمسة بالمئة من تاريخ 6 سبتمبر 2017 إلى تاريخ صدور القرار، وإلزام نادي الظفرة بدفع المبلغ خلال 30 يوماً من تاريخه». وأكمل: «كما تم قبول مطالبة نادي الوحدة السوري بمبلغ مئتين وسبعة وعشرين ألفاً وخمسمئة دولار أمريكي إضافة إلى خمسة بالمئة، وإلزام نادي الهلال السعودي بدفع المبلغ خلال 30 يوماً من تاريخه».

وستشهد الأيام المقبلة تحركات قانونية مكثفة من قبل إدارة نادي الظفرة لإيقاف العقوبة القاسية من الاتحاد الدولي، وتحفظت إدارة الظفرة على الخطاب الذي تسلمته من «فيفا» وتعاملت معه بهدوء بعيداً عن وسائل الإعلام إلى حين اتخاذ قرار.

وكان الظفرة قد تعاقد مع عمر خريبين في ديسمبر 2015 قادماً من الجوية العراقي في محطة إعارة للاعب السوري من ناديه الوحدة، وبعدها قدم مستوى لافتاً في دوري الخليج العربي جعله مطلوباً من قبل الهلال السعودي الذي قام بشراء بطاقته الدولية من الظفرة مباشرة، دون أن يدفع أي طرف نسبة 20% المنصوص عليها للوحدة حال تم تسويق اللاعب.

فيما تردد أن خريبين كان قد قام بفسخ العقد بينه والوحدة مقابل مبلغ مالي بسيط، وانضم بعدها للهلال السعودي لكن إدارة النادي السوري رفضت المبلغ وطالبت بالنسبة كاملة من إجمالي بيع عقد اللاعب الذي وصل إلى 6 ملايين و300 ألف دولار.

ويعيش خريبين حالياً أسوأ فتراته مع الهلال بعد إبعاده من القائمة الآسيوية، ما جعل اللاعب يطالب بالرحيل.

* صفقة عمر خريبين السبب والنادي يقرر الاستئناف

* الاتحاد الدولي يتهم الفريق بالتحايل على اللوائح

* تغريم الهلال السعودي 227 ألف دولار

* ضرورة دفع الغرامة في أجل 30 يوماً

طباعة Email
تعليقات

تعليقات