فيصل خليل لـ "البيان الرياضي": عشقي للتحدي وحبي للكرة أعادني للملاعب

 تعد عودة فيصل خليل نجم منتخبنا الوطني وشباب الأهلي السابق، إلى الملاعب، بعد غياب 6 سنوات مفاجأة من العيار الثقيل، وظهر اللاعب المخضرم «36 عاماً»، في تدريبات فريق الحمرية بعد التعاقد معه رسمياً بمستوى طيب، محتفظا بلياقته، وفتح فيصل خليل قلبه لـ «البيان الرياضي»، وتحدث عن أسباب عودته للملاعب وطموحه المقبل، وتوقعاته لمسيرة المنتخب في المرحلة المقبلة.

وأشار إلى أن عودته إلى الملاعب ليست من أجل المال، وإنما بسبب روح التحدي، وحبه لكرة القدم، وقال: خلال السنوات الماضية، لم أتوقف عن المران ولعب الدورات الكروية، وتألقت فيها، ولم أتردد في قبول عرض الحمرية وأتمنى أن أكون إضافة للفريق.

وعن تأثر مستواه بعمره الحالي 36 عاماً، قال: السن رقم لا أنظر إليه كثيراً، خاصة أن هناك لاعبين يلعبون بالدوري وهم في عمر أكبر، ومحافظتي على لياقتي، دافع كبير لي للإجادة خلال الفترة المقبلة.

وأضاف: أنا حزين على الابتعاد عن الملاعب ولكن التعويض سيكون مع فريق الحمرية، وخاصة أن المنافسة في دوري الدرجة الأولى قوية.
 
واعتبر فيصل خليل أن المهاجم المواطن مظلوم، لأن جميع الأندية، في دوري الدرجة الأولى أو «المحترفين»، تستعين بمهاجمين أجانب.

وقال: أشعر بالإشفاق على أحمد خليل وعلي مبخوت، اللذين يجاهدان من أجل نيل فرصة وسط هذه الأعداد الكبيرة من الأجانب.

وتطرق خليل لحظوظ المنتخب في المنافسة بتصفيات مونديال 2022، وقال: مجموعة «الأبيض» تضم منتخبات متطورة المستوى وعلينا التركيز على أنفسنا، من خلال إعداد المنتخب بشكل جيد .. تفاصيل أخرى في " البيان الرياضي" غدا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات