موقف «العميد» بشأن التعاقد سليم

رحيل فوساري إلى النصر يغضب جماهير اتحاد جدة

أشعل رحيل اللاعب التشادي محمد فوساري مهاجم اتحاد جدة السعودي إلى النصر، غضب جماهير الاتحاد، بسبب تفريط ناديه السعودي باللاعب، الذي يعتبر من المواهب الواعدة.

ونجح «العميد» في كسب خدمات اللاعب الذي يمتلك إمكانات ومهارات هجومية عالية، قادته إلى التتويج بلقب هداف دوري الرديف السعودي، بعد تسجيله 61 هدفاً في 63 مباراة، لعب فيها خلال المواسم الثلاثة الأخيرة.

وأثار تعاقد النصر مع فوساري، جدلاً بين جماهير الاتحاد، التي وجهت اللوم إلى إدارة فريقها، بسبب عدم التوقيع مع اللاعب، حيث وصفت جماهير الاتحاد، رحيل اللاعب بـ «الخسارة»، كونه من المواهب المميزة في الدوري السعودي في الشق الهجومي.

مسار قانوني

واتخذ النصر المسار القانوني الصحيح في عملية التعاقد مع اللاعب، حيث ترددت أنباء حول تصعيد ناديه السابق لملف اللاعب قانونياً، إلا أن «العميد» أنهى إجراءات التعاقد بصورة سليمة، بعد أن رفض اللاعب العرض المقدم من ناديه السابق.

وتعتبر صفقة فوساري «ضربة معلم» للنصر، الذي يقيد اللاعب ضمن فئة المقيمين، وتعد من أقوى الصفقات في الميركاتو الصيفي على مستوى الفئات الخاصة. وأكمل العميد عقد اللاعبين في فئة المقيمين، بعد أن نجح في ضم الثنائي البرازيلي غابرييل فالينتيني «19 عاماً»، القادم من فريق جوفينتود، ومواطنه غلوبير دوس سانتوس «19 عاماً»، مدافع فريق بوتافوغو، إلى جانب فوساري «19 عاماً»، الذي يعد أحد أبرز اللاعبين الصاعدين في دوري الرديف السعودي.

تعاقدات مميزة

ونجح النصر في إجراء سلسلة من التعاقدات المميزة، سواء على صعيد المحترفين الأجانب أو اللاعبين المواطنين، بإجمالي 10 صفقات حتى الآن، وشملت التعاقدات كلاً من التشيلي استيبان بافيز لاعب نادي كولو كولو، إلى جانب البرتغالي انتونيو جوزيه كارفالو الملقب بـ «توزي» لاعب فريق فيتوريا غيمارتش، والذي سيشغل مركز صانع الألعاب، وبراندلي كواس لاعب منتخب كوراساو، القادم من فريق هيراكليس الهولندي، إضافة إلى 4 لاعبين مواطنين جدد، هم لاعب خط الوسط حسين عبد الله القادم من العين، ومدافع اتحاد كلباء يعقوب البلوشي، ولاعب الارتكاز مهند خميس من نادي الفجيرة، وهزاع سالم القادم من الوصل، إضافة اللاعبين المقيمين الثلاثة.

معسكر ألمانيا

من جهة أخرى، يواصل النصر تحضيراته قبل المغادرة إلى ألمانيا 20 يوليو للدخول في معسكر خارجي مدة 25 يوماً، وهي المرحلة الثانية في التحضيرات التي سيتم التركيز فيها على الجانب الفني والبدني، على أن يعود الفريق إلى دبي 16 أغسطس، ويركن لراحة قصيرة قبل انطلاق المرحلة الثالثة في التحضيرات، الأخيرة، استعداداً لمباريات كأس الخليج العربي.

ومن المقرر أن يخوض العميد 4 تجارب ودية ضد أندية أوروبية متفاوتـة المستوى الفني، وبشكل تصاعدي، من الدرجة الثانية والثالثة، إضافة إلى أحد أنديتنا الذي سيتزامن معسكره الخارجي مع وجود النصر في تلك الفترة بألمانيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات