مبخوت: ألقاب الجزيرة أهم من إنجازاتي الشخصية

علي مبخوت | البيان

شهد موسم دوري الخليج العربي 2018 - 2019 وصول اللاعب الإماراتي الدولي علي مبخوت إلى قائمة أصحاب الأرقام القياسية ليعادل برصيده من الأهداف الرقم القياسي المسجل في الدوري الإماراتي منذ ثماني سنوات.

ولكن مهاجم ونجم الجزيرة يؤكد على توجيه الثناء للإنجازات التي يحققها الفريق ككل وليس الأهداف التي يسجلها على الصعيد الشخصي. و يستعد مبخوت لموسم جديد ليرسم البهجة والفرحة على وجوه عشاق «فخر أبوظبي» وليتابع مع زملائه اللاعبين التقدم لتحقيق مزيد من الإنجازات في ملاعب الساحرة المستديرة، خاصة بعدما لمع نجمه هذا الموسم ونجح برفع رصيده إلى 20 هدفاً .

وفي أبريل الماضي وتحديداً في الجولة 19 لدوري الخليج العربي نجح مبخوت من تحقيق إنجاز كبير على صعيده الشخصي، وذلك بعد تسجيله هدفين بمواجهة العين والتي انتهت بفوز الجزيرة بخماسية مقابل هدف، ليحلّ هداف الجزيرة ثانياً في قائمة ترتيب هدافي الكرة الإماراتية، وارتفع رصيده إلى 132 هدفاً في 188 مباراة، ليتعادل بالمركز ومجموع الأهداف مع الهداف الإماراتي السابق محمد عمر الذي حافظ على رقمه القياسي بعدد الأهداف منذ عام 2011.

و تمكّن مبخوت عقب مباراة الجزيرة النهائية في الموسم مع مضيفه النصر من رفع رصيده من الأهداف إلى 133 هدفاً، ليثبّت بصمته الذهبية في تاريخ كأس آسيا، ويؤكد أنه يستحق وبكل جدارة كونه أحد أفضل هدافي آسيا والعالم.

ويدل مؤشر تسجيل الأهداف والهجمات التي حققها خريج أكاديمية الجزيرة منذ مطلع شبابه عندما شارك وهو يبلغ من العمر 18 عاماً في مباراة نادي الظفرة في أول ظهور له على ملاعب كرة القدم الإماراتية، على تألق مبخوت وثبات عزيمته الرياضية من أجل الوصول إلى أعلى مراكز النجاح، وتشير المؤشرات أنها ليست سوى مسألة وقت لنشهد قريباً تفوقه على فهد خميس صاحب المركز الأول برصيد 165 هدفاً.

لحظة فخر

ويؤكد مبخوت أنه في حال نجح في انتزاع لقب الهداف الأول، سيمثل فوزه باللقب لحظة فخر له وللجزيرة، ولكنه شدد على أن الأولوية القصوى بالنسبة له ستبقى دائماً نحو تحقيق الإنجازات للنادي .

ومن أبرز إنجازاته التاريخية، تسجيل علي مبخوت رقماً قياسياً جديداً بعدد أهدافه في دوري المحترفين الإماراتي عندما رفع رصيده إلى 33 هدفاً، عندما توّج الجزيرة بطلاً بدرع دوري الخليج العربي لموسم 2016-2017، محطماً آنذاك كل الأرقام القياسية في تاريخ النادي.

وقال هداف الجزيرة: «كمهاجم ضمن الفريق، أشعر بسعادة كبيرة لتسجيل كل هذه الأهداف. ولكن هذه الإنجازات بالنسبة لي تحتل مرتبة ثانوية . لأن هدفي الأساسي هو مساعدة الجزيرة لتحقيق المزيد من الإنجازات. وسأكون سعيداً بالتأكيد إذا ما تمكنت من تحطيم الرقم القياسي».

وأضاف: «أعمل على تفادي الضغط على نفسي لكي أحطم الرقم القياسي، وبالرغم من رغبتي ببلوغ القمة ولكنه ليس الهدف الوحيد الذي أسعى لتحقيقه، لأن هدفي الأول هو التركيز على تحقيق النجاح لجميع زملائي والفريق ككل. لقد اكتسبت الكثير من الخبرة الكروية منذ التحاقي بالجزيرة الذي كان له دور كبير في تنمية مهاراتي الرياضية، وسأحرص على مواصلة ما بدأناه معاً لأرد ذلك الجميل».

إعجاب

وأشار مبخوت إلى روح اللعب التي أظهرها فريقه خلال الأشهر العشرة الماضية وأبدى إعجابه بطريقة تكاتف اللاعبين على أرض الملعب، وأكد أنه سواء قام نادي الجزيرة بالتعاقد مع لاعبين جدد أو لم يفعل خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة، فإن الفريق يملك ما يكفي من نقاط القوة للتنافس بأعلى مستويات اللعب في جميع المباريات.واضاف: «لعبنا جيداً هذا الموسم بفضل استراتيجية خطة مدرب الفريق داميان والتي تركز على تقديم لعبة جميلة، وكان لدعم إدارة النادي والجمهور دور كبير ساعدنا في تقديم لعبة جماعية ممتازة».

ثقة

قال علي مبخوت: «لدينا فريق شديد البأس ويتسم بالحماس، وجميعهم لاعبون يتمتعون بخبرات عالمية في ملاعب كرة القدم. كما أننا نملك نخبة من المواهب الشابة التي سيكون لها دور بارز عما قريب في النجاحات التي سيحققها نادي الجزيرة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات