موسى حطب: حسم ملف أجانب كلباء قبل 12 يوليو

اتحاد كلباء يتطلع إلى مشاركة أقوى في الموسم المقبل | البيان

أكد موسى حطب مدير الفريق الأول لكرة القدم في نادي اتحاد كلباء، أن التحضير مستمر للموسم الكروي الجديد بعد تحقيق الفريق البقاء لأول مرة في تاريخ مشاركاته الـ 5 في دوري المحترفين، مشيراً إلى أن ملف المحترفين الأجانب سيحسم قبل موعد التجمع الداخلي في 12 يوليو المقبل سعياً إلى توفير أعلى درجات الانسجام والاستقرار قبل بدء الموسم الكروي الجديد.

وأضاف حطب لـ «البيان الرياضي» إن المفاوضات جارية من أجل استقطاب لاعبين أجنبيين لشغل مركزي الدفاع والهجوم في تشكيلة الموسم المقبل بعد التعاقد مع الأردني ياسين البخيت من دبا الفجيرة واستمرار المجري جوجاك، لافتاً إلى أن المدافع الذي سيتم التعاقد معه من جنسية عربية فيما سيكون المهاجم أجنبياً من خارج دورينا.

معسكر النمسا

وأفاد حطب أن برنامج الإعداد ينطلق يوم 12 يوليو بالتجمع الداخلي وسيغادر الفريق يوم 18 من الشهر نفسه إلى المعسكر الخارجي في النمسا لمدة 25 يوماً، وستشهد هذه الفترة تواجد معظم اللاعبين في تشكيلة الموسم الجديد خاصة في ظل التغيير الذي سيطال نحو 7 لاعبين أساسيين.

واستطرد: الفريق بحاجة إلى لاعب «سوبر» هداف والتعاقد مع هذه النوعية من اللاعبين أفضل من التعاقد مع لاعب آخر يتم استبداله بعد 5 أشهر في فترة الميركاتو الشتوي، ونتمنى أن يكون اللاعبون القادمون قادرين على تلبية طموحات وتطلعات الفريق في الموسم السادس للفريق في «الأضواء».

أسماء واعدة

وأشاد مدير فريق اتحاد كلباء، بالأسماء الواعدة في صفوف كلباء والتي نالت الفرصة للعب في الجولات الأخيرة من دوري الخليج العربي، أبرز هذه الأسماء خالد الشحي وسعيد المراشدة وعبدالله المطروشي إلى جانب ماجد راشد وجميعهم مستمرون مع الفريق الأول في الموسم المقبل، مطالباً المسؤولين في اتحاد الكرة بالسماح للاعبي الفريق الأول بالمشاركة في الفريق الرديف على غرار المواسم السابقة، حيث لم يكن بمقدور لاعبي الفريق الأول المشاركة مع «الرديف» في الموسم الأخير مما انعكس سلباً على بعض اللاعبين الذين لم تتح فرصة المشاركة لهم في مباريات الدوري إلا في الجولات الأخيرة قبل إسدال الستار على البطولة.

عناصر جديدة

ولفت حطب إلى أن الموسم المقبل بحاجة إلى تدعيم الفريق بعناصر خبرة جديدة، وتم التعاقد مع يعقوب الحوسني من الجزيرة وخالد شماريخ من الإمارات وناصر عبدالهادي من الوحدة إلى جانب الأردني ياسين البخيت، باعتبار جميع هذه الأسماء مميزة في دورينا قادرة على تلبية طموحات الموسم إلى جانب المجموعة الحالية التي تستحق كل ثناء وتقدير.

خصائص إيجابية

وتطرق حطب إلى أهم الخصائص الإيجابية التي قادت الفريق إلى البقاء مع الكبار، أبرزها نوعية اللاعبين في تشكيلة الفريق خاصة على مستوى المحترفين الأجانب، حيث قدم الفريق عروضاً قوية خاصة من الناحية الهجومية وكان قادراً على تسجيل الأهداف والعودة بقوة في معظم المباريات، مما شكل نوعاً من الأريحية وأثمر عنه حصد 18 نقطة في الدور الأول من البطولة ساهمت بقوة في تحقيق الهدف بصورة أسرع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات