فترة معايشة بهدف تطوير قدراتهم الفردية

15 ناشئاً نصراوياً في دينامو زغرب

قـررت شركة الكرة بنادي النصر، إيفاد 15 لاعباً من المراحل السنية بأكاديمية الكرة، لقضاء فترة معايشة في نادي دينامو زغرب الكرواتي، لمدة 21 يوماً، خلال شهر أغسطس المقبل، بهدف تطوير القدرات الفردية للاعبين، وإتاحة الفرصة للمدربين المرافقين للاطلاع على تجربة الفريق الكرواتي في تكوين اللاعبين وبرامج التدريب. وتضم بعثة النصر، التي سيترأسها أحمد صالح مدير الأكاديمية، 15 لاعباً تتراوح أعمارهم بين 10 و14 عاماً، و4 مدربين لفرق المراحل السنية، والمشرف الفني لمدرسة الكرة.

وكشف عادل شاكري عضو مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، مشرف الأكاديمية، أن فترة المعايشة تمتد على مدار 3 أسابيع، وتتضمن 17 حصة تدريب فردية، سيتمّ التركيز فيها على تنمية مهارة اللاعبين، تحت إشراف مدرب متخصص، إضافة إلى تدريبات جماعية مع فرق المراحل السنية لفريق دينامو زغرب، حسب الفئات العمرية التي ينتمي إليها اللاعبون.

خطة

وأوضح شاكري أن الهدف من المعايشة، تطوير قدرات اللاعبين الفردية، وتوفير عامل الاحتكاك للاعبين، وإزالة الرهبة لديهم في وقت مبكر، مشيراً إلى أن أكاديمية النصر وضعت تنمية القدرات الفردية وصقل موهبة اللاعبين بشكل احترافي، من ضمن أولوياتها في الفترة المقبلة، وقال: وضعنا خطة متكاملة لتطوير عمل الأكاديمية، ومن بين النقاط التي نركز عليها، تطوير الإمكانات الفردية للاعبين، عبر برنامج أطلقنا عليه رعاية الموهوبين، تحت إشراف لجنة متخصصة في متابعة هؤلاء الموهوبين وإخضاعهم لبرامج تدريب إضافية، تركز على المهارة، بهدف خلق جيل جديد من اللاعبين الواعدين القادرين على تقديم إضافة نوعية.

تجربة

وصرح شاكري أن أكاديمية النصر، تستعد للموسم الجديد بمجموعة من البرامج المتنوعة، سواء من خلال تجربة المعايشة في كرواتيا، أو المعسكرات الخارجية لبعض الفرق. وأثنى شاكري على نجاح تجربة مراكز التدريب التي قام النصر، بفتحها في 4 مناطق مختلفة، بالتعاون مع بلدية دبي، وهي البرشاء والخوانيج والورقاء وعود المطينة، والتي تمكنت من استقطاب 400 لاعب، مشيراً إلى أنه سيتم فتح مركز خامس في الفترة المقبلة، بعد التفاعل الإيجابي من أولياء الأمور.

نتائج

وأكد شاكري أن هذه المبادرة ساهمت في مضاعفة عدد اللاعبين بأكاديمية النصر، وتوفير بيئة ملائمة للأطفال لممارسة كرة القدم، وهو ما تترجمه نسبة الإقبال على هذه المراكز، وقال: تم انتقاء عدد من اللاعبين المميزين في مراكز التدريب، وضمهم إلى مدرسة الكرة بالنادي، لمتابعتهم بشكل أكبر، مع توفير خدمات النقل وغيرها، لتحفيزهم للاستمرار في ممارسة كرة القدم.

وحول ابتعاد فرق الأكاديمية عن التتويج في بطولات المراحل السنية في الموسم الماضي، أوضح شاكري أن أكاديمية النصر تمنح الأولوية للتكوين بالنسبة لفرق المراحل السنية، وليس النتائج، مع البحث عن إيجاد توازن بين التكوين والنتائج بالنسبة لفرق فوق 16 عاماً، لأنها مرحلة مهمة قبل وصول اللاعب إلى الفريق الأول، مشدداً على ضرورة ألا تكون النتائج الهدف الأول في العمل، على حساب تطوير قدرات اللاعبين الصغار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات