أكد أن عودة الشارقة مكسب لدوري الخليج العربي

علي حسين: ابتعاد العين استراحة محارب

علي حسين خلال مشاركته مع العميد | البيان

توقع علي حسين، القادم إلى خورفكان من النصر، أن يكون الموسم الكروي المقبل، الأقوى على صعيد المنافسة على اللقب، في ظل العودة القوية المرتقبة للعين وشباب الأهلي، واستعادة الشارقة حامل اللقب لمكانته الحقيقية، وقال: ابتعاد العين عن اللقب في الموسم الماضي، استراحة محارب، وأعتقد أنه سيكون المرشح الأول في الموسم الجديد، إضافة إلى شباب الأهلي، لأنها مكسب لكرة الإمارات، أعتقد أن المنافسة ستكون مفتوحة بين أكثر من فريق، عكس الموسم الماضي، الذي فرض فيه الشارقة كلمته من البداية.

وأكد علي حسين، أنه يسعى بدوره لتقديم أفضل ما لديه في تجربته الجديدة مع خورفكان، الصاعد إلى دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن اقترابه من سن الـ 35 لا يعني الاعتزال، وأن العمر بالنسبة له مجرد رقم، وهو واثق بقدرته على العطاء حتى سن الأربعين.

تجربة

وأعرب علي حسين عن رضاه لما قدمه لفريق السابق النصر طيلة المواسم الستة التي قضاها به، رغم ابتعاده لبعض الفترات بسبب الإصابة، والالتزام بالخدمة الوطنية، وقال: أشكر إدارة النصر على الفترة التي قضيتها في الفريق، وأنا سعيد بهذه التجربة، التي أضافت لي الكثير في مسيرتي الكروية، وعززت قائمة إنجازاتي، وكانت أفضل امتداد لتجربتي السابقة مع شباب الأهلي، الذي أعتبره بيتي الأول، وأشكر إدارة خورفكان على ثقتها بي.

وأضاف: أنا محظوظ بالفترة التي قضيتها في النصر، والتي تزامنت مع عودة الفريق إلى منصات التتويج، بعد سنوات طويلة، والأرقام وحدها تكشف أنها تجربة كانت ناجحة، لقد توجت مع النصر في أول موسم بكأس الأندية الخليجية، ثم بكأسي الخليج العربي وصاحب السمو رئيس الدولة، ووصلنا إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا لأول مرة في تاريخ النادي.

خبرة

وعن مجموعة المدربين الذين تدرب على أيديهم في النصر، أوضح لاعب خورفكان، أنه بالإضافة إلى التتويجات التي حققها مع الفريق، فهو سعيد باكتساب المزيد من الخبرة والتعلم من مدارس تدريبية مختلفة، مثل الصربي ايفان يوفانوفيتش، والإيطالي تشيزاري برانديللي، والروماني دان بيتريسكو، والإسباني بينات سان خوسيه، مشيراً إلى أنه باستثناء يوفانوفيتش، الذي نجح في تحقيق أكثر من لقب، والاستمرار فترة طويلة مع الفريق، فإن بقية المدربين، ورغم قيمتهم الفنية وإنجازاتهم السابقة، لم يحالفهم الحظ مع العميد، مؤكداً أنه لا ينسى فضل شباب الأهلي عليه، وأضاف قائلاً: التحقت بشباب الأهلي عندما كان عمري 15 عاماً، وبعد عامين فقط التحقت بالفريق الأول، وتوجت معه بأحلى الألقاب في مسيرتي، وهو لقب بطولة الدوري في 2006.

قرار

وتابع: قرار الخروج من شباب الأهلي والانتقال إلى النصر في 2013، كان من أهم القرارات في حياتي، كانت المرة الأولى التي أغادر فيها بيتي، وفي الوقت نفسه كنت مقتنعاً بضرورة التغيير، خصوصاً أن الإدارة قررت حينها التعاقد مع لاعب أجنبي في مركز الوسط، فاخترت البحث عن فرصة جديدة، وبعد هذه السنوات، أعتقد أن قراري كان صائباً وفي مصلحتي، ولو عاد بي الزمن إلى الوراء، سأتخذ القرار نفسه.

نسيان

أكد علي حسين أن النصر قدم الموسم الماضي للنسيان، وأنه من أسوأ المواسم التي قضاها معه، موضحاً أن العميد، ومن خلال ما يملكه من إمكانات ولاعبين مواطنين مميزين، كان يستحق إنهاء موسمه بشكل أفضل، وقال: غياب الاستقرار الفني وكثرة التغييرات على مستوى اللاعبين الأجانب، كلها عوامل أثرت سلباً.

تتويج

وصرح علي حسين أن تتويج نادي الشارقة بلقب الدوري، مكسب لكرة الإمارات، وقال: سيطرت 3 أندية فقط على اللقب في زمن الاحتراف، وهي شباب الأهلي والعين والجزيرة، وأعتقد أن عودة نادي الشارقة أمر إيجابي، وتتويج باللقب مستحق، موضحاً أن ابتعاد العين عن اللقب في الموسم الماضي، مجرد استراحة محارب، وأنه تأثر بغياب صانع ألعاب، وخصوصاً افتقاده للاعب بحجم عمر عبد الرحمن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات