الاتفاق حاصل والعقد لمدة موسم قابل للتجديد

الهولندي شتاين مدرباً لـ«العنابي»

صورة

اقترب الوحدة من حسم صفقة التعاقد مع المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم، بعدما توصل لاتفاق مع الهولندي موريس شتاين لتولي دفة العنابي الفنية اعتباراً من الموسم المقبل خلفاً لمواطنه هينك تين كات.

وقال مصدر بنادي الوحدة إن شركة كرة القدم بالنادي توصلت إلى اتفاق مع شتاين، الذي وافق على تدريب العنابي، على كل الأمور المتعلقة ببنود العقد ولمدة موسم واحد قابل للتجديد، ويتبقى فقط التوقيع على العقود، إذ من المنتظر أن يوقع شتاين على عقد تدريب الوحدة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف أن المدير الفني الجديد سيبدأ مهمته مع الفريق الأول في معسكر الإعداد الخارجي المقرر إقامته في هولندا اعتباراً من 25 يونيو الجاري، ولمدة شهر في إطار التحضيرات للموسم الجديد الذي ينطلق بالنسبة للوحدة بمباراتي دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا أمام النصر السعودي.

حيث من المقرر إقامة مباراة الذهاب في العاصمة السعودية الرياض يوم 5 أغسطس المقبل، على أن تقام مباراة العودة في أبوظبي يوم 12 من الشهر ذاته، مشيراً إلى أن المفاوضات مع المدرب الهولندي الجديد سارت بشكل جيد، وتم الاتفاق على كل شيء في انتظار الإعلان الرسمي عن التعاقد.

ويعد موريس شتاين تلميذاً لهينك تين كات مدرب الوحدة السابق والذي رشحه الأخير لإدارة العنابي لتولي مهمة تدريب الفريق الأول في الموسم المقبل، بعدما فضل تين كات عدم الاستمرار وإنهاء مسيرته مع «أصحاب السعادة» للتفرغ لعائلته، إذ تولى شتاين تدريب نادي أدو دين هاج في بداية مسيرته، وانتقل منه إلى نادي فينلو الذي يقوده منذ خمس سنوات وصعد به إلى الدوري الهولندي، واستمر معه في الدور الممتاز في الموسمين الأخيرين.

وأشار المصدر إلى أن إدارة الوحدة تلقت عروضاً من أندية بني ياس والظفرة لضم الثنائي لاعب خط الوسط محمد عبد الباسط والمدافع سالم سلطان اللذين منحتهما الإدارة الضوء الأخضر للانتقال في ظل خروجهما من الحسابات للموسم المقبل بجانب العرض، الذي كان قد تقدم به في وقت سابق نادي الشارقة، موضحاً أن الإدارة تدرس كل العروض في ظل الارتباط بموافقة جميع الأطراف سواء إدارة الوحدة أو اللاعبين.

ورحل عن الوحدة عقب نهاية الموسم المنصرم ناصر عبد الهادي وطارق الخديم ومحمد هلال، حيث انتهى عقدا الأول والثاني، وانتقلا إلى اتحاد كلباء والشارقة على الترتيب، بينما تعاقد بني ياس مع هلال الذي كان معاراً لفريق الإمارات الموسم الماضي، بالإضافة إلى سلطان الغافري الذي رحل للجزيرة، إذ كان اللاعب في طريقه للتجديد للوحدة عقب نهاية عقده إلا أنه تلقى عرضاً مغرياً لا يمكن رفضه من إدارة الجزيرة دفعه لقبول عرض «فخر أبوظبي».

ويتبقى للوحدة إبرام صفقة التعاقد مع لاعب أجنبي رابع وتحديداً لاعب وسط في ظل استمرار الثنائي تيجالي وليوناردو وارتباطهما بعقد مع النادي حتى نهاية الموسم المقبل، والاقتراب من التجديد للكوري شانغ وو ريم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات