عبد الوهاب عبد القادر: الفرق الكبرى «تقهقرت»

أكد المدرب عبد الوهاب عبد القادر أن مستوى النسخة الماضية لدوري الخليج العربي خالف التوقعات، حيث شهدت تراجع الكبار، وتفاوت مستوى الفرق وعدم ثباتها على مستوى واحد، باستثناء الشارقة الذي قدم مستويات ثابتة منذ انطلاقة الدوري، وظل محافظاً على صدارة الترتيب العام حتى نهاية المسابقة.

وأضاف: وجدنا فرقاً مثل الجزيرة والوحدة، قد بدأت الموسم بشكل قوي ثم تراجعت، وعلى النقيض شباب الأهلي الذي كانت بداياته دون المستوى الطبيعي لكنه عاد بقوة في نهاية الموسم، فتفاوت مستويات الفرق هو السمة الغالبة للنسخة الماضية للدوري ولا وجود لمستوى ثابت، كذلك العين الذي قدم مستويات راقية في بطولة الأندية العالمية وقدم مستوى مغايراً في بطولة الدوري.

والنصر الذي يمتلك قاعدة جماهيرية ضخمة ولاعبين مواطنين على أعلى مستوى، ولا ندري ما السبب في تراجع تلك الأندية؟، الأسباب غامضة من وجهة نظري، كذلك الوصل الذي تراجع مستواه مقارنة بالموسم الماضي، ومشكلته واضحة للعيان حيث تكمن في خط الدفاع وعلى اللجان الفنية بالأندية معالجة مثل هذه الأمور، وبالتأكيد فإن تراجع الفرق الجماهيرية يؤثر على مستوى الدوري وعلى الحضور الجماهيري كذلك.

وتابع: البعض يعلل التراجع بإصابة اللاعبين بالإرهاق وهذه حجة واهية من وجهة نظري لأنه من المفترض أن يقدم اللاعب المحترف مستوى ثابتاً على غرار محترفي الدوريات الأوروبية الذين يقدمون مستويات ثابتة طوال الموسم.

الشارقة الأفضل

وقال: فريق الشارقة هو الأفضل، حيث تمكن من خلق حالة من الثبات والتوازن بين خطي الدفاع والهجوم، ونجد فرقاً مثل العين والوحدة تمتلك خامات جيدة من صفوة اللاعبين، لكن لا نجد الأداء المأمول ولا ندري السبب، وفي المقابل بعض الفرق قدمت مستويات جيدة مثل عجمان واتحاد كلباء حيث تمتلك مؤشرات إيجابية خصوصاً في المباريات، التي واجهت فيها فرقاً كبرى حيث قدمت مستويات رائعة وبني ياس الذي قدم أداء متصاعداً.

وأضاف: في النسخة الماضية للدوري كان التنافس شديداً بين الأندية، لكن هذا الموسم تراجعت الفرق الكبرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات