محمد عمر: الاعتماد كلياً على «الفار» أربك الأداء التحكيمي

أكد محمد عمر رئيس لجنة الحكام السابق باتحاد كرة القدم أن لجنة الحكام هي الجهة المنوط بها تقييم آداء حامل الصافرة في دورينا، مشيراً إلى أن اللجنة تجري عملية التقييم بصورة دورية مع نهاية كل دور وعلى رأسها تقييم تجربة تقنية الفيديو «الفار»، ومدى إفادتها للعملية التحكيمية والحد من الأخطاء ورصد الإيجابيات والسلبيات عقب نهاية كل موسم.

تقنية

وقال:«من السلبيات التي شهدتها النسخة الحالية للدوري على صعيد التحكيم من وجهة نظري الشخصية أن حامل الصافرة اعتمد بشكل كلي على التقنية الجديدة» الفار«، ولم يعتمدوا على إمكانياتهم بالرغم من أن إمكانياتهم طيبة، لذا نجد أن هناك نوعاً من الارتباك، واعتماداً كلياً على» الفار«.

وأضاف رئيس لجنة الحكام السابق باتحاد كرة القدم:» لست ضد تقنية الفيديو فهي مشروع جيد ومن المفروض أن يكون المستوى أفضل في الموسم المقبل، ومن مباراة لأخرى يتحسن المستوى، ونحن في الوقت الحالي أفضل من البدايات، ودائماً التقييم في نهاية الموسم يكون أفضل.

منافسة

وأضاف:«حتى نرتقي بالآداء التحكيمي وبالتالي مستوى دورينا، فعلينا أن نكون مجموعة من الحكام يمثلون الصف الثاني تحت الصف الأول وأن تكون هناك منافسة شريفة بينهما بحيث ترتقي بمستوى الجميع، ولابد وأن يوجد للحكم منافس حتى يرتقي مستواه، وإلا سنجد مستويات ثابتة لا تتطور،، ويتطلب الأمر كذلك تكثيف الدورات التحكيمية على يد نخبة من مقيمي الحكام وابتعاث البعض للخارج والاستفادة من خبراء التقنية الجديدة( الفار).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات