غاريدو: العين أهدر الفرص أمام الاستقلال

يعتقد الإسباني، خوان كارلوس غاريدو، المدير الفني لفريق نادي العين، أن الهدف الذي ولج شباك فريقه في الدقيقة الأخيرة من شوط اللعب الأول هو نقطة التحول في مسار المباراة أمام الاستقلال، والتي جرت أول من أمس باستاد هزاع بن زايد، وانتهت لمصلحة المنافس بهدفين لهدف.

وقال في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: قدم الفريقان مباراة متوازنة ومتكافئة، وقاتل العين حتى اللحظات الأخيرة غير أنه لم يوفق في ترجمة الفرص التي سنحت له خلال شوطي اللعب، وأعتقد أن الحكم لم يكن موفقاً في احتساب ركلة جزاء للفريق المنافس كما أنه تغاضى عن احتساب أخرى لصالح فريقنا، ونجح الخصم في المحافظة على تقدمه إلى نهاية المباراة.

الخسارة الرابعة

وتلقى العين الخسارة الرابعة له في دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، مقابل تعادلين لينهي مشواره في المسابقة القارية بتذيل ترتيب مجموعته برصيد نقطتين، وهي المرة الأولى في تاريخه التي يخرج فيها من المنافسة من هذه المرحلة قبل جولتين من نهايتها.

وبذلك يكون الفريق البنفسجي خرج من المنافسة على جميع بطولات هذا الموسم على المستويين الداخلي، مكتفياً بالمكاسب التي حققها الموسم السابق بعد حصوله على ثنائية تاريخية وتتويجه بلقبي الدوري والكأس، فضلاً عن بلوغه نهائي كأس العالم للأندية، في إنجاز غير مسبوق على مستوى أندية الخليج، وتأمل الجماهير العيناوية أن يعود فريقها الموسم المقبل وهو أكثر قوة وتماسكاً من أجل المنافسة على جميع الألقاب.

مباراة الوداع

أكد مدرب العين، أن مباراة الاستقلال أول من أمس كانت فرصة لوداع بعض عناصر الفريق لاستاد هزاع بن زايد، وقال: كنا نتطلع لتحقيق الفوز في المباراة الأخيرة لنا بالموسم في هذا الملعب غير أن الأمور لم تمضِ كما هو مخطط لها، ولدينا مباراة أخيرة بالموسم خارج ملعبنا في الدوري أمام الوحدة، ونحن ندرك أهمية هذه المباراة وضرورة الفوز بنتيجتها من أجل المحافظة على موقعنا في الترتيب والتأهل مباشرة للمشاركة في دوري أبطال آسيا العام المقبل، وسنحرص على تقديم أفضل ما لدينا في المباراة المرتقبة لتأكيد أحقية العين في المنافسة الآسيوية.

سعادة

بدوره، عبر فرهاد مجيدي، مدرب فريق الاستقلال، عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه في المباراة رغم أنه تحصيل حاصل بعد خروجه من المنافسة، وهنأ الجماهير التي آزرت الفريق مشيداً بجهوده في تعزيز دوافع اللاعبين خلال المباراة.

وأشار إلى أن الفريق أضاع عدداً من الفرص خلال المباراة ولو قدر له التسجيل من ركلة الجزاء التي حصل عليها مع بداية شوط اللعب الثاني لضاعف النتيجة، وأوضح أن العين فريق كبير قدم مردوداً متميزاً في المباراة وصنع العديد من الفرص لكنه لم ينجح في ترجمتها خلال شوطي اللعب.

وأكد أن التحضير للموسم المقبلة سينطلق منذ الآن تطلعاً للمنافسة بقوة على المسابقة القارية في العام المقبل، لافتاً إلى أن الاستقلال ظل دائماً يحقق مراكز متقدمة في هذه المسابقة وهو يتطلع لتحقيق اللقب، وعن مستقبله مع الفريق ، قال مجيدي، إنه ابن النادي وسيكون جاهزاً دائماً لتلبية ندائه .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات