في استطلاع «البيان»:

65 %: صفقات الأندية للموسم المقبل قوية

صورة

توقع 65 % من نسبة المشاركين في استطلاع الرأي الذي أجرته صحيفة «البيان»، خلال الأسبوع الماضي، عبر موقعها الإلكتروني، وحسابيها على شبكتي التواصل الاجتماعي «تويتر» و«فيسبوك»، أن تكون الصفقات التي ستبرمها أندية دوري الخليج العربي، في إطار استعدادها للموسم المقبل قوية، فيما يرى 35 % عكس ذلك.

وناقشت «البيان» الموضوع مع قرائها ومتابعيها عبر حساباتها الثلاثة، من خلال طرح سؤال محدد، مفاده: «ما توقعاتك لصفقات الأندية للموسم المقبل؟».

وأكد 72 % من المشاركين في الاستطلاع عبر موقع «البيان» الإلكتروني، أن المؤشرات الأولية تؤكد أن الموسم المقبل سيشهد عقد صفقات من العيار الثقيل لأندية المحترفين، فيما أشار 28 % إلى أن الصفقات المقبلة ستكون دون الطموح، بينما يرى 65 % في «تويتر»، أن الصفقات المقبلة ستكون قوية، في مقابل 35 % يرون خلاف ذلك.

وفي نتائج الاستطلاع على شبكة التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، يرى 57 % أن أندية المحترفين على موعد مع موسم قوي، من خلال الصفقات القوية التي ستبرمها الأندية، في إطار تحضيرات البعض المبكرة للموسم المقبل، في المقابل ذهب 43 % إلى أن الصفقات المقبلة ستكون ضعيفة.

وبدأت أندية دورينا في إجراء مفاوضات مبكرة لضم لاعبين جدد على صعيد المواطنين والأجانب، في حين أعلن البعض منها عن تجديد عقود لاعبين، والتعاقد مع آخرين لتدعيم صفوف فرق الكرة، أملاً في تقديم مستويات قوية في موسم 2019-2020 الكروي.

سقف الرواتب

وتوقع العراقي نجم محمد، وكيل لاعبين، أن يشهد الموسم المقبل صفقات قوية للأندية، لكن مع الأخذ في الاعتبار، سقف رواتب اللاعبين، وعدم تجاوز الميزانية المحددة، مشيراً إلى أن الأندية ستكون أكثر حنكة ودقة في عملية الاختيار.

وقال: في الموسم الماضي، لم يكن اختيار المحترفين الأجانب موفقاً في عدد كبير من الأندية، لكن بدأت بعض الأندية في تصحيح هذه السلبية، والعمل بصورة احترافية أكبر، مثل نادي النصر، الذي تعاقد مع مدير رياضي لأول مرة في دورينا، ما يضفي نوعاً أكبر من الانضباط في عملية الاختيار.

اختيار

وأضاف: على الأندية أن تختار بعناية، وأن تعطي «العيش لخبازه»، كما يقول المثل، وأن تبتعد عن العشوائية، وأن تكون عملية اختيار اللاعبين مشتركة بين كشاف النادي والمدير الرياضي والمدرب، وأن تكون الكلمة الأخيرة للمدرب، لأنه من يتحمل المسؤولية.

وقال: بعض المشرفين والإداريين يقومون بالاطلاع على فيديو لمدة دقائق معدودة، ويقررون اختيار اللاعب، وقد يكون الفيديو قديماً، فيكون الاختيار خاطئاً، وعلى المعنيين متابعة اللاعب ومشاهدة مباريات كاملة له، للوصول إلى القناعة التامة بمستواه وفائدته للفريق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات