الفجيرة يرفض الهدية ويحرق أعصاب جماهيره

وضع لاعبو الفجيرة أنفسهم في موقف لا يحسدون عليه بالخسارة أمام النصر في الجولة 25 للدوري، ولم يستفد مدرب «الذئاب» الدكتور عبد الله مسفر من هدية عجمان الذي حقق الفوز على الإمارات برباعية في ذات التوقيت، ليتعرض الفريق إلى هزيمة قاسية على ملعبه، أحالت أوراق الهبوط إلى الجولة الأخيرة والحاسمة يوم 25 الجاري،.

وواصل الفجيرة حرق أعصاب جماهيره بعد أن فشل في تحقيق الفوز على ملعبه خلال تسع جولات متتالية، ولم يتمكن الفجيرة من الاستفادة من ملعبه إلا في مباراتين هذا الموسم الأولى أمام عجمان في الجولة الثالثة فيما كان الفوز الثاني كان على دبا ضمن الجولة السابعة، وبرر عبد الله مسفر خسارة الفجيرة بتفريط لاعبي فريقه وعدم استفادتهم من الفرص السهلة التي لاحت لهم أمام مرمى النصر.

مشيراً إلى أن «العميد» حصل على فرص أقل لكن استفاد منها وترجمها لأهداف، لافتاً إلى أن كرة القدم عاقبت اللاعبين على إضاعة الفرص، فضلاً عن سوء الطالع الذي لازم الفريق في اكثر من 5 كرات منها اثنتان ارتطمتا بالعارضة.

وأشار إلى أن وضع فريقه بعد الهزيمة يظل كما هو مع دخول طرف ثالث وهو فريق دبا في المنافسة على البقاء، وأكد أنه أشرك عمر كوسوكو أمام النصر لـ 30 دقيقة لكنه لم يفعل شيئاً وقال:

تنتظرنا مباراة مهمة أمام شباب الأهلي ولن نستسلم لكننا سنذهب إلى دبي ونحن مثقلون بالغيابات وأبرز الغائبين مهند خميس للإنذار الثالث والثنائي محمد خلفان واحمد موسى للإصابة، ورغم هذه الظروف فالفريق سيقاتل حتى النهاية من اجل تحقيق الانتصار على بطل الثنائية وعلينا خدمة أنفسنا.

رطوبة

وأكد مدرب النصر البرازيلي كايو زاناردي أن مباراة الفجيرة والنصر أقيمت في درجة رطوبة عالية وأجواء ساخنة، وكان من المفترض إيقاف المباراة خلال الشوطين لكي يتزود اللاعبون بالمياه فضلاً عن الصيام طول النهار،.

لكن ذلك لم يحدث وقال: أدينا المباراة بروح الفريق الواحد. وعبر زاناردي عن سعادته بعودة المصابين الإسباني نيغريدو والعكبري وتسجيلهما لهدفين من أهداف الفريق الثلاثة وقال: طموحنا تحقيق الفوز على الجزيرة في الجولة الأخيرة.

وأضاف: كنت أعلم بصعوبة المواجهة خصوصاً وأن الفجيرة محتاج للنقاط لإنعاش آماله في البقاء وخططت لإنهاء الشوط الأول بنتيجة سلبية ونجحنا في استغلال المساحات التي تركها لاعبو الفجيرة لتتم الاستفادة من الكرات بشكل جيد، منوهاً الى أن التبديلات التي أحدثها مع بداية الشوط الثاني أحدثت الفارق بعد نزول سعيد سويدان لتخفيف الضغط على الناحية اليمنى، خصوصاً وأن كل تحركات الفجيرة كانت من هذه الناحية، وكذلك قمت بتغيير النهج الخططي ومنحنا اللاعبين مزيداً من الثقة.

سعادة

أكد محمد العكبري لاعب النصر وصاحب الهدف الثاني في مرمى الفجيرة، أنهم نفذوا خطط المدرب بصورة جيدة، وقال: نجحنا في العودة بالعلامة الكاملة.

وعبر العكبري عن سعادته بهدفه والذي جاء بعد تعافيه من الإصابة، مشيراً إلى أن الهدف ثمرة جهد زملائه اللاعبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات