شباب الأهلي يحسم مواجهة النصر

أروابارينا: الصيام لم يؤثر على أداء اللاعبين

قلل الأرجنتيني رودولفو أروابارينا من تأثير الصيام على لاعبي شباب الأهلي خلال مباراة الفريق أمام مضيفه النصر التي لم تخل من الإثارة والتي انتهت لصالح شباب الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدف أول من أمس لحساب الجولة 24 من دوري الخليج العربي، حيث واصل المهاجم أحمد خليل ممارسة هوايته المفضلة بتسجيل الأهداف من كرات ثابتة ليخطف الأضواء مجدداً بعد تسجيل الهدف الرابع بالطريقة ذاتها في المباراة الثالثة على التوالي.

وكانت مباراة «الديربي» حافلة بالمشاهد بعد طرد محمود خميس وزميله سيرجيو دوترا وإكمال النصر المباراة بـ 9 لاعبين، فيما كان المشهد الأخير حابساً للأنفاس بعد إهدار أصحاب الأرض ركلة جزاء كانت كفيلة بمنح الفريق التعادل وحسم لقب الدوري لصالح الشارقة.

وأعرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب فريق شباب الأهلي، عن سعادته بنتيجة الفوز على حساب النصر إلى جانب تقديم الأداء المقنع من قبل اللاعبين أمام العميد، مشيراً إلى أن اللاعبين استهلوا المباراة برغبة كبيرة نحو الفوز خاصة وأنهم حملوا بمسؤولية كبيرة.

وعن تأثير شهر رمضان على اللاعبين خاصة بعد التراجع نسبياً في بداية الشوط الثاني، قال مدرب شباب الأهلي إن جدول التدريبات خضع للتعديل بمناسبة حلول شهر رمضان وفي الأسبوع الأخير شهد الفريق تدريبات رائعة، مشيراً إلى أن تراجع المستوى في الشوط الثاني يعود إلى قلة التركيز وقرارات اللاعبين في عملية نقل الكرات داخل المستطيل الأخضر.

وأضاف أروابارينا أن المباراة لم تخل من الأخطاء من جانب فريقه خاصة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، مشيداً بأداء العميد والذي عقد المهمة أمامهم في الشوط الثاني رغم النقص العددي لأصحاب الأرض والاستحواذ الجيد لشباب الأهلي، مشدداً على ضرورة معالجة الأخطاء.

أداء

وعن تألق أحمد خليل في المباريات الأخيرة، قال إن اللاعب يقدم أداء على أعلى مستوى حتى في التدريبات وينقل الطاقة والرسالة الإيجابية إلى من حوله من اللاعبين إلى جانب مجموعة أخرى من العناصر الذين يقدمون أداء مميزاً، ويعتبر من العناصر المهمة خاصة في المباريات الصعبة التي تتطلب الحسم، مضيفاً أنه كمدرب يحرص على الضغط بطريقة إيجابية للاستفادة من خدمات اللاعب سواء على مستوى الفريق أو المنتخب.

واختتم مدرب شباب الأهلي بقوله إن الهدف هو حصد 6 نقاط في الجولتين المتبقيتين وعليهم الاستعداد من أجل مواجهة الفجيرة ثم الجزيرة في الجولة الأخيرة.

وأعرب أحمد خليل عن سعادته بالتألق والمساهمة في تحقيق النتائج الإيجابية للفريق، وقال إنه يتطلع إلى تقديم أفضل ما لديه والاجتهاد على نفسه في جميع المباريات بما يخدم الفريق مستقبلاً ويحقق الأهداف المرجوة سواء على الصعيد المحلي أو في الاستحقاقات الخارجية، مشيراً إلى منافسة الفريق في المقدمة يعتبر شيئاً طبيعياً.

خيبة أمل

من جهته، أبدى البرازيلي كايو زاناردي خيبة أمله بسبب الخسارة، وقال إن الـ 25 دقيقة الأولى من المباراة لم يقدم الفريق أداء جيداً أمام شباب الأهلي الذي حصل على مساحات جيدة بين خطوط اللعب، وحرص على تغيير مراكز بعض اللاعبين مما أسفر عنه تصاعد مستوى أداء الفريق والذي ترجمه بخلق مساحات للوصول إلى مرمى المنافس مما أثمر عنه تسجيل هدف.

وأشار زاناردي إلى أن النصر حصل على بطاقات ملونة بطريقة غريبة وشكلت حالتا الطرد نقطة تحول في المباراة، وقال: دخلنا الشوط الثاني برغبة أكبر نحو الفوز، إلا أن حصول محمود خميس على البطاقة الحمراء بقرار غريب من الصافرة نتيجة الارتقاء والاصطدام بلاعب آخر شكل نقطة تحول في المباراة، حيث لم يحصل التصادم بشكل عدواني وتعتبر ردة الفعل طبيعية ولكن الحكم اعتبرها متعمدة، وكانت المفاجأة بالحصول على بطاقة حمراء أخرى للاعب دوترا، ورغم النقص العددي إلا أن الفريق استطاع استئناف المباراة بصورة جيدة.

وأشار زاناردي إلى أن الخسارة الأولى له منذ قيادته النصر في الدور الثاني، لا تعتبر محبطة، والفريق أكمل المباراة بشكل رائع بعد وصوله إلى مرمى المنافس، مشيراً إلى أن ركلة الجزاء المهدرة في اللحظات الأخيرة أثرت على معنويات والشعور بالإحباط لدى الجميع خاصة في ظل النقص العددي.

تألق

أشاد ماجد ناصر حارس مرمى شباب الأهلي، بتألق جميع زملائه اللاعبين في الفريق أمام النصر، وقال إن الأهم هو المحافظة على المستوى من أجل الموسم المقبل الذي ينتظرهم فيه استحقاق آسيوي والذي يتطلب احتكاكاً أقوى، مبيناً أن النتائج الإيجابية وحصد الفوز في المباريات ينعكس إيجاباً على المشاركة الموسم المقبل في دوري أبطال آسيا عبر تقديم مزيد من العطاء من أجل المنافسة على «الآسيوية» إلى جانب الفرق الأخرى المشاركة في البطولة القارية والتي نتمنى لها كل التوفيق.

وعن ضياع بعض النقاط في الدور الأول، قال ماجد ناصر إن الندم لا ينفع، وإذا فاز الشارقة بلقب الدوري يستحق التهنئة واللقب كونه لم يخسر أي مباراة بقيادة المدرب المواطن عبدالعزيز العنبري والأهم هو المحافظة على المستوى المميز مما يخدم المنافسة في دورينا الموسم المقبل. وقال ماجد ناصر إن الحظ حالفه في التصدي لضربة الجزاء، مضيفاً كنت أفكر في مجهود الفريق طوال الموسم.

ذكريات

كشف ماجد ناصر لاعب شباب الأهلي أن ذكريات شهر رمضان مرتبطة بالأسرة أكثر من أي شيء آخر، حيث تعد الجلسة مع العائلة في شهر رمضان أجمل من المشاركة في نهائيات كأس العالم، حيث يعد هو الشهر الوحيد المختلف عن باقي الشهور، مشيراً إلى أنه ينتظر مرور الجولات المتبقية بفارغ الصبر من أجل العبادة وقراءة القرآن في العشر الأواخر والبقاء مع الأسرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات