"الصقور" في قلب العاصفة!

بات فريق الإمارات الأول لكرة القدم، في قلب عاصفة الهبوط تماماً، بعدما تجرع مرارة الهزيمة المؤلمة أمام ضيفه الجزيرة، أول من أمس، بثلاثية من دون رد، ضمن الجولة 24 لدوري الخليج العربي، ليتجمد رصيد "الصقور" عند النقطة 18، محافظاً على مركزه الـ 12 في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة، مشاركاً مطارده الأبرز، الفجيرة، بذات الرصيد، متفوقاً عليه بأفضلية المواجهات المباشرة فقط، فيما اقترب الجزيرة كثيراً من خطف إحدى بطاقات تمثيل الكرة الإماراتية في البطولة الآسيوية في الموسم المقبل، بعدما عزز وجوده في المركز الثالث للدوري برصيد 44 نقطة.

ورغم أن "الصقور" صمد، ونجح في المحافظة على نظافة شباكه طوال 72 دقيقة من زمن المباراة، بفضل تألق حارس مرماه علي صقر، إلا أنه تجرع مرارة الهزيمة في نهاية المباراة، ودخل فعلياً في صراع حام مع الفجيرة، من أجل النجاة من شبح الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، خصوصاً بعد الفوز الكاسح للفجيرة على الظفرة بخمسة أهداف، ما خلط أوراق فرق المؤخرة كثيراً، وجعل التوقع صعباً جداً، في ظل بقاء جولتين فقط للدوري، والتساوي في رصيد النقاط بين الفريقين على وجه التحديد.

التونسي جلال القادري مدرب فريق الإمارات، وصف خسارة فريقه بالقاسية، مشدداً على أن النتيجة النهائية لا تعكس حقيقة مسار مجريات المباراة، منوهاً بأن فريقه أجاد اللعب في الشوط الأول، ونجح في صناعة فرص كثيرة، لكنه فشل في استثمار أي منها، فيما نجح المنافس في استغلال فرص معدودة، وسجل أهدافه الثلاثة، وظفر بالنقاط الثلاث للمباراة.

وأشار القادري إلى أن فريق الإمارات يجيد اقتناص فرصة النجاة من الهبوط، بعدما تعود على كيفية البقاء في الرمق الأخير من الدوري خلال المواسم الأخيرة، مشيراً إلى أن فريقه لديه أفضلية على منافسه الأبرز، الفجيرة، من ناحية المواجهات المباشرة، مشدداً على أن الجزيرة "عاقب" الصقور، نتيجة إضاعة العديد من الفرص السانحة للتسجيل، واستغل الأخطاء التي وقع فيها لاعبو «الصقور»، منوهاً بأن الجزيرة لم يتأثر كثيراً بغياب هدافه علي مبخوت، لامتلاكه لاعبين على قدر عالٍ من المهارة في تسجيل الأهداف واستثمار أنصاف الفرص.

وعبّر الهولندي داميان هيرتوغ؛ مدرب الجزيرة، عن سعادته بأداء وفوز فريقه، واصفاً المباراة بالصعبة، معللاً ذلك بوضع فريق الإمارات، الذي دخل المباراة برغبة الفوز، لتعديل مساره في البطولة، لافتاً إلى أنه يشعر بسعادة أكبر، كون فريقه خرج من دائرة التأثر بالخسارة أمام الوحدة في الجولة الماضية، معتبراً ذلك مؤشراً جيداً على مدى مقدرة فريق الجزيرة على استعادة بريقه في الوقت المناسب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات