الوصل في لقاء «الأمل» مع النصر السعودي

يلتقي فريق الوصل، مضيفه النصر السعودي، في الحادية عشرة من مساء اليوم على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، ضمن منافسات الجولة الخامسة للمجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا، التي تضم إلى جانبهما، كلاً من الزوراء العراقي ونظيره ذوب آهن الإيراني، حيث تجمعهما كذلك مواجهة مصيرية في اليوم نفسه، في تمام العاشرة مساء على ملعب كربلاء بالعراق.

وتحمل المواجهة التي تجمع «الإمبراطور» بنظيره «الراقي»، شعار صراع التأهل الآسيوي، حيث يحتاج النصر السعودي للفوز، لضمان التأهل لدور الـ 16، في حال تعثر الزوراء العراقي، بينما لو فاز الوصل، فإنه مطالب باستمرار الفوز في الجولة الأخيرة المتبقية، مع تعثر الزوراء والنصر.

ويتذيل الوصل ترتيب المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط، حصيلة فوزه في مباراة واحدة ضد النصر السعودي في الجولة الأولى 1-0، وثلاث هزائم من: «الزوراء العراقي 0-5، وذوب آهن 1-3، و0-2، بينما يعتلي النصر الوصافة برصيد 6 نقاط. ويتصدر ذوب أهن الإيراني صدارة المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط، بينما يحل الزوراء العراقي في المركز الثالث خلف النصر السعودي برصيد 4 نقاط.

انتصار

ويمر لاعبو الوصل بحالة معنوية جيدة، عقب الانتصارات التي بات يحققها الفريق في دوري الخليج العربي، وكان آخرها الفوز على الجزيرة وعجمان على التوالي، ويعمل مدير الجهاز الفني ريجيكامب، على استثمار هذه النقطة، واللعب للفوز، من أجل غرس هذه الثقافة في اللاعبين، لذا، متوقع أن يكون الوصل منافساً شرساً لمضيفه النصر السعودي، خصوصاً أن «الإمبراطور» ليس لديه ما يخسره، في المقابل، فإن الفوز سيقرب «العالمي» من خطف بطاقة التأهل لدور الـ 16، كما أن أصحاب الأرض لم ينسوا هزيمة لقاء الذهاب على ملعب الوصل بهدف نظيف، إذ سيعمدون إلى الثأر والتعويض.

من ناحيته، أكد الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني لفريق الوصل، أن أمام فريقه مهمة صعبة أخرى في دوري أبطال آسيا، عندما يواجه النصر السعودي الليلة، لكن ثقته كبيرة في لاعبيه، وقدرتهم على عبور «الراقي»، والعودة من الرياض بالنقاط الثلاث. وقال: «لقد خضنا تحضيرات جيدة في الأيام الماضية، ونتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية، تضمن استمرار فريقنا في البطولة القارية، ونحن في أتم الجاهزية لخوض المواجهة».

تدريب

أجرى لاعبو الوصل أمس، عقب وصول البعثة التي ترأسها عبيد سلطان الشامسي نائب رئيس مجلس إدارة النادي، بالإضافة إلى حميد يوسف مدير الفريق، وأعضاء الجهاز الفني برئاسة الروماني لورينت ريجيكامب، حصة تدريبية مسائية، ضمت 18 لاعباً على ملعب المباراة، في ظل جاهزية جيدة للاعبي «الإمبراطور»، بعد عودة المصابين والموقوفين، أمثال الرباعي البرازيلي: رونالدو مينديز، و فابيو دي ليما، وكايو كانيدو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات