في ديربي عربي آسيوي بالرياض اليوم

العين والهلال السعودي.. بصيص أمل

جانب من لقاء الذهاب بين العين والهلال السعودي | أرشيفية

يحل العين في تمام الساعة الحادية عشرة من مساء اليوم، ضيفاً على فريق نادي الهلال السعودي، وذلك في المباراة المقررة بين الفريقين على ملعب جامعة الملك سعود بنادي الهلال، ضمن الجولة الخامسة من مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

ويتمسك العين ببصيص أمل التأهل إلى دور الـ 16 حيث يسعى للفوز في آخر مباراتين بداية من لقاء اليوم وانتظار نتائج بقية فرق المجموعة.

ويفتقد «الزعيم» في مواجهة اليوم إلى جهود الياباني، تسوكاسا شيوتاني بسبب الإيقاف، إلى جانب جمال معروف وريان يسلم ومحمد فايز ومحمد عبدالرحمن ومحمد أحمد بداعي الإصابة وبالمقابل استعاد الهلال جهود لاعبه عبدالله عطيف بعد أن أنهى برنامجه العلاجي، وذلك قبل أن يعلن إصابة مهاجمه عبدالرحمن اليامي أخيراً، بالإضافة إلى غياب الثلاثي محمد البريك وسبستيان جيوفينكو ونواف العابد، للإيقاف.

وتبدو حظوظ العين صاحب المركز الأخير برصيد نقطتين في التأهل ضئيلة جداً، على عكس صاحب الأرض والجمهور فريق نادي الهلال الذي حصد تسع نقاط ويحتاج نقطة واحدة فقط لحجز إحدى بطاقتي الصعود إلى الدور ثمن النهائي من المجموعة الثالثة والتي تضم إلى جانب العين والهلال فريقي الاستقلال والدحيل. ويحتاج «الزعيم العيناوي» إلى الفوز في مباراتيه المتبقيتين على الهلال والاستقلال، بشرط أن يتعثر منافساه صاحبا المركز الثاني والثالث بالخسارة.

أهمية

أكد الإسباني، خوان كارلوس غاريدو، مدرب العين، أهمية مواجهة فريقه أمام الهلال السعودي، موضحاً أن اللقاء يمثل الفرصة الأخيرة بالنسبة للعين في المنافسة على حصد إحدى بطاقتي التأهل للمرحلة التالية، ولا خيار أمامه سوى الفوز مع الاحترام لطموحات الفريق المنافس، مشيراً إلى أنه افتقد في مباراة الذهاب أمام الهلال على ملعب العين إلى جهود عناصر مهمة، ولكنه يعتبر نفسه محظوظاً بعودة أفضل نجوم فريقه إلى القائمة الآسيوية قبل مواجهة الإياب.

ورداً على سؤال حول كيفية تعامله مع المباراة القادمة في ظل تضاؤل حظوظ فريقه فضلاً عن خسارته أمام الهلال في الذهاب، قال: «المؤكد أن مباراة الفريقين القادمة مختلفة تماماً عن مواجهة الذهاب، إذ يمر الفريقان حالياً بوضع غير جيد برغم أن الهلال بات قريباً من التأهل، الأمر الذي يفرض علينا أن نظهر روح القتال ونعمل على تقديم أفضل ما لدينا من أجل حصد النقاط الثلاث وأتمنى أن يبتسم الحظ لنا في اللقاء القادم على عكس مباراتنا الماضية والتي أهدرنا فيها عدة فرص أمام مرمى الفريق المنافس».

حظوظ

بدوره أكد خالد عيسى، حارس مرمى فريق نادي العين، أن حظوظ فريقه في بلوغ ثمن النهائي عبر بوابة المجموعة الثالثة أصبحت صعبة، وقال: «نحن مطالبون بإظهار روح التحدي والقتال في الدفاع عن شعار العين والتمسك بالأمل بغض النظر عن وضع الفريق على خريطة ترتيب مجموعته الآسيوية، ومع كل الاحترام لطموحات منافسنا في مواجهة اليوم إلا أن مباريات العين والهلال دائماً ما تكون لها نكهة خاصة، كأحد أبرز «الدريبيات» في قارة آسيا وليس على نطاق المنطقة فحسب، لذلك مثل تلك المواجهات تجد حوافز اللاعبين فيها كبيرة للمشاركة وتحقيق النتيجة القوية بالإضافة إلى أنها من نوعية المباريات التاريخية، إذ حقق الهلال فوزاً تاريخياً في العين ونتطلع بدورنا إلى تحقيق فوز تاريخي في الرياض».

وحول إن كان رحيل عموري والشحات والمدرب الكرواتي زوران، تسبب في هذا التراجع، قال: هذه الأسماء تؤثر على منظومة أي فريق، ولكنني كما ذكرت لكم الأسباب كثيرة، والعين سيظل كبيراً، ويدرك جيداً كل مهتم بأخبار «الزعيم» أنه على مر تاريخه العريض والمدجج بالإنجازات المحلية والقارية والعالمية لا يتوقف على أسماء بعينها بقدر ما يسهم في صناعة نجوم كرة القدم والأمثلة كثيرة، كما أن تاريخ النادي يشير بوضوح إلى قدرته على العودة القوية إلى المنافسة.

نكهة

يرى إسماعيل أحمد، مدافع فريق نادي العين ومنتخبنا الوطني لكرة القدم، أن مواجهة فريقه أمام الهلال السعودي اليوم تحمل نكهة خاصة من التحدي على المستوى القاري، موضحاً: حظوظ العين في التأهل «معقدة»، بيد أن حوافز لاعبي «الزعيم» في الدفاع عن الشعار دائماً كبيرة مهما كانت الظروف، بالإضافة إلى أن المواجهة تعتبر ديربي آسيوي بين فريقين كبيرين وعلى ملعب نادي الهلال وبين جماهيره وهدفنا واضح وهو العودة بالنقاط الثلاث مع كامل الاحترام لطموحات الفريق المنافس.

وأكمل: جميع لاعبي العين يدركون جيداً ما المطلوب منهم خلال المرحلة المقبلة، وراغبون في تحقيق الفوز.

وقال بندر الأحبابي، لاعب فريق نادي العين ومنتخبنا الوطني لكرة القدم: إن فريقه جاهز لمواجهة الهلال اليوم، وهناك رغبة كبيرة من جميع عناصر الفريق في العودة من ملعب الفريق المنافس بنتيجة إيجابية. وأضاف: الدفاع عن شعار العين وتقديم الأداء المشرف الذي يليق باسم ومكانة هذا النادي الكبير تمثل بالنسبة لنا أكبر دافع، برغم انخفاض معدل الحظوظ في التأهل للدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم وأتمنى أن نوفق في تحقيق النتيجة القوية التي تتسق مع طموحاتنا الشخصية وتسعد جماهير العين الوفية.

زيّ

تقرر أن يرتدي العين، الزي الأبيض الكامل، في حين سيرتدي الهلال القميص الأزرق، جاء ذلك في الاجتماع الفني الذي انعقد أمس، في قاعة الاجتماعات الملحقة بملعب الملك سعود بنادي الهلال والذي ترأسه الأردني طلال السويلمين، مراقب المباراة بحضور العراقي كاظم السعيدي، مقيم الحكام وعصام عبدالله، إداري فريق العين ووليد القاسم، مدير فريق الهلال وعبدالعزيز الثنيان، المنسق الإعلامي، إلى جانب الجهات المعنية بتنظيم المباراة محلياً.

صافرة أوزبكية

كلف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، طاقم حكام أوزبكياً، بإدارة مباراة الهلال السعودي والعين، ويقود طاقم التحكيم الأوزبكي، كوفالينكو فالينتين، «حكم الساحة»، يعاونه على الخطوط تسابينكو أندري، «الحكم المساعد الأول» وغايلنولين تايمور، «الحكم المساعد الثاني»، إلى جانب عاصموف عزيز، «حكماً رابعاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات