«فرسان دبي» مصرون على القتال حتى النهاية

شباب الأهلي.. فوزان على الظفرة في 4 أيام

أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي، أنه بصرف النظر عن فوز فريقه 3-2 على الظفرة مساء أول من أمس، ضمن الجولة 23 من دوري الخليج العربي لكرة لقدم، إلا أن لاعبي فريقه عانوا الشد العصبي والذهني طوال الأسبوع، وبعض الاسترخاء الذي حذر منه قبل المباراة، وبعد الفوز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة التي حقق الفريق لقبها على حساب المنافس نفسه الظفرة قبل أربعة أيام من مباراة الدوري.

وأضاف: «للأسف لم نقدم المباراة التي كنا نتمناها، ولكن المهم الحصيلة والفوز بالثلاث نقاط، لرغبتنا في الاستمرار في المنافسة على المراكز المتقدمة، وأهنئ اللاعبين على الأداء والمجهود، وكانت مباراة صعبة أمام خصم قوي، ولم نقدم المستوى الذي كنا نتمناه، ولكني أشيد بما قدمه أحمد خليل، الذي يؤكد أنه خامة مهمة للنادي والمنتخب».

وتابع أروابارينا: «هنا لا أقصد الإشادة بخليل بعد الأهداف الأخيرة التي يسجلها لشباب الأهلي، ولكني أقصد الإشادة بطريقة أدائه وتحركاته داخل الملعب، وما يخلقه من فرص، واللاعب يقوم بدور كبير جداً، وتسجيله الأهداف من كرات ثابتة، موهبة يتملكها خليل وماورو دياز، ونحن نعمل على تنميتها أيضاً خلال التدريبات».

وبالنسبة لتألق المدافعين في تسجيل الأهداف، قال: «نحن نتدرب دائماً على قيام المدافعين ببعض الواجبات الهجومية في الألعاب الجانبية والعرضيات والكرات الثابتة، ولكن يبقى اللاعب صاحب القرار داخل منطقة الجزاء، وعليه الاختيار في اللحظة المناسبة، وأمام الظفرة، لعب خليل تمريرة جميلة، وأنهاها المدافع عبدالعزيز هيكل، وأنا سعيد بأن الموسم الحالي، شهد تسجيل عدد كبير من مدافعي شباب الأهلي للأهداف، وهذا مؤشر جيد إلى أن الخط الخلفي ينقذ الفريق في بعض المباريات، وسيساعد الفريق في المستقبل».

مباراة متميزة

من جانبه، بارك الصربي الصربي فوك رازوفيتش مدرب الظفرة، لشباب الأهلي الفوز على فريقه، وقال: «المباراة جيدة ومتميزة وشهدت 5 أهداف وأداء جيداً من الفريقين وحسمتها ركلتان حرتان من أحمد خليل، وأهنئ شباب الأهلي بالفوز ويستحق الانتصار، وأشكر لاعبي الظفرة على أدائهم القوي، ولدينا 3 مباريات مهمة باقية لنا في الدوري، وتركيزي الآن على نهاية الدوري، وبعدها أفكر في تقييم اللاعبين، وأحدد من يبقى أو يرحل من اللاعبين».

وعن عدم تعامل لاعبي الظفرة بشكل جيد مع الركلة الحرة الثانية التي سجل منها خليل هدفه الشخصي الثاني والثالث لشباب الأهلي، والاكتفاء فقط بثلاثة لاعبين في حائط الصد، رغم أن هذا الهدف كان الثالث لخليل في شباك الظفرة في آخر مباراتين بين الفريقين، قال المدرب: «عدد اللاعبين في حائط الصد، قرار من حارس المرمى، وهو من يضع اللاعبين في الحائط ويحدد إذا كانوا ثلاثة لاعبين أو أكثر، وهو من يتخذ القرار في الركلات الحرة، لأنه من موقعه أكثر إداركاً ومعرفة بكيفية التعامل مع الكرات الحرة».

أما بالنسبة لتراجع مستوى الظفرة عن الأداء الذي ظهر به أمام شباب الأهلي في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، فقال المدرب: «هناك فارق بين مستوى المباراتين، لأن الهدف يختلف، ومن الصعب مواجهة شباب الأهلي على أرضه، والنتائج مطلوبة من الأداء بشكل طبيعي، مع الوضع في الاعتبار أنني أفتقد 7 لاعبين أساسيين، وأي فريق يفتقد هذا العدد، لا بد من أن يعاني كثيراً في الملعب».

مباراة جيدة

وأعرب أحمد خليل، لاعب شباب الأهلي، عن سعادته بفوز فريقه 3-2 على الظفرة أول من أمس، في الجولة 23 من دوري الخليج العربي، وقال: «الحمد لله على الفوز، وحصولنا على 3 نقاط مهمة».

وأوضح: «استغللنا الأخطاء، وكنا خائفين من حدوث حالة من الاسترخاء لدى اللاعبين بعد الفوز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة منذ أيام قليلة، ولكن الحمد لله قدمنا مباراة طيبة، وحققنا الفوز».

وأضاف: «نحن نفكر في القادم، ونحاول أن نسعى للمزيد من الانتصارات، لأن الموسم لم ينتهِ بعد، ونحن قادرون على تحقيق المزيد من النقاط، ولا نرغب في أن يحسم الدوري بسرعة، ونتمنى المحافظة على فرصتنا في المنافسة على الدرع حتى النهاية».

واختتم موضحاً: «لم أقدم الأفضل بعد بالنسبة لمستواي، رغم تسجيلي 4 أهداف في مباراتينا الأخيرتين أمام الظفرة، وعلي الرجوع لمكانتي الطبيعية، ومحاولة أن أكون الأفضل».

هدف

وأكد البرازيلي لوفانور ، أن شباب الأهلي حقق الهدف المطلوب من لقاء الظفرة أول من أمس، بتحقيق الفوز بنتيجة 3-2، ضمن الجولة 23 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، ليحافظ الفريق على حظوظه قائمة في المنافسة على درع المسابقة لجولة أخرى قادمة على الأقل.

وأشار إلى أن الظفرة قدم مباراة قوية، وكان قادراً على الخروج بنتيجة التعادل، قبل أن يتمكن زميله أحمد خليل من تسجيل هدف الفوز من ركلة حرة مباشرة، وأوضح أنه يتمنى أن تتواصل نتائج الفريق القوية، وأن يحصد الفرق النقاط التسع المتبقية له في مسابقة الدوري، لحسم المركز الثاني على الأقل في ترتيب الدوري.

وأوضح أنه سعيد بموسمه الحالي مع شباب الأهلي، ويتمنى أن يحقق مع الفريق المزيد من النتائج الإيجابية في الموسم المقبل، حيث تنتظر الفريق بطولات مهمة، مثل دوري أبطال آسيا، ومباراة كأس السوبر في انطلاقة الموسم الجديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات