العين.. إنقاذ ما يمكن في «الآسيوية»

يحاول العين إنقاذ ما يمكن إنقاذه هذا الموسم، في ظل توفر بصيص أمل للتأهل إلى المرحلة التالية من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، حيث يتعين عليه الفوز في مباراتيه المتبقيتين بالجولتين الخامسة والسادسة، أمام الهلال السعودي والاستقلال الإيراني على التوالي، ليصل إلى النقطة الثامنة، على أن ينتظر تعثر المنافسين بالخسارة، حيث يحتل الفريق البنفسجي حالياً المركز الرابع الأخير في ترتيب المجموعة الثالثة، برصيد نقطتين فقط، وبفارق 7 نقاط من الهلال المتصدر، و5 نقاط من صاحب المركز الثاني ونقطتين من صاحب المركز الثالث.

وخرج العين من جميع البطولات المحلية، وتراجع إلى المركز الخامس في الترتيب العام لفرق دوري الخليج العربي لكرة القدم، قبل ثلاث جولات من نهاية المنافسة، بعد أن كان وصيفاً في مرحلة ما من المسابقة، وهو ما يعكس الأزمة الفنية التي يعيش فيها الفريق.

اجتماع غاريدو

كان المدرب الإسباني، خوان كارلوس غاريدو، المدير الفني للعين، عقد اجتماعاً مهماً بجميع لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، عقب مباراته الأخيرة أمام اتحاد كلباء، تحدث فيه معهم حول التحديات والاستحقاقات التي تواجه الفريق خلال المرحلة المقبلة، بداية بالمواجهة الآسيوية أمام الهلال السعودي، المقررة غداً بالعاصمة السعودية الرياض، لحساب الجولة قبل الأخيرة من مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا لكرة القدم 2019، وتعاهد الجميع على إظهار أفضل ما لديهم في الدفاع عن شعار النادي، انطلاقاً من الحرص على قيم العين، التي تعزز طموح كل منتمٍ لهذا الكيان في الوصول إلى أفضل درجة من المستوى.

وحسب الموقع الرسمي للنادي، شدد غاريدو، على أهمية تجاوز الظروف التي ارتبطت بالمرحلة الماضية، مبيناً أن كل من يرتدي شعار العين، مطالب بمضاعفة الجهود وتقديم كل ما يمكن أن يخدم النادي في المناسبات الرياضية المختلفة، وذلك لرد التقدير للإدارة، على توفير المعطيات الإيجابية للاعبين والجماهير، على مساندة الفريق في جميع الظروف.

تحديات

أضاف غاريدو: نحتاج لجميع اللاعبين خلال تحدياتنا القادمة، وقال: مطالبون بإظهار روح الفريق الواحد، والرغبة والإصرار لتحقيق النتائج، وتجاوز التحديات وبعض المشاكل بكل شجاعة، والتغلب عليها لتحقيق أهدافنا ، وأكد أن الأجواء العائلية الموجودة في نادي العين، والتي تميزه عن غيره من الأندية، يجب أن تمثل دافعاً قوياً للاعبين في الفترة المقبلة.

ارتياح

أعرب المدرب الإسباني، عن ارتياحه للروح التي لمسها في لاعبي فريقه، مؤكداً أن الرغبة القوية والإصرار على تحسين نتائج الفريق، وإظهار المستوى الفني المطلوب في المباريات المقررة على الفريق حتى نهاية الموسم الحالي، تعبر عن القيمة الجيدة للاعبين، الذين يشعرون بحجم المسؤولية في هذه المرحلة المهمة، الأمر الذي يؤكد رغبتهم في تخطي الظروف التي واجهت العين، وحرمته من الحصول على النتائج التي كانت تنتظرها الجماهير الوفية لشعار النادي وقيمه المشرفة المستمدة من قيادة النادي، وأوضح أن مثل هذه الروح مطلوبة في جميع الأوقات والمناسبات، وهي تعكس المعدن الرائع للاعبين، وهم يؤكدون رغبتهم في الوصول إلى الأفضل، بالنظر إلى قيمة الانتماء للنادي، وهي درجة مهمة من الوفاء للمبادئ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات