ريجيكامب سعيد بالنتيجة قبل السفر للسعودية

فوز الوصل يُخرج مدرب عجمان عن طوره

اعترف المدير الفني لفريق عجمان أيمن الرمادي، بأنه خرج عن عادته لأول مرة في المؤتمرات الصحفية، وظهر متوتراً وغاضباً عقب الخسارة التي تعرض لها فريقه على ملعبه أمام الوصل «1-2» في الجولة 23 لدوري الخليج العربي، فظهر عليه الغضب والتوتر الشديد، مرجعاً توتره وغضبه إلى تراخي لاعب أو اثنين تسببا في إهدار النتيجة.

مؤكداً أنها المرة الأولى يخرج فيها عن طوره في تعامله مع الخسارة، وفي المقابل بدا الروماني ريجيكامب المدير الفني للوصل سعيداً بالفوز الذي طمأنه كثيراً على فريقه قبل مهمته الآسيوية المقبلة أمام النصر السعودي.

وأكد ريجيكامب، أن الفوز كان مهماً لفريقه أمام منافس قوي مثل عجمان الذي قدم مستوى جيدا هذا الموسم ولديه عناصر مميزون في الهجوم، إضافة لقوة دفاعه بدليل النتائج التي حققها حتى الآن في الدوري، وكل ذلك يجعلني سعيداً بالفوز عليه.

وزيادة على قوة المنافس هناك صعوبة في اللعب بعد 3 أو 4 أيام، فالفريق تنتظره مباراة في السعودية أمام النصر في دوري أبطال آسيا يوم الثلاثاء المقبل، وبالتالي فإن العودة من ملعب عجمان بالفوز شيء جيد وتركيزنا حاليا على مباراة السعودية وتجهيز جميع اللاعبين، ولا يوجد وقت كافٍ للراحة، وبعد السعودية أمامنا مباريات صعبة في الدوري مع الشارقة والعين ثم مباراة في آسيا أمام الزوراء العراقي.

وأضاف ريجيكامب: لست راضياً بطبيعة الحال بوضع الفريق في جدول الترتيب، والوصل مكانه أفضل من ذلك، ولكن واجهنا مرحلة صعبة لتصحيح الوضع، والمهم إنهاء الموسم بانتصارات تحسن من مركز الفريق حالياً في الترتيب، وفريقنا لديه القدرات التي تؤهله لمركز جيد، خاصة وأن بعض المباريات خسرناها لسوء الحظ وتأثير بعض الإصابات.

ورفض ريجيكامب التعليق على نتائج ووضع الفريق قبل توليه المهمة، ولكنه أشار إلى أن الأفضل لكل مدرب الإشراف على الفريق من قبل بداية الموسم، فكل مدرب له طريقته ومنهجه المختلف عن الآخر، موضحاً أنه كان يعلم صعوبة المهمة بعد حضوره للوصل في الشتاء منتصف الموسم، وتركيزه حالياً لبناء فريق قوي للموسم المقبل، وتوقع ريجيكامب أن يؤدي فريقه بمستوى أفضل في مباراة النصر السعودي، وأنه يدرك أهمية المباراة للطرفين.

لا مكان للتراخي

وعبر أيمن الرمادي عن حزنه الشديد على خسارة فريقه من الوصل 1-2، وقال إن فريقه أضاع الفوز بنفسه نتيجة للرعونة - على حد وصفه - والتخلي عن النهج الذي كان يسير فيه الفريق، ولم يخف الرمادي رضاءه عن المستوى الذي قدمه بعض اللاعبين وحمل المسؤولية للاعبين اثنين فقط وتحفظ على تحديدهما بالاسم، وقال الرمادي تفصيلاً:

للأسف الشديد لم أحزن لخسارة خلال مشواري 3 مواسم مع عجمان مثل حزني على هذه المباراة التي كانت في متناول اليد، ولكنّ هناك لاعبا أو لاعبين لم يكونا في جاهزية ذهنية جيدة.

وشعرت أننا أهدينا النتيجة للوصل قياسا بإهدار 3 فرص حقيقية منها انفراد ارتد ليكون هدفاً للوصل بمنتهى الرعونة وقلة التركيز، وما حدث يجعلنا مطالبين بمراجعة أنفسنا، وفي الفترة المقبلة إذا وجدنا أي لاعب يشعر بأن الموسم بالنسبة له انتهى، لن يكون له مكان في التشكيلة ومن الصعب أن يُكمل مع الفريق.

وقال الرمادي: لا أريد أن أظلم اللاعبين، فمعظمهم قدم مستوى جيدا ولعبوا بمسؤولية ولكن فقدنا التركيز في الهجوم وتسبب ذلك في الخسارة وضياع المجهود الذي بذله بقية اللاعبين، وكرة القدم تحتاج جدية.

وأضاف الرمادي: الخسارة شيء عادي في كرة القدم، لكن عندما تكون الخسارة بهذه الطريقة فهذا أمر محزن للغاية، والجميع شاهد المباراة، فالفرص كانت مواتية للتسجيل برغم أن الفريق افتقد أحد محترفيه الأجانب «ستانلي» بسبب مرض مفاجئ قبل المباراة، ولكن لم يكن ذلك ذا تأثير، فالفرص كانت سهلة وهذا هو سبب غضبي الشديد وحزني، فالتراخي والاستهتار هما سبب انفعالي وتوتري وهي المرة الأولى التي أشعر بهذا التوتر.

وقال الرمادي: سيطرنا على الشوطين الأول والثاني وربما تكون ركلة الجزاء التي جاء منها الهدف الثاني للوصل نقطة تحول في المباراة ولدي شكوك في وجود مخالفة لعجمان قبل الركلة.

محمد يعقوب: سيناريو النتيجة كان محزناً للغاية

تحسر قائد فريق عجمان ومدافعه محمد يعقوب على الخسارة التي تعرض لها فريقه أمام الوصل، وقال يعقوب إن فريقه أهدر فرصاً كثيرة وكان قريبا من الفوز ولكن هذا حال كرة القدم، مشيراً إلى أن سيناريو النتيجة كان محزناً للغاية، خاصة وأن عجمان ظهر بمستوى جيد في شوطي المباراة وكان الأقرب للتسجيل من الوصل.

وأشار يعقوب إلى أن الجدية مطلوبة وكل لاعب يتطلع للفوز في أية مباراة مهما كانت الحسابات، مشيراً إلى أن طموحاتهم كبيرة في زيادة رصيد النقاط واحتلال مركز أفضل من وسط الجدول، وقال إن الخسارة ستكون درساً مفيداً للمباريات الثلاثة المتبقية خلال شهر رمضان الكريم.

وقدم يعقوب اعتذاره للخسارة وطالب جماهير عجمان بالحضور لمساندة الفريق خاصة على ملعبه .

ليما: 3 نقاط غالية

عبّر البرازيلي فابيو ليما محترف الوصل وصاحب الهدف الثاني في مرمى عجمان، عن سعادته بحصول فريقه على 3 نقاط غالية، مشيراً إلى أن الفوز ترجمة لمجهود جميع اللاعبين، ووصف عجمان بالمنافس القوي، وقال ليما إن الوصل خسر نقاطاً كثيرة لسوء الحظ ويستحق مركزاً أفضل من الترتيب الحالي في الجدول، واعداً جماهير الوصل بمواصلة الانتصارات والنتائج الجيدة .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات