الفجيرة والإمارات.. فك الشراكة

يتطلع كل من الفجيرة والإمارات لفك شراكتهما حول النقاط الـ 15 التي يتمسك بها كل فريق، حيث يدخل الفريقان مباراتهما المصيرية اليوم في تمام الساعة السادسة وخمس دقائق، بملعب الفجيرة في ختام مباريات الأسبوع الـ 23 من دوري الخليج العربي من أجل نيل العلامة الكاملة والابتعاد خطوة عن صراع الهبوط، خصوصاً، من جانبه، عبر مدرب الفجيرة عبد الله مسفر عن تفاؤله بتحقيق لاعبي فريقه لنتيجة إيجابية تضمن لنا الفوز بالعلامة الكاملة.

مشيراً إلى أن جاهزية كافة لاعبي فريقه اليوم سيبعث بإشارات اطمئنان للجماهير التي ننتظر تواجدها في أهم مباريات الموسم، لافتاً إلى أن وضعية الفريقين وتأخرهما في أسفل الترتيب مما يجعل المباراة تكون ساخنة ومثيرة طوال الـ 90 دقيقة، معرباً عن أمله في حسم فريق الفجيرة اللقاء لمصلحته مع كامل الاحترام للفريق الضيف، مطالباً لاعبيه بضرورة الحذر والتركيز وعدم ترك أي مساحات للاعبي الإمارات للتفكير أو استجماع صفوفهم لحظة فقدان الكرة.

غيابات

بدوره، رفض التونسي جلال القادري مدرب فريق الإمارات الأول لكرة القدم، اعتبار مباراة فريقه اليوم الجمعة أمام مضيفه الفجيرة، مباراة الموسم، معترفاً بكون المباراة مصيرية ومهمة جداً لكلا الفريقين، لافتاً إلى أنه ليس أمام الصقور سوى تحقيق نتيجة إيجابية تعينه على الخروج من وضعه الحالي في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة، ومغادرة المركز 12 الذي يحتله الصقور حاليا.

وكشف القادري النقاب عن أن فريقه يفتقد إلى خدمات عدد من نجومه الأساسيين، منهم أحمد مال الله وخالد عنبر واحمد الشاجي، مع شكوك تحوم حول إمكانية مشاركة الفرنسي شيخ دياباتي والبرازيلي كايو، مبدياً ثقته العالية بمقدرة فريقه على بلوغ الغاية المنشودة رغم صعوبة المباراة لارتباط نتيجتها المباشرة بمصير كلا الفريقين، مجدداً تأكيده على أن فريقه نادراً ما يلعب بتشكيلة مكتملة، منوهاً إلى أن الصقور لعب مباراتين فقط مكتمل الصفوف بمشاركة 4 محترفين أجانب طوال مبارياته في كل بطولات الموسم الجاري.

وأثنى القادري على الفجيرة، واصفاً إياه بالفريق الجيد، مشدداً على أن صعوبة المباراة تزداد من ازدياد أهمية نقاطها الثلاث، وحساسية نتيجتها النهائية للفريقين معاً، في ظل تشاركهما في الكثير من المعطيات، في مقدمتها التساوي في رصيد النقاط البالغ 15 نقطة لكل فريق، إضافة إلى التقارب في المركز الذي يحتله كل فريق في لائحة الترتيب العام لفرق الدوري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات