حمدان بن راشد: كايو خيار جيد للنصر وعدم استقرار الأجانب أضرّ بالفريق

صرح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس نادي النصر، أن المدرب البرازيلي كايو زاناردي، خيار جيد لفريق كرة القدم، مشيراً سموه إلى أنه لا يتدخل في قرارات مجلس الإدارة، ولن يفرض رأيه عليه، ولكن طالما أن المدرب البرازيلي بصدد تقديم عمل جيد، لم لا يتم منحه فرصة لمدة موسم آخر على الأقلّ.

وأكد سموه أن غياب الاستقرار في نادي النصر، خاصة على مستوى اللاعبين الأجانب، أضرّ بنتائج الفريق، مشيراً إلى أنه طلب من الإدارة التركيز على اللاعبين المواطنين، لأن اللاعب المواطن عنده ولاء للنادي أكثر من الأجنبي، الذي يرى نفسه فوق الانتقاد، وقال: لقد أصررت على الإدارة عدم التعاقد مع لاعب أجنبي سبق أن خاض تجربة في الخليج، هل لاحظتم مستوى لاعبي الوصل الأجانب، كيف تراجع مقارنة بالموسم الماضي، وهل رأيتم المستوى الذي يقدمه أجانب الشارقة الجدد هذا الموسم.

وحول غياب نادي النصر 33 عاماً عن الفوز بلقب الدوري، قال: "المسألة وما فيها، تتعلق بالميزانيات، منذ أن بدأت الأندية تحصل على الدعم الحكومي، بات هناك ظلم، على سبيل المثال، كيف يمكن لفريق دبا الفجيرة منافسة الأندية في دبي وأبوظبي من الناحية المادية، التي هي أساس كل شيء، المال يساعد على استقطاب المدرب الممتاز، وتهيئة البنية التحتية الملائمة، نادي النصر لديه دعم من الحكومة، ولكن ليس مثل بقية الأندية الأخرى، والنقطة الثانية، نادي النصر يضم كل الألعاب الرياضية، وهو مطالب بالحفاظ عليها جميعاً، وهذه الألعاب تحصل بدورها على جانب مهم من ميزانية النادي، ثالثاً القانون لا يحمي الأندية، عندما يصل اللاعب إلى 18 عاماً، يتم بيعه إلى النادي الذي يدفع أكثر، ودائماً هناك استنزاف للاعبين الصغار، والنصر لا يمكنه شراء لاعب من الخارج بمبلغ قد يصل إلى ربع ميزانيته، وأنا لا أسمح بذلك، كما أني مقتنع بالرياضات الأخرى، ولا أرغب في إيقافها من أجل التركيز على كرة القدم.

وأوضح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، أن الإدارة الجديدة تحتاج إلى الوقت، كما أنها لم توفق في اختيار المدربين واللاعبين الأجانب، مشيراً إلى أن هذه الظاهرة سلبية تستنزف الميزانية، وعلّق على هذه الظاهرة قائلاً: ما حيلتي إلا ركوبها، إذا تشوف الخطأ واستمريت عليه، فإنك واصلت في الخطأ، وإذا تراجعت عنه، يمكن أن تتحسن، آخر 4 مباريات، النصر لم يهزم، حقق 3 انتصارات وتعادلاً، بفضل عودة الإدارة إلى الاستعانة بالمدرب البرازيلي كايو زاناردي، الذي يعرف جيداً الفريق واللاعبين، أكثر من المدربين السابقين.

وصرح سموه أن الإسباني بينات سان خوسيه المدرب السابق للنصر، أحد المدربين المميزين في أوروبا، لكنه لم ينجح مع الفريق.

كلمات دالة:
  • كايو زاناردي،
  • حمدان بن راشد،
  • النصر
طباعة Email
تعليقات

تعليقات