الوحدة والنصر.. لقاء متكافئ

يبحث الوحدة عن الفوز وحصد النقاط الثلاث عندما يستضيف النصر في الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم على استاد آل نهيان في ختام مباريات الجولة العشرين من دوري الخليج العربي.

ويأمل الوحدة الذي يحتل المركز السادس في جدول الترتيب برصيد 31 نقطة تحسين مركزه والتقدم خطوة للأمام في محاولة لتقليص الفارق مع فرق المقدمة رغبة في إنهاء الموسم في المركز الرابع من أجل الحفاظ على حظوظه في الحصول على مقعد آسيوي الموسم المقبل حتى ولو من باب الملحق وذلك على الرغم من صعوبة المهمة حيث الفارق بين الوحدة والجزيرة الرابع 6 نقاط، بالإضافة إلى تعويض فقدانه نقطتين ثمينتين الجولة الماضية بعد تعادله مع الظفرة.

ويدخل العنابي المباراة بروح معنوية عالية بعد انتصاره الثمين الذي حققه خارج الديار على حساب الريان القطري في الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا وهو الفوز الذي وضعه في صدارة المجموعة الثانية، ولذلك يعول الجهاز الفني كثيراً على استعادة الفريق لجزء كبير من الثقة ورغبة اللاعبين في تحسين موقع الفريق في دوري الخليج العربي.

ويتواصل غياب البرازيلي ليوناردو عن «أصحاب السعادة» بسبب إيقافه بعقوبة انضباطية، كما يفتقد الفريق لجهود لاعبه الشاب يحيى الغساني الذي عاودته الإصابة في مباراة الوحدة والريان الأخيرة.

تكافؤ

ووصف الهولندي هينك تين كات المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة اللقاء بـ «المتكافئ» لما يملكه الفريقان من لاعبين على مستوى عال، وقال: «سنخوض مواجهة صعبة ضد فريق يمتلك إمكانيات جيدة، ودائما ما كنت أرشح النصر للمنافسة على الألقاب في بداية كل موسم ولكن لا أعلم ماذا سيحدث لهم بعد ذلك».

وشدد على أن الوحدة هدفه إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى رغم أن تركيز الفريق الأكبر في الوقت الحالي على مشواره في دوري أبطال آسيا والتأهل لدور الـ 16 خاصة وأن الوحدة ورغم كونه فريقاً كبيراً وعريقاً إلا أنه لم يتأهل للأدوار الإقصائية في البطولة القارية سوى مرتين، مشيراً إلى أن الفوز على الريان مهم وسينعكس إيجاباً على الفريق.

وأضاف أن ضغط المباريات يفرض عليه تدوير اللاعبين والاعتماد على المجموعة المتاحة لوضع تشكيلة مباراة النصر. ونوه إلى أن الوحدة بإمكانه اللحاق بالجزيرة رغم فارق النقاط الست والدخول للمربع الذهبي، مؤكداً أن الشارقة حسم فوزه بالدوري بنسبة كبيرة وسيذهب المركز الثاني لشباب الأهلي أو العين.

من جهته يسعى النصر لتأكيد صحوته بعد الفوز الثمين الذي حققه في الجولة الماضية على حساب الوصل تحت قيادة مدربه الجديد البرازيلي كايو زاناردي الذي خلف الأسباني بينات سان خوسيه.

جهود

ومن المنتظر أن يستعيد العميد جهود لاعبه محمد العكبري بعد شفائه من الإصابة في المقابل يستمر غياب الثنائي محمد عايض وخليفة مبارك لأسباب صحيـة.

وأكد كايو زاناردي أن النصر على أتم الاستعداد لخوض المباراة خصوصا بعد أن تحرر اللاعبون من الضغوط بفضل الفوز المهم في لقاء الديربي، مشيرا إلى أن هدف العميد كسب أكبر عدد ممكن من النقاط في الجولات السبع المتبقية وإنهاء الموسم في أفضل مركز ممكن.

وقال: ندرك تماماً صعوبة المباراة أمام الوحدة، فهو فريق جيد ومنتش بفوزه في دوري أبطال آسيا ويملك لاعبين جيدين ولكن نحن أيضا لدينا لاعبون ممتازون ونطمح للعودة بنتيجة إيجابية نعزز بها مركزنا في جدول الترتيب. وأوضح المدرب البرازيلي أن كل مباراة يخوضها عبارة عن تحد له وللفريق.

وقال: حقـقنا نتائج إيجابية في الفترة السابقة التي دربت فيها الفريق سواء في كأس الخليج العربي أو في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة بـ10 لاعبين ومواجهة الوحدة تحد جديد ونأمل أن يحالفنا فيها التوفيق لأننا بحاجة إلى الفوز لتعديل وضعنا في جدول الترتيب ومواصلة العمل في ظروف مريحة في بقية الجولات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات