الوصل وشباب الأهلي.. أهداف متباينة

يستضيف فريق الوصل، نظيره شباب الأهلي، في الثامنة والنصف من مساء اليوم، ضمن منافسات الجولة 20 لدوري الخليج العربي، ويتطلع أصحاب الأرض إلى تحقيق النصر، وجمع المزيد من النقاط، في ظل أهداف متباينة لكلا الفريقين.

حيث يطمح شباب الأهلي إلى مواصلة الانتصارات، والاستمرار في حصد النقاط التي وصلت إلى 38 نقطة، والمحافظة على وجوده في المركز الثاني حالياً، على أمل فقدان الشارقة للمزيد من النقاط في مبارياته المقبلة، ليظل «فرسان دبي» في المنافسة على الدرع حتى النقطة الأخيرة، في المقابل، يأمل «الإمبراطور» في تحسين ترتيبه في الدوري، حيث يحتل المركز التاسع برصيد 23 نقطة.

ويعاني الوصل من غياب البرازيلي ليما، ومواطنه مينديز، ويوسف أحمد للإصابة، وسالم العزيزي للإيقاف، بينما يدخل شباب الأهلي اللقاء، بصفوف شبه مكتملة، بعد شفاء الإكوادوري أيوفي.

والذي بات قادراً على المشاركة اليوم، ولكن يتوقع أن يبقى على مقاعد البدلاء، والدفع به في الوقت المناسب من المباراة، ولم يعد في قائمة المصابين سوى سالمين خميس وأحمد العطاس، والحارس سيف يوسف، والذين يواصلون الغياب عن المباريات هذا الموسم.

ثقة كاملة

من ناحيته، قال الروماني ريجيكامب المدير الفني لفريق الوصل: «أمامنا مباراة في بطولة الدوري أمام شباب الأهلي، الذي خسرنا أمامه مباراة نصف نهائي كأس رئيس الدولة، ولدينا بعض الإصابات في الفريق، مثل ثنائي حراسة المرمى يوسف الزعابي وسلطان المنذري.

إضافة إلى فابيو دي ليما ورونالدو مينديز، اللذين لم يعاودوا للتدريبات حتى الآن، بجانب يوسف أحمد، الذي تعرض لإصابة قوية، عبارة عن قطع في الأربطة في المباراة الأخيرة أمام ذوب آهن، والتي قد يغيب على آثرها حتى نهاية الموسم الحالي، بجانب تعرض سالم العزيزي للإيقاف.

وأضاف: «بالرغم من كثرة الإصابات في الفريق، إلا أنني متفائل، ولدي ثقة كاملة في اللاعبين، وأعلم جيداً أن ردة فعلهم ستكون قوية، وسيقدمون مباراة جيدة أمام شباب الأهلي».

وعن المقارنة بين المواجهات التي جمعته مع أروابارينا في دوري الخليج العربي، وتفوقه عليه أثناء قيادته للوحدة، تحدث ريجيكامب قائلاً: «خسرت أمام أروابارينا في نصف النهائي أثناء قياداتي للوحدة، أنا لا أهتم بمثل هذه الأمور أبداً، المهم بالنسبة لي، هو الفوز وتحقيق الألقاب، دون التركيز على المنافس، وأنا أتأمل أن يقدم الفريق أداءً مميزاً في المباراة القادمة، التي أرغب في أن تكون مباراة بين الوصل وشباب الأهلي، وليس بين ريجيكامب وأروابارينا».

وأضاف: «أنا إيجابي وسعيد بالخطة التي وضعناها في الوصل، والتي تجعلني أشعر بالقوة، أنا أشعر بالمعاناة عندما أخسر، خاصة أنني أعلم أن هذا النادي يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة، وبالتالي، أسعى للعمل هنا بقوة، لتكوين فريق قوي قادر على تحقيق البطولات في المستقبل».

لا تفريط

من جانبه، قال الأرجنتيني رودلفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي: «تنتظرنا مباراة مهمة، وندخلها بهدف الحصول على النقاط الثلاث، من أجل المحافظة على المركز الثاني، الذي يحتله الفريق في الوقت الراهن، وكل المباريات المقبلة لا تقبل التفريط في النقاط، ومن الضروري التركيز والأداء بقوة، لتحقيق الهدف المنشود».

‏وعن الوصل، قال: «الوصل فريق جيد، يملك لاعبين مميزين، ويمكن أن يشكل علينا خطورة كبيرة، ومنافسنا يستحق الاحترام، حيث أدى مباريات جيدة في الفترة السابقة، وأرى أن الوصل يستحق مركزاً أفضل من مركزه الحالي، وما حصده من نقاط حتى الآن».

وحول ما يمكن أن يمثله المركز الثاني من ضغوطات على شباب الأهلي، أوضح: «وجود الفريق في المركز الثاني، لا يضع علينا ضغوطاً من أي نوع، وندرك أن لدينا مباريات مهمة وصعبة في الفترة المقبلة، ونحتاج دائماً إلى مراجعة أنفسنا، من أجل تجويد الأداء، ومن المهم أن نواصل العمل بقوة وطموح».

وبالنسبة لتميز شباب الأهلي، بامتلاكه بدلاء على مستوى عالٍ، مقارنة بباقي فرق الدوري، قال: «أهتم أكثر بفريقي، وأركز عليه، ولا أشغل نفسي كثيراً بما يحدث في أروقة الفريق المنافس، ويجب أن نحترم كل منافسينا، ولا يجب أن أنظر إلى النقص في صفوفهم، وعلينا أن نؤدي كل المباريات بقوة، بصرف النظر عن ظروف منافسينا».

وأوضح: «أملك لاعبين جيدين على مقاعد البدلاء، لا يقلون مستوى عن الأساسيين، وخلال الشهور السابقة، أظهر اللاعبون البدلاء مستويات جيدة، وهذا أوجد تنافساً صحياً بين اللاعبين، وهو أمر يصب في صالح النادي، ويسهم في تعزيز تشكيلة الفريق».

محمد جابر: هدفنا المحافظة على الوصافة

شدد محمد جابر مدافع شباب الأهلي، على أن هدف فريقه الحالي، عندما يلتقي الوصل اليوم، ضمن الجولة العشرين من دوري الخليج العربي، هو المحافظة على التواجد في المركز الثاني، والاستمرار في المنافسة إذا حالف الفريق التوفيق في المباريات المقبلة.

وقال: «الوصل فريق جيد، ويقدم مباريات قوية، بصرف النظر عن النتائج التي يحققها الفريق في الفترة الأخيرة، وتبقى مواجهتنا والوصل ديربي خاصاً لا يخضع لأي معايير، وهدفنا من اللقاء الفوز، للمحافظة على المركز الثاني، والإبقاء على حظوظنا في المنافسة».

وعن تأثير فوز شباب الأهلي في مبارياته الثلاث مع الوصل هذا الموسم، قال جابر: «تلك المباريات أصبحت من الماضي، ونخوض مباراتنا اليوم بنفس طموح الفوز، مثلها مثل أي مباراة أخرى لنا في الدوري، وهدفنا 3 نقاط».دبي - البيان الرياضي

فينيسوس ليما: سنبذل قصارى جهدنا لتقديم أداء مختلف

أكد فينيسوس ليما، المحترف البرازيلي في صفوف الوصل، على جاهزية فريقه لمنازلة شباب الأهلي، مشيراً إلى أن اللقاء غاية في الأهمية، حيث يخوض «الإمبراطور» مواجهة صعبة أمام منافس قوي.

وقال: «سنبذل قصارى جهدنا لتقديم أداء مختلف عن المباريات السابقة، من أجل مساعدة الفريق على تحقيق الفوز وحصاد النقاط الثلاث، خاصة أننا سنخوض المباراة على ملعبنا».

وأضاف فينيسوس قائلاً: «طوينا صفحة المباراة الأخيرة في البطولة الآسيوية بعد نهايتها، وتركيزنا منصب حالياً على المباراة القادمة في الدوري، لذلك، نعمل بجدية مع الجهاز الفني في التدريبات التحضيرية للمباراة».

واختتم فينيسوس قائلاً: «علينا التركيز، ومضاعفة الجهد بغية تحقيق الهدف المنشود».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات