الجزيرة.. نموذج ناجح لتنمية وصناعة المواهب

تتويج فريق ناشئي الجزيرة بلقب بطولة كأس زايد الدولية للناشئين | البيان

أظهر نادي الجزيرة دليلاً قوياً ومؤشراً صادقاً على الاستثمار الحقيقي في مستقبل كرة القدم واكتشاف المواهب بعد تتويج ناشئي «فخر أبوظبي» مؤخراً بلقب بطولة كأس زايد الدولية للناشئين.

وفاز فخر أبوظبي بأربع مباريات من أصل 5، واستهل مشواره في النسخة التي حملت الرقم 19 من البطولة بالفوز على فريق رينجرز الاسكتلندي بثلاثة أهداف، وانتصر في الجولة الثانية على فريق بارتيزان الصربي بهدف وحيد، وتخطى العين بذات النتيجة، وتغلب ناشئو الجزيرة على نظرائهم من الوحدة بهدفين مقابل هدف في رابع جولات البطولة ليتوّجوا أبطالاً للمسابقة قبل نهايتها برصيد 12 نقطة. ثم واجه الجزيرة في الجولة الخامسة والأخيرة فريق جيلينا السلوفاكي وتعرض للخسارة أمامه بهدفين مقابل ثلاثة.

وتستمر أكاديمية الجزيرة وفق استراتيجية عمل مُحكمة تبدأ منذ دخول الطفل أبواب النادي، ويعود جزء من النجاح بحد كبير إلى نوعية التدريب، فالمدربون يجسدون مثالاً يحتذى به لجميع اللاعبين.

وبدوره قال وائل حسن السيسي، المشرف الفني لأكاديمية الجزيرة: «يتجاوز دور مدربي الجزيرة كونهم مدربين ليكونوا مرشدين ومعلمين في نفس الوقت، فهم يمثلون قدوة لجميع اللاعبين الشباب».

ويتولى وائل السيسي مسؤولية تطوير المهارات في الأكاديمية منذ ست سنوات ولا يقتصر دوره على اكتشاف أفضل المواهب للفريق الأول فحسب، بل أيضاً ليتم على أعتابها اختيارهم في تشكيلة المنتخب الوطني. وأضاف: «ناقشت مع مدرب الفريق الأول داميان هيرتوغ طريقة دمج اللاعبين مع الفريق الأول حينما يصبحون جاهزين، لأن دمجهم هو هدفنا الأول. لتصنيع المواهب للمنتخب الوطني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات