«فرسان دبي» تأثروا بالبداية غير الجيّدة

وليد حسين: فرص فوز شباب الأهلي بالدوري لا تزال قائمة

اعتبر وليد حسين لاعب وسط شباب الأهلي، أن فرصة فريقه في الفوز بدوري الخليج العربي لا تزال قائمة، رغم فارق النقاط التسع بين «فرسان دبي» والشارقة المتصدر للدوري، وأشاد بدور المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، في قيادة الفريق إلى ما تحقق حتى الآن، بعدما تمكن من توظيف اللاعبين في المكان المناسب داخل الملعب.

مباريات حساسة

وقال وليد: «الدوري لم ينته حسابياً حتى الآن، وفارق النقاط التسع ليس كبيراً إذا وضع في الاعتبار أن هناك 21 نقطة لا تزال في الملعب، وتنتظرنا والشارقة مباريات قوية وحساسة، ومن الممكن أن يفقد أي منا نقاطاً مهمة، خاصة مع الفرق التي تصارع الهبوط، لأنها ستقاتل بشراسة في مبارياتها المقبلة، كما رأينا مؤخراً من دبا الفجيرة أمام النصر في الجولة الثامنة عشرة، وأمامنا في الجولة التاسعة عشرة».

خدمة أنفسنا

أضاف وليد: «المهم بالنسبة لنا في شباب الأهلي، أن نخدم أنفسنا، ولا نفقد أي نقاط في مبارياتنا المقبلة، ونتمنى أن تخدمنا نتائج باقي الفرق الأخرى، خاصة من تواجه الشارقة، كما يحدث معنا حتى الآن، إذ تمكن شباب الأهلي من الارتقاء في المراكز من الثامن إلى المركز الثاني، ونحن نسعى بكل قوتنا للحفاظ على هذا المركز على الأقل إن لم ننجح في الفوز بالدوري، للحصول على إحدى البطاقات المؤهلة إلى دوري أبطال آسيا 2020، لنعود للمشاركات الخارجية مجدداً».

دور المدرب

أما عن الدور الذي قام به المدرب رودولفو أروابارينا، مع فريق شباب الأهلي، بعد توليه المسؤولية خلفاً للمدرب التشيلي سييرا، فقال وليد: «أروابارينا نجح في تغيير الصورة التي كنا عليها في بداية الموسم، والتي تسببت ربما في فارق النقاط الحالي بيننا وبين الشارقة، وذلك بعدما تمكن المدرب الأرجنتيني، بتوظيف اللاعبين بشكل جيد داخل الملعب، إلى جانب نجاحه في خلق أجواء عائلية داخل الفريق، وتحفيز اللاعبين على الأداء الجماعي، والحمد لله، لقد نجحنا في الفوز بكأس الخليج العربي، وتأهلنا إلى نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ونحتل حالياً المركز الثاني في دوري الخليج العربي».

1307

لعب وليد حسين 1307 دقائق موزعة على 20 مباراة مع شباب الأهلي هذا الموسم، وتلقى خلالها 4 بطاقات صفراء، أما على صعيد مسابقات لجنة دوري المحترفين، فشارك في 10357 دقيقة موزعة على 149 مباراة، والغريب أنه تلقى 18 إنذاراً خلال تلك المشاركة الكبيرة، ولكنه لم يتلق أي كروت حمراء، كما لم يسجل أي أهداف، مع العلم بأن بدايته مع الفريق الأول بنادي شباب الأهلي، كانت في موسم 2011-2012.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات