بطموح تأكيد تفوقه على الريان

الوحدة يبحث عن النقطة السادسة في «أبطال آسيا»

من تدريبات الوحدة | البيان

يبحث الوحدة عن النقطة السادسة في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، حينما يحل ضيفاً على الريان، في السابعة والنصف مساء اليوم، ضمن مباريات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية، ويسعى الوحدة لتأكيد تفوقه التاريخي على منافسه، حيث سبق لـ «العنابي» تحقيق الفوز في 3 مواجهات من 4 في دور المجموعات بالبطولة، عامي 2007 و2017، كما حقق آخر فوز في الموسم قبل الماضي باستاد آل نهيان، بنتيجة عريضة 5 - 1.

ويأمل الوحدة تجاوز إخفاقاته المحلية، بعد التراجع إلى المركز السادس في دوري الخليج العربي، عقب التعادل مع الظفرة، والخروج من كأس رئيس الدولة، وخسارة نهائي كأس الخليج العربي، وطموح الفريق حالياً، الحفاظ على آماله في بلوغ دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا للمرة الأولى، منذ سنوات طويلة، باعتبارها البطولة الوحيدة التي يملك فيها الفرصة لتقديم أداء أفضل.

ووضع الجهاز الفني لـ «العنابي» هدفاً في مباراته الآسيوية اليوم، وهو تحقيق فوزه الثاني في دور المجموعات هذا الموسم، والوصول للنقطة السادسة، أو العودة بنتيجة التعادل على أقل تقدير، حتى يحتفظ بحظوظه في التأهل إلى الدور الثاني، خصوصاً أن المجموعة متشابكة، في ظل امتلاك كل فريق لثلاث نقاط، بعد مرور جولتين، ويحتل الفريق المركز الثاني بفارق الأهداف عن الاتحاد السعودي المتصدر، فيما يأتي لوكوموتيف الأوزبكي في المركز الثالث.

ويعول الهولندي هينك تين كات المدير الفني، على ردة فعل إيجابية للاعبين، لتعويض الأداء المخيب في المباراة الأخيرة أمام الظفرة في الدوري ، ومن المنتظر أن يلعب تين كات بأداء متوازن بين الدفاع والهجوم.

أهمية

وأكد هينك تين كات مدرب الوحدة، أهمية المباراة، خصوصاً بعد الفوز الذي حققه العنابي على الاتحاد السعودي 4-1 في الجولة الماضية، الذي يفرض على الفريق السعي للحصول على النقاط الثلاث اليوم، وقال: نلعب من أجل الفوز، وهو هدفنا دائماً في كل المباريات التي نخوضها، خاصة أننا نريد التأهل إلى الدور الثاني، ومواصلة مشوارنا في البطولة الآسيوية، ولكن بما أننا نخوض المباراة خارج ملعبنا، فإنه في حالة عدم الفوز، علينا أن نبحث عن العودة بنقطة على أقل تقدير، والطريق لذلك هو اللعب بقتالية، وبطموحاتنا العالية، وإذا لعبنا بتلك العقلية، يمكننا تحقيق نتيجة إيجابية.

وأضاف:رصيد النقاط متساوٍ بين الفرق الأربعة بالمجموعة ولكني واثق بقدرتنا على تحقيق نتيجة إيجابية، بشرط اللعب بثقة، وعدم الخوف من المنافس.

عودة

تشهد صفوف الوحدة، عودة البرازيلي ليوناردو، الذي غاب عن الفريق في آخر مواجهتين على الصعيد المحلي، بسبب الإيقاف، وتبدو صفوف الفريق مكتملة، باستثناء لاعب خط الوسط محمد عبد الباسط، الذي لا يزال يخضع لبرنامج تأهيلي، نظراً لغيابه في المباريات الأخيرة للإصابة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات