سالم ربيع: «الدمج» قاد الشارقة للصدارة وشباب الأهلي للوصافة

الشارقة تعادل مع عجمان لكنه تمسك بالصدارة | البيان

أرجع المدرب سالم ربيع لاعب منتخبنا الوطني السابق ونادي النصر، صدارة الشارقة ووصافة شباب الأهلي لدوري الخليج العربي إلى قرارات الدمج الموسم قبل الماضي، مؤكداً أن تألق الناديين انعكس إيجاباً على النسخة الحالية من المنافسة، وأسهم في رفع مستواها الفني. وقال: إن الشارقة وشباب الأهلي في رأيي وصلا إلى مرحلة الاستفادة من قرارات الدمج التي وحدت الموارد المالية والكفاءات الإدارية، بجانب العناصر الفنية، وكلها أشياء ساهمت في صناعة فريقين متميزين بدليل وجودهما في مقدمة جدول الترتيب.

وأضاف: صحيح أن شباب الأهلي عانى في بداية الموسم، ولكن بعد تكليف الجهاز الفني الحالي تغيّر الوضع كثيراً، ونجح الفريق في التتويج بكأس الخليج العربي، ووصل إلى نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وحسابياً ينافس على الدوري أيضاً، وكل ذلك نتاج قرار الدمج، وأتوقع أن تكون هنالك الكثير من المكاسب في المستقبل للفريقين معاً «الشارقة وشباب الأهلي».

نسخة قوية

ورفض سالم ربيع وصف الدوري بالضعيف، موضحاً أن النسخة الحالية قوية بظهور الشارقة المتميز الذي عاد للمنافسة على لقب بطولة الدوري، وأصبح الأقرب له حالياً بحكم صدارته لجدول الترتيب، وبعد استفادة الأندية أيضاً من قرار مشاركة المقيمين وحملة الجوازات والمواليد في المنافسة نتوقع مردوداً إيجابياً على كرة الإمارات.

ورداً على تراجع بعض الأندية البارزة قال سالم ربيع: إنه تراجع محدود، لكن بشكل عام فإن الفرق تقدم مستوى جيداً وأضاف: بالنسبة للعين تراجع مستواه أمر طبيعي يحدث مع كل الفرق التي تعاني أحياناً من فترة صعبة، لكنّ هنالك أسباباً منطقية لهذا التراجع مثل اعتماد الفريق على خط دفاع بأعمار لاعبين تصل إلى 34 و35 سنة، وتحامل إسماعيل أحمد على نفسه ومشاركته مصاباً، إضافة إلى رحيل المدرب زروان في وقت حساس جداً عن الفريق، وكذلك تراجع مستوى الأجانب وعدم وجود صانع ألعاب متميز يدعم ماركوس بيرغ بالكرات، كلها أسباب تؤثر في أي فريق. موضحاً أن، العين فريق كبير وقادر على العودة في أي وقت.

مباريات جيدة

وأشار إلى أن مستوى الجزيرة لا يمكن وصفه بالتراجع لأنه يقدم مباريات جيدة، ولديه نجوم بارزون ينافسون على الألقاب الفردية، وعلق سالم ربيع على مردود أصحاب السعادة وقال: الوحدة مستواه متذبذب،بدايته في هذا الموسم لم تكن موفقة، مشكلة الوحدة في رأيي أن لاعبيه ليست لديهم القدرة على المواصلة بمستوى ثابت.

كما أكد سالم ربيع، أن تطوير مستوى الأندية يتطلب أيضاً تصريحات إيجابية من إدارات الأندية تساعد على بث الحماس في نفوس اللاعبين، وقال: في بعض الأحيان نجد أن الإداري يتحدث عن ضغط المباريات ومعاناة لاعبيه والإرهاق وغيرها من الكلمات التي تبقى في العقل الباطني للاعب، وتؤثر في مستواه الفني، لأن اللاعب يجد في هذه التصريحات مبرراً للخسارة وبالتالي يقل اجتهاده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات