شباب الأهلي.. 7 جولات لتكرار «الريمونتادا»

شباب الأهلي حقق 3 نقاط مهمة أمام دبا الفجيرة | البيان

لم يكن أشد المتفائلين يتوقع أن يتدرج شباب الأهلي صعوداً من المركز الثامن إلى المركز الثاني «الوصافة»، في ترتيب دوري الخليج العربي للموسم الحالي 2018-2019، ويصبح المنافس المباشر للشارقة على الصدارة والدرع، بعدما قلص الفارق بينه وبين «الملك» إلى 9 نقاط فقط، وهو ما دفع جماهير «فرسان دبي»، إلى المزيد من التفاؤل، بتكرار فريقها لـ «الريمونتادا» التاريخية في موسم 2005-2006، ويتوج بطلاً للدوري في نهاية الموسم الجاري، مع تبقي 7 جولات على نهاية المنافسة.

حافز إضافي

يعتبر بعض لاعبي شباب الأهلي أيضاً، أن «الريمونتادا» التاريخية، دافع وحافز إضافي للقتال بشراسة على نقاط المباريات المتبقية، ومجموعها 21 نقطة بالتمام والكمال، ولكن هذا الأمر يتطلب السعي بكل قوة لحصد كل النقاط الممكنة في المواجهات المقبلة، وانتظار هدايا الآخرين أمام الشارقة، حتى يتمكن شباب الأهلي من تكرار إنجاز موسم 2005-2006، عندما توج الأهلي بطلاً للدوري، بعد 26 عاماً من الانتظار، وذلك تحت قيادة مدربه الألماني وينفرد شايفر، وأنهى الأهلي الموسم في الصدارة، بالاشتراك مع الوحدة، بواقع 47 نقطة لكليهما، ولعبا مباراة فاصلة حسمها الأهلي 4-1.

نقطة فاصلة

تمكن شباب الأهلي من تحقيق الفوز في الجولة التاسعة عشر، على ضيفه دبا الفجيرة 3-1، في الوقت الذي تعثر فيه الشارقة بالتعادل السلبي مع عجمان، وسقط العين في فخ الجزيرة، وخسر 1-5، ليتقدم شباب الأهلي من المركز الثالث إلى الثاني، على حساب العين، الذي تراجع إلى المركز الثالث، بل وتقلص الفارق بينه وبين الشارقة إلى 9 نقاط فقط، بعدما كان الفارق 11 نقطة، وهو ما يرفع من طموحات وحوافز «فرسان دبي»، مع بقاء 7 جولات على النهاية.

لكن تجب الإشارة هنا إلى أن شباب الأهلي لا يحتاج إلى معادلة فارق النقاط فقط مع «الملك»، ولكن إلى تحقيق نقطة إضافية، لأن المسابقة في الموسم الحالي، تحسم بفارق المواجهات المباشرة، حال تساوي فريقين بالنقاط، وليس بمباراة فاصلة، كما فعلها الأهلي موسم 2005-2006، على حساب الوحدة، وشباب الأهلي خسر مواجهتيه أمام الشارقة في الموسم الحالي 1-2 و0-2، في الدورين الأول والثاني لدوري المحترفين، ما يعني أن الشارقة يتوج بطلاً للدوري، حال التساوي في رصيد النقاط بنهاية الموسم الحالي.

إجابة سؤال

السؤال المطروح الآن، هل يمكن لشباب الأهلي أن يفعلها مجدداً، ونراه على منصة تتويج الدوري، مخيباً كل التوقعات والترشيحات التي تضع الشارقة بطلاً للدوري هذا الموسم؟، بالتأكيد لا نستطيع الإجابة عن هذا التساؤل، ولكننا نستطيع أن نسرد المواجهات المتبقية لكل فريق هذا الموسم داخل وخارج ملعبه، ونترك أمر التوقعات للجماهير، ومعرفة الواقع لما تسفر عنه الأيام المقبلة.

تنتظر الشارقة 4 مباريات خارج ملعبه أمام بني ياس واتحاد كلباء والوصل والإمارات، في الجولات 20 و22 و24 و26، و3 مباريات على ملعبه أمام العين ودبا الفجيرة والوحدة في الجولات 21 و23 و25، فيما تنتظر شباب الأهلي 3 مباريات خارج ملعبه أمام الوصل والإمارات والنصر، في الجولات 20 و22 و24، وهناك 4 مباريات على ملعبه أمام الوحدة والظفرة وبني ياس والفجيرة، في الجولات 21 و23 و25 و26، مع العلم بأن شباب الأهلي، توج بطلاً لكأس الخليج العربي، وتأهل إلى المباراة النهائية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، إذ يلاقي الظفرة يوم 29 أبريل الجاري، على ملعب استاد مدينة زايد الرياضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات