جماهير النصر والوصل تتحدى «المقاطعة»

تحدت جماهير النصر والوصل، دعوات بعض المتعصبين، من جماهير الفريقين، إلى مقاطعة ديربي بر دبي، في الجولة 19 لدوري الخليج العربي، حيث حرص 3348 مشجعاً، من الجماهير المحبة للناديين، على الحضور ودعم جهود اللاعبين، داخل المستطيل الأخضر، ليثبت الجمهور الحاضر، أنه على قدر المسؤولية، وأنه يعي دوره تماماً، والمتمثل في دعم وتشجيع اللاعبين، وأما خلاف ذلك، فإن من صميم دور الجماهير، هناك قيادات عليا بالأندية، هي من تقيم وتحاسب الإدارات، في حال كانت هناك بعض الملاحظات على العمل.

والجولة التاسعة عشرة، شهدت حضوراً جماهيرياً قليلاً بلغ إجماليه، 8618 مشجعاً في 7 مباريات، وهذا العدد لا يتناسب على الإطلاق، مع قوة المنافسات، سواء في الصدارة أو القاع، ولأول مرة نرى المدرجات خاوية، في قمة الجزيرة والعين، فلم يشاهدها سوى 1268 مشجعاً فقط، كما أن مباراة الظفرة مع الوحدة لم يشاهدها سوى 121 مشجعاً، رغم قوة المباراة، التي انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق، وللأسف لا توجد أي برامج لجذب الجماهير للمدرجات، سواء من الأندية، وهي المعنية بالأمر بالمقام الأول، أو من لجنة دوري المحترفين، وكأن منظر المدرجات الخاوية، لا يثير غيرة كل مسؤولي المنظومة الكروية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات