الأخطاء الدفاعية المتكررة تحرج حراس المرمى

حراس المرمى يدفعون ثمن أخطاء الدفاع | البيان

أشار حسن جعفر مدرب حراس المرمى السابق إلى أن كثرة الأخطاء المتكررة من دفاع بعض الفرق، تتسبب في أهداف مؤثرة ترجع إلى عامل الضغط النفسي والتوتر، بسبب المنافسة المشتعلة بين الفرق سواء التي تتصارع من أجل الهروب من دوامة الهبوط، أو من أجل الوصول إلى القمة، والجولة 18 شهدت 24 هدفاً، والأهداف أكثرها من الدفاع ومن نيران صديقة.

شرح وافٍ

وقال حسن جعفر، إن نجاح التدريب والوصول باللاعبين إلى درجة الإجادة والارتفاع في المستوى الفني، يتوقف على درجة وضوح الفكرة عن المهارة والحركة والخطة الدفاعية، والمدرب الناجح هو الذي يتمكن من إعطاء اللاعبين شرحاً وافياً مركزاً مصحوباً بنموذج سليم لتنفيذ طريقة الأداء، خاصة في ظل أخطاء الدفاع المتكررة، وأكثر الأهداف في هذه الجولة من أخطاء دفاعية بعضها مشترك مع حراس المرمى.

مسؤولية الدفاع

وأضاف جعفر: أصيب مرمى محمد البيرق حارس اتحاد كلباء بثلاثة أهداف أمام الوحدة مسؤولية دفاعه، بالرغم من أنه تصدى لأكثر من كرة خطرة، نفس المشهد تكرر مع عبد الله إسماعيل حارس الفجيرة أمام العين، كان نجم فريقه أنقذ مرماه من انفرادات وأهداف محققة، أصيب مرماه بهدفين مسؤولية دفاعه، وأيضاً علي الحوسني حارس عجمان أمام بني ياس أصيب مرماه بثلاثة أهداف الهدف الثاني من نيران صديقة.

تألق الحوسني

وأضاف جعفر، لا يزال تألق عادل الحوسني حارس الشارقة مستمراً، وله دور كبير في تصدر فريقه للدوري، حيث تصدى لأكثر من كرة قوية أمام الجزيرة، ولكن أصيب مرماه بهدفين يتحمّل جزءاً من الهدف الأول، لأن الكرة تسديدة في الزاوية القريبة منه والخطأ لعدم التمركز السليم.

تميز

بالرغم من إصابة مرماه بهدف من كرة انفراد، وهي مسؤولية دفاعه، إلا أن حميد عبد الله حارس الوصل تصدى لأكثر من كرة صعبة أمام الظفرة، وتعامل مع جميع الكرات التي وصلت إليه بثبات وأنقذ فريقه من هدف محقق في الشوط الأول. ويستحق 8 درجات.

تسديدة

اهتزت شباك علي خصيف حارس الجزيرة بثلاثة أهداف أمام الشارقة، الأول والثاني من ضربة جزاء، يتحمل مسؤولية الأول، لعرقلته لمهاجم الشارقة، والثالث جاء من كرة انفراد، وتألق وتصدى لأكثر من كرة صعبة. ويحصل على 6 درجات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات