رغم الأداء الجيد لقضاة الملاعب في الجولة 18

ضعف التفاهم بين حكم «الڤار» والساحة مشكلة

معدل الإنذارات لا يزال طبيعياً في مواجهات الدوري | تصوير: غلام كاركر

أكد الخبير التحكيمي سالم سعيد أن ضعف التفاهم بين حكام «الڤار» والساحة، يعتبر مشكلة وسلبية من شأنها أن يكون لها تأثير عكسي على قضاة الملاعب في الجولة الثامنة عشرة لدوري الخليج العربي.

وأضاف قائلاً: لا بدّ أن يعي حكام الساحة أن تقنية «الڤار» أداة دعم ومساعدة لهم في تأدية مهمتهم على الوجه الأكمل، وأن التردد القائم حالياً بالانصياع لحكم تقنية الفيديو لا يخدم اللعبة، ولا بدّ أن تزداد قناعتهم بالدور الذي يقوم به زملائهم من عربة التقنية الجديدة، حتى يخرج الأداء بدون أخطاء مؤثرة على الفرق.

وقال سالم سعيد: إن الجولة المنتهية تعتبر جيدة بالنسبة للأداء التحكيمي، على الرغم من وجود 3 حالات مؤثرة في مختلف الملاعب، ومنها حالة النصر، حيث تم احتساب ركلة جزاء غير مستحقة لدبا الفجيرة، وعدم احتساب ركلة جزاء للإمارات في مباراته أمام الوحدة.

الوحدة × الإمارات

وفيما يتعلق بتحليل الأداء خلال المباريات يقول سالم سعيد: في لقاء الوحدة مع الإمارات، سقط لاعب الإمارات صابر خليفة نتيجة اندفاع بإهمال من مدافع الوحدة وكان يجب احتساب ركلة جزاء للإمارات

كلباء × شباب الأهلي

وفي مباراة كلباء وشباب الأهلي، وفق الحكم في إلغاء هدف لكلباء بداعي التسلل، وقرار صحيح للحكم باحتساب الهدف الأول لـ «شباب الأهلي» في الدقيقة السابعة، ولا وجود لحالة تسلل، وتدخلت تقنية الفيديو من أجل احتساب ركلة جزاء على مدافع كلباء، ولكن الحكم أصرّ على قراره، وهو الصحيح، وتدخل «تقنية الفيديو» صحيح باحتساب ركلة جزاء لـ «كلباء» بعد ثبوت عرقلة من لاعب شباب الأهلي، وكانت لعبة سهلة لا داعي فيها لتدخل حكم الفيديو.

الشارقة × الجزيرة

وأما مباراة الشارقة والجزيرة، فقد وفق الحكم باحتساب ركلة جزاء صحيحة للشارقة في الدقيقة 4، كما وفق في احتساب ركلة الجزاء الثانية لـ «الشارقة» في الدقيقة 7 صحيحة نظراً لتعمّد خليفة الحمادي لمس الكرة بيده، وجاء قرار «الڤار» صحيحاً بإلغاء الهدف الرابع للشارقة في الدقيقة 39، لأن الكرة لم تتجاوز بكامل محيطها خط المرمى

عجمان × بني ياس

وبالنسبة للقاء عجمان مع بني ياس، جاء قرار الحكم صحيحاً بطرد اللاعب حسن زهران بسبب اللعب العنيف واستخدام القوة الزائدة

دبا الفجيرة × النصر

وشهدت مباراة دبا الفجيرة والنصر عند الدقيقة 39 ركلة جزاء غير مستحقة لـ «دبا الفجيرة»، لأن المهاجم ياسين البخيت هو الذي تسبب بالإعاقة، وكان على الحكم احتساب خطأ لمصلحة النصر، ووفق الحكم في احتساب هدف النصر.

العين × الفجيرة

وفي لقاء العين والفجيرة، قام الحكم بإلغاء هدف للعين، وهو من الحالات الصعبة وتحديداً في حالة لمس إسماعيل أحمد الكرة، فالهدف سليم ولو كان هناك عدم لمس الكرة فإن الهدف تسلل وغير صحيح، والحالة تتطلب تركيزاً كبيراً من الحكم للتوصل للقرار الصحيح.

الأفضل

يستحق الحكم حمد علي يوسف، أن ينال نجومية الجولة 18 لدوري الخليج العربي، بعد أن نجح في إدارة مباراة الشارقة مع الجزيرة، وخروجه بالمباراة لبر الأمان، رغم أن المباراة شهدت بعض الحالات التحكيمية الصعبة، باحتساب ركلتي جزاء في بداية اللقاء.

ملاحظة

رغم تعدد حالات استخدام البطاقات الصفراء، والتي وصل عددها إلى 28 بطاقة خلال الجولة المنتهية، إلا أن هذا العدد لا يزال في المعدل الطبيعي، ولعل قوة المنافسات وسخونة بعض المباريات، يزيد من الضغوط على اللاعبين، ما يعرضهم للبطاقات الملونة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات