عصام عبدالله: قدمنا أداءً بطولياً أمام 65 ألف متفرج

غاريدو: العين أظهر شخصيته القوية

■من لقاء العين والاستقلال في طهران | البيان

أثبت العين أنه (بمن حضر)، قادر على قهر وتجاوز الظروف والعقبات وتحقيق أفضل النتائج على نحو ما فعله أول من أمس باستاد آزادي بطهران، فرغم غياب ثلاثة من أعمدته الرئيسة وهم إسماعيل أحمد والبرازيلي كايو لوكاس، ومحمد عبد الرحمن، إلا أنه قدم مباراة كبيرة أمام أصحاب الأرض ووسط جمهورهم العريض ليعود بنقطة ثمينة بعد أن فرض التعادل بهدف لمثله على الاستقلال المضيف ليجدد أمله في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل للمرحلة التالية من مسابقة دوري أبطال آسيا.

وقال الإسباني، خوان كارلوس غاريدو، المدير الفني للعين، إن فريقه حصد نقطة مهمة من خارج أرضه على حساب فريق قوي وفي ملعبه وبين جماهيره، مؤكداً: «أظهر لاعبو العين روح القتال والرغبة القوية في الخروج من طهران بنتيجة إيجابية وأكدوا أنهم يستحقون العودة إلى الدولة بنتيجة جيدة».

وأكمل: ليس من السهل الحصول على نتيجة إيجابية من خارج الأرض، خصوصاً أمام فريق متميز ويحظى بمساندة قوية من قاعدته الجماهيرية، وفي اعتقادي أن النتيجة كانت عادلة، قياساً بمردود الفريقين على الأرض، وفي الشوط الأول كنا قريبين من التقدم على حساب صاحب الأرض، كما أن القائم أبعد تسديدة جمال معروف.

وزاد: في الشوط الثاني تراجع مردودنا قليلاً بعد هدف السبق الذي استقبله مرمانا، بيد أننا تمكنا من استعادة تركيزنا سريعاً وعدنا إلى المواجهة في وقت مناسب، وحافظنا على حظوظنا في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة الثالثة.

وحول سبب انخفاض معدل تركيز لاعبي فريقه بعد استقبال الهدف الأول، قال: من الطبيعي أن يخرج الفريق من أجواء المباراة بعد استقبال هدف السبق، بيد أننا لم نستسلم واستعدنا توازننا سريعاً، لأن لاعبي العين يتمتعون بالشخصية القوية ويمتلكون الخبرة الكبيرة في التعامل مع مثل تلك الظروف وأود هنا أن أشيد بمردودهم جميعاً وأهنئهم على الأداء البطولي.

وحول حظوظ فريقه في المنافسة، قال: في اعتقادي أن المنافسة على بطاقتي التأهل عن المجموعة الثالثة ليست سهلة لأنها تضم أفضل أربعة فرق على مستوى القارة، لذلك التأهل يتطلب جهوداً مضاعفة وإظهار روح القتال والثقة والتوفيق وأتمنى أن نحقق هدفنا القريب والتأهل لثمن النهائي عن هذه المجموعة.

مستوى مشرف

بدوره امتدح عصام عبدالله، إداري فريق نادي العين الأداء البطولي للاعبي العين الذين قدموا مستوى مشرفاً أمام الاستقلال في ملعب أزادي ووسط مساندة متواصلة وقوية بين أكثر من 65 ألف متفرج، الأمر الذي قاد الفريق للعودة بنتيجة مرضية، مؤكداً: «أظهر العين رغبة حقيقية في تعويض الخسارة أمام الهلال السعودي بالجولة الأولى من البطولة الآسيوية وقدموا أفضل ما لديهم، برغم أن هناك أكثر من لاعب لم يشاركوا كأساسيين منذ فترة طويلة كمحمد خلفان وجمال معروف إلى جانب حامد دومبيا، اللاعب غير المسجل في كشوفات الفريق بالمسابقات المحلية، فكان الفريق مهيئاً لتحقيق هدف واضح متمثل في العودة من طهران بنتيجة إيجابية ولا بد هنا من الإشادة بدور المدرب الإسباني خوان كارلوس في إحداث التوازن الفني المطلوب والتوظيف الجيد لقدرات الفريق».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات