الوحدة يسعى إلى رد الاعتبار أمام لوكوموتيف

من مواجهة الوحدة ولوكوموتيف الموسم الماضي | أرشيفية

يخوض الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة مواجهة مهمة في الثالثة عصر اليوم بتوقيت الإمارات، عندما يحل ضيفاً على لوكوموتيف طشقند الأوزبكي في مستهل مشوار العنابي في دوري أبطال آسيا هذا الموسم ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية بدور المجموعات للبطولة.

ويسعى الوحدة إلى تحقيق أكثر من هدف في مشاركته الثانية عشرة في دوري أبطال آسيا، الأول رد اعتباره للخسارة التي مني بها أمام لوكوموتيف في البطولة الموسم الماضي، إذ خسر العنابي ذهاباً من لوكوموتيف بخماسية نظيفة، وإياباً في أبوظبي بأربعة أهداف مقابل هدف، وبالتالي فالمباراة تعد ثأرية بالنسبة لأصحاب السعادة، أما ثاني الأهداف فهو محاولة تحقيق نتيجة إيجابية من أجل الظهور بشكل مختلف في المسابقة هذا الموسم بعدما خرج الفريق من دور المجموعات العام الماضي.

كما يسعى الوحدة إلى تحقيق فوزه الأول على الأندية الأوزبكية بشكل عام، ولوكوموتيف بشكل خاص، إذ تقابل العنابي مع الأندية الأوزبكية في 9 مناسبات سابقة لم يتمكن خلالها من الفوز، بينما تعد مواجهة اليوم هي الثالثة بين الوحدة ولوكوموتيف.

ويفتقد الوحدة في المباراة لجهود قائد الفريق إسماعيل مطر الذي تعرض لوعكة صحية وإصابته بالحمى مساء أول من أمس، كما يفتقد للاعبه الشاب يحيى الغساني للإصابة، والمدافع سالم سلطان للإيقاف بسبب حصوله على البطاقة الحمراء في آخر مباراة لعبها الفريق في دور المجموعات الموسم الماضي.

 

وقال الهولندي هينك تين كات المدير الفني لفريق الكرة بالوحدة: «لوكوموتيف فريق جيد ويملك لاعبين دوليين، وشاهدت مباراته الأخيرة في كأس السوبر، وبعض لاعبيه الذين شاركوا مع منتخب أوزبكستان في كأس آسيا، ولكن لديهم نقاط ضعف أيضاً مثل أي فريق، وسنحاول استغلال نقاط ضعف المنافس».

وتابع: «استعداداتنا جيدة للمباراة، جئنا من أجل الفوز، وليس الظهور كما حدث الموسم السابق، بالطبع لا أنظر أو أهتم بالماضي، والوحدة لن يجعلها سهلة على لوكوموتيف».

 

من جهته أكد أندريه فيودوروف مدرب لوكوموتيف على أهمية المباراة بالنسبة لفريقه، وقال: «جاهزون ونسعى للفوز، فالبطولة مهمة بالنسبة لنا بعد الخروج من دور المجموعات الموسم الماضي، ولدينا لاعبون لديهم خبرات كبيرة، ربما هناك بعض العناصر الجديدة في صفوف الفريق ولكن نملك لاعبين دوليين جيدين، وأتوقع مباراة قوية ومختلفة عن مواجهة الفريقين العام الماضي».

ويدير المباراة طاقم تحكيم من كوريا الجنوبية بقيادة كوهي ونغ جين حكماً للساحة، ويعاونه على الخطوط يون كوانغ يول وبارك سانغ جون، والحكم الرابع كيم هي جون، بينما يراقب المباراة شيونغ هين شونغ من هونغ كونغ.

وتقرر خلال الاجتماع الفني للمباراة أن يرتدي الوحدة الطاقم الأبيض، فيما يلعب فريق لوكوموتيف باللون الأحمر، بينما من المقرر أن تعود بعثة الوحدة إلى أبوظبي عقب خوض المباراة مباشرة على متن طائرة خاصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات