فهمان وأبو الحجج

العنبري العنتري !

بعد أن استقر الكابتن فهمان في جلسته على مقهى الجماهير الوفية بوسط المدينة عقب الجولة الـ 15 للدوري قال له صديقه أبو الحجج:

أرأيت ياكابتن.. ما حدث للوصل في هذه الجولة، هل يصدق أحد أنه يخسر في ملعبه من بني ياس 1-2 بزعبيل؟ وهل يعقل أن الإمبراطور بقدره ومقداره وتاريخه، ومشواره الناجح - حتى الآن في كأس زايد للأندية الأبطال- يخسر في الدوري ويصبح في خطر؟

فهمان: شووو يابو الحجج، وهو في حد يصدق أن العين يخسر من الظفرة بالثلاثة!.. ما تقلب عليّ المواجع ياخوي.. حتى النصر أصبح التاسع في الدوري، وسبق وقلنا قول الفصل لما يحدث في الوصل لكن جماعته زعلوا مني.. ما ادري في شبه كبير بين ما يحدث في «هالفريق» وما حدث مع المنتخب.. الإدارة تنتظر الفرج!.. لعل وعسى يتحقق المأمول ويبقى الشكل معقولاً، أما العين فخسارته أبعدته عن الصدارة التي يحتلها الشارقة بـفارق 5 نقاط كاملة.

أبو الحجج: أنا بصراحة، أعذر إدارة الوصل وإدارة اتحاد الكرة لأن كلاً منهما قامت بما عليها من دعم، ولو لعب الوصل في الدوري كما يلعب في كأس زايد للأندية الأبطال.. والله يسوي الهوايل.

فهمان: أي دعم وأي تجهيز.. الجواب يبان من عنوانه، شوف الوصل كيف بدأ الدوري، والمنتخب كيف بدأ بطولة آسيا؟.. عموماً دعنا من الوصل لأنه في النهاية ناد في المنظومة الكروية، ومسيره يشد حيله وأنا شخصياً ومن خلال خبرتي الكروية أستبعد هبوطه.. المهم عندنا هو المنتخب.

أبو الحجج: وجهة نظري ياكابتن أن اتحاد الكرة عمل ما عليه، يكفي أنه حقق 90% من برنامجه الانتخابي؟

فهمان: ما تقولي انتخابي ولا كبابي، هكذا تذكرني بسمعان ولد أخوي، كان فرحان لأنه حصل على 90 % في صفه بالمدرسة، وما حزن على أنه رسب في الإنجليزي.. يعني الـ 10% اللي هي التأهل للمونديال والفوز بكأس الخليج والفوز بكأس آسيا، ما تحققت.. يا رجل، كرة القدم، لاهي فيزياء ولا كيمياء، كلما اهتممت بها لا تبخل عليك بالعطاء.. أما إذا كانت سلعتك فيها الكلام.. فقل عليها السلام!.. ألم ترَ أن مدرباً مثل عبد العزيز العنبري كيف يتعامل مع الكرة بهدوء وصمت وبلا وعود وردية، وكيف المستديرة ابتسمت له ومنحته صدارة الدوري بـ 37 نقطة، حتى «الفار» يارجل، ما قدر عليه، ولم يكسر بخاطره، وأنصفه وحافظ له على الفوز أمام النصر.

أبو الحجج: الصراحة عبد العزيز العنبري يستحق لقب العنتري لأنه يسير بخطوات ثابتة وبكل هدوء، والجميل في الموضوع أنه يتعامل بما لديه من إمكانات فنية وإدارية.

فهمان: يابو الحجج.. ما تنسى أن الإدارة الشرقاوية، هي سر النجاح.. لأنها منحت العنبري الاستقرار، فأعد فريقاً يعشق الانتصار.

أبو الحجج (سعيداً): والله يا كابتن العنبري يستحق منك هذه الإشادة لأنه باختصار مدرب صاحب قرار.. يجيد فن الاختيار، في وقت، هناك من يزرع فيه البلح فيحصد- للأسف- «الخيار»!.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات