الفجيرة.. 4 أجانب يتفرجون على الخماسية

احتفال الجزيرة تكرر 5 مرات | تصوير : زيشان أحمد

على الرغم من خوض الفجيرة مباراته أمام الجزيرة بوجود الأجانب الأربعة، وهي من الحالات النادرة هذا الموسم، إلا أن كلاً من البرازيليين روزا وغبرائيل، والفرنسي كوسوكو، والجزائري محمد بن يطو، لم يشعر أحد بوجودهم طوال زمن المباراة، التي خسرها الفريق بخمسة أهداف نظيفة، وكانوا مثل المتفرجين، وربما تكون هذه المرة الأولى التي يلعب فيها الفجيرة بكامل مجموعة المحترفين، ففي كل مباراة سابقة، كان يفضل المدرب السابق التشيكي هاشيك، الإبقاء على كوسوكو في مقاعد البدلاء، والزج به في آخر ربع ساعة، لكن ومع مجيء مسفر، دفع بالرباعي الأجنبي، وهو يحلم بتحقيق الفوز ، لكن الفريق انقاد لهزيمة ثقيلة، توقفت عند خمسة أهداف نظيفة، ولم يستعد محمد بن يطو حاسته التهديفية، بعد أن توقف رصيده عند 8 أهداف في المسابقة، وكذلك اختفت تابلوهات كوسوكو، وغابت تسديدات غبرائيل، وخرج روزا بعد أن خاض 45 دقيقة فقط، ولم يشعر به أحد، وتبعه كوسوكو بعد مرور ساعة على انطلاقة المباراة.

وعلى الناحية الأخرى من المباراة، فقد نجح المحترف الغاني ارنست اسانتي محترف الجزيرة في تعويض غياب زميله علي مبخوت هداف المسابقة بـ 15 هدفاً، بسبب تراكم الإنذارات، ليسجل اسانتي هدفين، كل واحد يحكي روعة الآخر، ولم يشأ النجم خلفان مبارك أن يغادر أرضية الملعب دون التوقيع في شباك الحارس الفجراوي إسماعيل بوفون، والذي تشبه تقاسيم وجهه إلى حد كبير الحارس الإيطالي بوفون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات